اخر المقالات: سلامة الأغذية شاغلنا جميعاً || يوم البيئة العالمي: مكافحة جميع مصادر التلوث في منطقة البحر المتوسط || ألمانيا في خطر بسبب سياساتها الطاقية الخاطئة || كيف نعيش بشكل افضل ونتوقف عن تدمير الكوكب || المغرب يصنف 12 منطقة رطبة جديدة ضمن قائمة “رامسار” || تنوعنا البيولوجي هو تنوع في غذائنا وتنوع في صحتنا || الثرثرة أرخص من خفض الانبعاثات || لماذا يحتاج العالم إلى بنوك التنمية الوطنية || أرباح الكاربون أفضل من ضريبته || مكافحة تطور الملوحة الزراعية تحت تهديدات تغير المناخ || الزراعة الملحية اختيار واعد لتنمية مستدامة في المناطق الصحراوية || اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب أزمة مقاومة مضادات الميكروبات || خدمات النظام البيئي في المغرب || الجراد الصحراوي و تحديات تغير المناخ || مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية ||

Alternative Energies

آفاق بيئية  : محمد التفراوتي

حصل المغرب مع تونس والاردن على أعلى ثلاث مراكز بالعالم العربي في مجالي قدرات كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة.

وأعلن المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، ببيروت، عن  أول “مؤشر عربي لطاقة المستقبل”مؤكدا على  صدارة كل من المغرب وتونس والأردن ومصر  ضمن   13دولة عربية في مجال الطاقة المستدامة.

وأعلن طارق أمطيرة المدير التنفيذي للمركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة عن هذا المؤشر الذي يروم مقارنة التنافسية في مجال الطاقة المستدامة بالمنطقة العربية خلال افتتاح منتدى بيروت الرابع للطاقة.

وأفاد المؤشر أن المنطقة العربية تمتلك الكثير من موارد الطاقة المتجددة الغير المستثمرة،  تساهم في تنوع مصادر توفير الطاقة وتحسين الأداء البيئي، مؤكدا أن مختلف البلدان العربية تبنت أهدافا محددة بعيدة المدى تتعلق بالطاقة المتجددة.

ويعتبر ” المؤشر العربي لطاقة المستقبل”” أول مؤشر عربي مخصص لمراقبة القدرة التنافسية للمنطقة العربية في مجال الطاقة المستدامة وتحليلها، ويقدم تحليلا كميا وكيفيا للمحاور الأساسية للسوق فيما يتعلق بمجالي الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة.

يذكر أن البلدان العربية تصنف في هذا المؤشر ضمن ما يزيد عن 20 مؤشرا . وتقدم هذه المؤشرات شرحاً للجوانب الأساسية المكونة لسوق الطاقة، ومن بينها السياسات والقدرات المؤسساتية والفنية والاستراتيجيات والبيانات الاقتصادية الاجتماعية والاستثمارات، ويستعان بمصادر المعلومات الدولية والمحلية لضمان الدقة والشفافية لتجميع البيانات .

يشار إلى أن المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة تأسس تبعا ل “إعلان القاهرة”، كمنظمة دولية مستقلة غير هادفة للربح. ويضم حاليا 13 دولة عربية منها المغرب،  وقعه ممثلون عن حكومات عشر دول عربية سنة 2008، واكتسب وضعه القانوني في غشت 2010.

اترك تعليقاً