اخر المقالات: المسار السريع للطاقة النظيفة || 32 عاما على بروتوكول حماية طبقة الأوزون والمناخ || المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية 2019 || المنتدى الثاني للطاقة والمناخ يناقش الطلب الإقليمي على الطاقة || نواب جدد بالاتحاد من أجل المتوسط || لماذا نتسلق جبل إفرست؟ || الحفاظ على البيئة في افريقيا ليس ترفا || الرأسمالية والفرصة الأخيرة || ناشيونال جيوجرافيك..إمبراطورية الإطار الأصفر || شبكة العمل المناخي تستعرض خطط تنفيذ المساهمات المحددة وطنيا (NDCs) || حالة الموارد الوراثية المائية في العالم للأغذية والزراعة || إدارة الاندفاع القادم نحو الذهب || الهندسة المناخية: حصان طروادة || الصلة بين تغير المناخ والأرض والغذاء || الصِدام القادم بين المناخ والتجارة || الوهم الخطير للاحتباس الحراري العالمي الأمثل || تسريع استخدام الطاقة المتجددة كحل للمناخ || إنجازات ومبادرات بيئية رائدة في زمن التغير المناخي والطاقات المتجددة || اتجاه جديد من أجل كوكب الأرض || مشروع خدمات النظام الايكولوجي يصيغ خطة عمل لتعزيز القدرات ||

إستهل العام الجديد  بكارثة بيئية فضيعة في  ولاية اركنسو جنوبي الولايات المتحدة وذلك بتقاطر كم هائل من الطيور السوداء من سماء الولاية الأمريكية وذلك خلال احتفالات رأس السنة الجديدة .


وتناقلت وسائل الإعلام المختلفة تفسيرات مقدمة من خبراء ذهب بعضهم على أن  السبب ربما  يعود لصعق البرق أو تأثيرات الشهب والمفرقعات  النارية  المطلقة ليلة احتفالات رأس السنة الميلادية.

واستنفر للحدث المروع مجموعة من النشطاء البيئيون و الباحثون وكذا مسؤولو حماية الحياة البرية لاستجلاء  سبب نفوق أكثر من 1000 طير أسود غطت شوارع المنطقة.

يشار على أن الأبحاث جارية لمعرفة سبب موت هذا العدد الهائل من الطيور في  زمن ومنطقة محددتين  وذلك بجمع على ما يرنو 60 طيرا ميتة لإخضاعها لاختبارات من قبل مختصين وباحثين في علم الطيور...



اترك تعليقاً