اخر المقالات: مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية || صُنع ليتلف ويُستبدل بغيره: شركات تتعمد تعطيل منتجاته || التوفيق بين الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية ومردودية الزراعة في المناطق الهامشية || مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية || الموارد الوراثية النباتية والزراعة الملحية والتكيف مع تغير مناخ في البيئات الهامشية من العالم || الغابات والتعليم || أدافع عن الطبيعة بواسطة هاتفي الذكي || إعلان أسماء الفائزين في مسابقة “النخلة في عيون العالم” بدورتها العاشرة 2019 || احتجاجات على أزمة المناخ في منتصف الشهر || مكافحة تغير المناخ والجريمة المنظمة || صدور التقرير السادس لتوقعات البيئة العالمية || “سهام أكري” تفوز بجائزة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في دورتها الحادية عشرة || إدارة هندسة المناخ وضبطها ||

إستهل العام الجديد  بكارثة بيئية فضيعة في  ولاية اركنسو جنوبي الولايات المتحدة وذلك بتقاطر كم هائل من الطيور السوداء من سماء الولاية الأمريكية وذلك خلال احتفالات رأس السنة الجديدة .


وتناقلت وسائل الإعلام المختلفة تفسيرات مقدمة من خبراء ذهب بعضهم على أن  السبب ربما  يعود لصعق البرق أو تأثيرات الشهب والمفرقعات  النارية  المطلقة ليلة احتفالات رأس السنة الميلادية.

واستنفر للحدث المروع مجموعة من النشطاء البيئيون و الباحثون وكذا مسؤولو حماية الحياة البرية لاستجلاء  سبب نفوق أكثر من 1000 طير أسود غطت شوارع المنطقة.

يشار على أن الأبحاث جارية لمعرفة سبب موت هذا العدد الهائل من الطيور في  زمن ومنطقة محددتين  وذلك بجمع على ما يرنو 60 طيرا ميتة لإخضاعها لاختبارات من قبل مختصين وباحثين في علم الطيور...



اترك تعليقاً