اخر المقالات: قرارات و تدابير مهمة لفائدة البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود || تثمين النفايات الزراعية || اتفاقية إطار لمكافحة خطورة الأغشية والعبوات البلاستيكية الزراعية || شبكة تنمية السياحة القروية تجدد العزم من أجل النهوض بالسياحة بالعالم القروي || مؤهلات وآفاق السياحة القروية بجهة سوس ماسة || جعل المحيطات أولوية الاستثمار || الدورة العاشرة للملتقى الدولي للتمور بأرفود 2019 || البلدان النامية تقود العمل المناخي || تحسين الصحة ينقذ الأرواح ــ وكوكب الأرض || إحداث مركز للتعاون الإقليمي حول تغير المناخ في دبي || تقرير يوفر أحدث المعلومات العلمية حول تغير المناخ لواضعي السياسات || افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية بعمّان 2019 || أوروبا بحاجة إلى نقاش جاد حول الطاقة النووية || تخاذ خطوة رئيسية نحو الأمام للحد من فقد الأغذية والهدر الغذائي || شراكة اوروبية افريقية جديدة || “غريتا ثونبرغ” تخلق الحدث || البعد البيئي لمشروع تحلية مياه البحر باشتوكة أيت باها || ماستر ” الدين والسياسة والمواطنة” بجامعة بادوفا، إيطاليا || افتتاح موسم القنص بجهة الشمال الغربي-القنيطرة بعد غد الأحد || جائزة إنقاذ الغابات لناشط بيئي من بوروندي ||

إستهل العام الجديد  بكارثة بيئية فضيعة في  ولاية اركنسو جنوبي الولايات المتحدة وذلك بتقاطر كم هائل من الطيور السوداء من سماء الولاية الأمريكية وذلك خلال احتفالات رأس السنة الجديدة .


وتناقلت وسائل الإعلام المختلفة تفسيرات مقدمة من خبراء ذهب بعضهم على أن  السبب ربما  يعود لصعق البرق أو تأثيرات الشهب والمفرقعات  النارية  المطلقة ليلة احتفالات رأس السنة الميلادية.

واستنفر للحدث المروع مجموعة من النشطاء البيئيون و الباحثون وكذا مسؤولو حماية الحياة البرية لاستجلاء  سبب نفوق أكثر من 1000 طير أسود غطت شوارع المنطقة.

يشار على أن الأبحاث جارية لمعرفة سبب موت هذا العدد الهائل من الطيور في  زمن ومنطقة محددتين  وذلك بجمع على ما يرنو 60 طيرا ميتة لإخضاعها لاختبارات من قبل مختصين وباحثين في علم الطيور...



اترك تعليقاً