اخر المقالات: ما الذي بقي من النظام الغذائي المتوسطي؟ || رؤية جديدة للتعاون العالمي || ارتفاع أسعار الطاقة يشكل مخاطر تضخمية || تعزيز الحوار بين الثقافات عبر الفهم الجيد للغذاء في المنطقة المتوسطية || فى عيد الشمس الخريفى بأبى سمبل…. قال الراوي || يجب على الاتحاد الأوروبي تكثيف جهوده في غلاسكو || بنوك التنمية العامة: جزء من الحلّ للقضاء على الجوع || الصيد الجائر لسمك القرش “ماكو” || منح جائزة نوبل للسلام لحُماة الطبيعة || التجارة ومستقبل الغذاء || يوم الأغذية العالمي لعام 2021 || الضفة المتوسطية تتأرجح في منتصف حبل مشدود || 14 أكتوبر احتفال بالبيئة وبالتربية عليها || إلى أي شيء تحتاج البلدان النامية للوصول إلى صافي الـصِـفر || العرجون الشجرة الغامضة… المهددة بالانقراض || مؤسسة عالمية لعالم يزداد شيخوخة || إصدار سلسلة الـ 50 كُتَيِّب إغناء دولي للمشهد العلمي المتخصص || معا لتحويل عالمنا || التزامات قوية لمواجهة الطوارئ المناخية والبيئية || ميلاد نادي سينمائي بأكادير وإعلان مهرجان دولي لسينما البيئة. ||

إستهل العام الجديد  بكارثة بيئية فضيعة في  ولاية اركنسو جنوبي الولايات المتحدة وذلك بتقاطر كم هائل من الطيور السوداء من سماء الولاية الأمريكية وذلك خلال احتفالات رأس السنة الجديدة .


وتناقلت وسائل الإعلام المختلفة تفسيرات مقدمة من خبراء ذهب بعضهم على أن  السبب ربما  يعود لصعق البرق أو تأثيرات الشهب والمفرقعات  النارية  المطلقة ليلة احتفالات رأس السنة الميلادية.

واستنفر للحدث المروع مجموعة من النشطاء البيئيون و الباحثون وكذا مسؤولو حماية الحياة البرية لاستجلاء  سبب نفوق أكثر من 1000 طير أسود غطت شوارع المنطقة.

يشار على أن الأبحاث جارية لمعرفة سبب موت هذا العدد الهائل من الطيور في  زمن ومنطقة محددتين  وذلك بجمع على ما يرنو 60 طيرا ميتة لإخضاعها لاختبارات من قبل مختصين وباحثين في علم الطيور...



اترك تعليقاً