اخر المقالات: عيد الشمس فى ابي سمبل … بين الاسى و الامل || شرطة بيئية بالمغرب || حديقة في نفق نيويوركي || مستقبل الأغذية والزراعة:توجهات وتحديات || القمة العالمية السنوية لتغير المناخ بمدينة أكادير || خارطة طريق للرئاسة المغربية لمؤتمر تغير المناخ برسم سنة 2017 || تتويج المغرب في المنتدى العالمي للتكنولوجيات النظيفة || الجفاف يؤدي إلى ارتفاع حاد في أسعار الغذاء في منطقة شرق أفريقيا || ماستر جامعي مهني لتدبير التدقيق في المجال الطاقي || النقل المستدام يعزّز التنمية || التنمية المستدامة تحقق الأرباح وتخلق الوظائف || عدد فبراير من مجلة “البيئة والتنمية” || هندسة تغيير المناخ || ترامب ينحر الدجاجة || ساعة القيامة البيئية || المناطق الرطبة من أجل الحد من الكوارث الطبيعية || المنتزه الوطني لاخنيفيس بالمغرب : بهاء الطبيعة || خطاب تاريخي للعاهل المغربي بقمة الاتحاد الافريقي || الملايين يواجهون نقصاً في الأغذية في القرن الأفريقي || توزيع أفرنة غازية لتخفيف الضغط على استخراج الخشب الأخضر ||

 تتويج الأعمال الفائزة  بالتحقيقات الصحفية المكتوبة و الصور الفتوغرافية

للدورة الحادية عشر لبرنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة”

 آفاق بيئية: إنتهت أشغال الموسم  2012 – 2013 الخاص ببرنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة”  بمدينة مراكش في حفل إقليمي خصص logo-jre-arلتسليم الجوائز بحضور السلطات المحلية للمدينة، ومدير الأكاديمية الجهوية و النواب الإقليميون ، و الهيئة التعليمية و الصحفيون الشباب، بالإضافة إلى ممثلي مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة و أعضاء لجنة التحكيم للبرنامج.

إنطلق برنامج الإحتفلات من 04 إلى 25 يوليوز 2013 بنيابات : كلميم، تاوريرت، تمارة، ميسور، زاكورة، شفشاون، الناضور، العرائش و آسفي، و اختتمت بمراكش حيث تم تسليم الجوائز للمتفوقين من تلامذة الثانوية التأهيلية “إبن سينا” ، تشجيعا لأعمالهم القيمة و البارزة التي عنونت “من مقبرة الاموات الى حديقة استقبلة الاحياء”.

هذا و بالإضافة إلى جائزة الإبداع التي سلمت لهم تشجيعا لهم على الصورة المعنونة “الم يتلوه امل”.

 وكانت الدورة الحادية عشر لرنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” غنية بالإنتاج و الإبداع، إذ تميزت بمشاركة ما يقرب من 2000 تلميذ و230 ثانوية تأهيلية تابعة ل16 أكادمية من المملكة، قدموا 130 تحقيقا مكتوبا و 302 صورة تمت دراستها بكامل الدقة و العناية من طرف لجنة التحكيم الوطنية  للبرنامج التي اختارت بتفوق كبير و تميز ملحوظ 7 تحقيقات مكتوبة و 6 صور.

سلمت لجنة التحكيم الجائزة الكبرى إلى تلامذة الثانوية التأهيلية “محمد عبد الكريم الخطابي” بالناضور إعتبارا لعملهم المتميز عنوانه “غابة كبدانة 1810هكتار في خبر كان”.

 و أحرز تلامذة الثانوية التأهيلية ” أحمد الإدريسي” على جائزة تحسيسية أخدت محورها حول موضوع له صلة “بصبانات رأس الماء” التي تعتبر تراثا وطنيا أو إن صح التعبير “آفة بيئية” و ذالك بالتعادل مع تلامذة الثانوية التأهيلية “الزيتون” بتاوريرت و الذين أنجزوا وثيقة بعنوان “النفايات المرتبطة بعيد الأضحى المبارك”.  و يعكس تنوع المواضيع التي تم تحليلها  فضول و أحاسيس تلامذة السلك الثاني ” برئة بويزكارن : ماض ينتعش بالإزدهار و حاضر يفتقر للإخضرار” ( ثانوية الحسن الثاني – بويزكارن – كلميم : جائزة الإبداع) ؛ و كذا زاكورة حيث سلمت جائزة  بين الخصاص المائي المهول و أزمة ملوحته بقطع النظر عن الميزة الخاصة للجنة التحكيم التي أعطت لتلامذة السلك الثاني بمعهد محمد السادس للتربية و التعليم ذوي الحاجات الخاصة من ضعاف البصر وذلك حول موضوع “البحر بعيون التلاميذ المكفوفين و ضعاف البصر”.

 تميز برنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” كذلك بإستحقاق كبيرعبر صور كثيرة تقدم بها تلامذة السلك الثاني لمؤسسة إبن سنا التي فازت بجائزة متميزة المعنونة “اين المفر؟” و كذا الصور التي أنجزها مجموعة من تلامذة الثانوية التأهيلية “صلاح الذين الأيوبي” التي فازت بإمتياز بجائزة الإبتكار جسدتها صورة ” لنتحدى الأوساخ”.

 و خلال الإحتفالات المنضمة للتتويج الفائزين، تم توزيع عدة حواسب رقمية على كل المتوجين.

 قدمت مجموعة من الصور المتميزة و التحقيقات المكتوبة في عرض متنقل عنوانه : “نظرة أخرى على البيئة” بنزهة عرصة مولاي عبد السلام بمراكش و سوف يحتضن هذا المعرض إلى نهاية شهر شتنبر 2013.

 في مراكش دائما، و خلال “المؤتمر العالمي السابع للتربية البيئية” التي نظمته مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء ، من 09 إلى 14 يونيو 2013 بمراكش،  أنجزت جريدة إلكترونية من طرف 11  من الصحفيين الشباب من مختلف ثانويات أكادمية مراكش تانسيفت الحوز، و لمدة خمسة أيام على التوالي نقلت المعلومات للمؤتمرين و المهتمين من الإعلاميين حيث استعرضوا أهم الأحداث البارزة اليومية للمؤتمر : الجلسات العامة، والتدخلات، والأحداث الموازية والمعارض ….

 إن مسابقة “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” التي أحدتت من قبل المؤسسة  الدولية للتربية البيئية ، سمح للمؤسسة  محمد السادس لحماية البيئة مند أحد عشر سنة في المغرب، الشعور على أرض الواقع كيف تطورالحس البيئي.

هذه فرصة فريدة لتصور بيئتنا من خلال عيون أجيال الغد.

 انظر نتائج برنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة”- دورة 2013 على www.jeunesreporters.org.ma أو على www.fm6e.org

اترك تعليقاً