اخر المقالات: المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية || مرحبا بالجميع في نادي المناخ || “الطريق إلى مؤتمر الأطراف 27 : المنتدى الإقليمي الافريقي لمبادرات المناخ وتمويل العمل المناخي وأهداف التنمية المستدامة || بحث إمكانات تكنولوجيا قواعد البيانات التسلسلية من أجل تحويل النظم الزراعية والغذائية  || إعتماد مدينة إفران ” مدينة الأراضي الرطبة ” من قبل إتفاقية “رامسار”  || اتفاقية إقليمية للتعاون الإعلامي || الاحتفاء بالتنوع الثقافي والبيئي للأطلس الكبير || خيانة اليسار || مواجهة مخاطر الجفاف المتزايدة || جائزة حول المحتوى الرقمي العربي 2022-2023 || دكتور محمود محيي الدين يتحدث عن كوب 27 في منتدى سيدني للطاقة || شراكة رائدة حول تطبيقات الاستدامة والتميز والمسؤولية المجتمعية || الأسهم الخاصة والجيل الجديد من الاستثمار في البيئة والمجتمع والحوكمة || الثورة الرقمية والشمول المالي العالمي || عدد الجياع في العالم ارتفع إلى حوالي 828 مليون شخص في عام 2021 || حماية النحل الأصفر الصحراوي: مهمة مربي النحل المغاربة || الاعلان عن التباري لنيل جائزتي “النخلة في عيون العالم” و “النخلة بألسنة بالشعراء” لسنة 2023 || دار النحلة بمدينة شفشاون مبادرة تساهم في مواجهة انهيار طوائف النحل || ثورة الهيدروجين الأخضر القادمة || زحف الصحراء لن ينتظر المناخ ||

 

آفاق بيئية: محمد التفراوتي

وقع ، أمس بمدريد ، حادث أمني مؤسف داخل مرافق مؤتمر الأطراف 25 أثناء احتجاج غير مخطط له من قبل بعض المراقبين غير الحكوميين ، مما جعل من الضروري اتخاذ إجراءات تهدف إلى ضمان سلامة المشاركين في مؤتمر الأطراف والسماح بمواصلة وقائع المؤتمر.

عقب هذا الحادث ، اجتمعت أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ وممثلو المنظمات المراقبة المعنية لمناقشة سبل المضي قدماً.

أكدت أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ أهمية مشاركة المراقبين في مؤتمرات تغير المناخ. منذ الأيام الأولى لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ، شاركت المنظمات غير الحكومية بنشاط ، حيث حضرت الجلسات وتبادل وجهات النظر مع المشاركين الآخرين ، بما في ذلك مع وفود الأطراف. تدرك الأمانة أيضًا أن هذه المشاركة تسمح بتجربة وخبرة ومعلومات ووجهات نظر حيوية من المجتمع المدني في العملية لتوليد رؤى ونهج جديدة.

وفي الوقت نفسه ، شددت الأمانة على أنه بدعم قيم من أمن الأمم المتحدة ، فهي مسؤولة عن ضمان سلامة وأمن جميع المشاركين في مؤتمرات تغير المناخ. علاوة على ذلك ، شددت أيضًا على أنها بذلت جهودًا لضمان بيئة آمنة ومحترمة.

سلطت الأمانة الضوء على أهمية المبادئ التوجيهية لمشاركة ممثلي المنظمات غير الحكومية في اجتماعات هيئات اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ والتي يقبل جميع المشاركين في المؤتمر أنهم قرأوا ووافقوا عليها ، إلى جانب قواعد السلوك.

من بين أحكام أخرى ، من بين الأحكام الأخرى ، تحدد المبادئ التوجيهية الالتزامات التالية :

“يتعاون ممثلو المنظمات غير الحكومية المقبولين في دورات مؤتمر الأطراف مع طلبات وتعليمات مسؤولي الأمم المتحدة وموظفي الأمن والامتثال لها فيما يتعلق باستخدام المرافق والوصول إلى المواقع والسلوك داخلها”.

“التدخل في حركة المشاركين في أي وقت أو مكان داخل الأماكن غير مسموح به.”

“يمتنع المراقبون غير الحكوميين عن استخدام أماكن اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في مظاهرات غير مصرح بها”

كما تشير المبادئ التوجيهية بوضوح إلى: “أي سلوك لا يتفق مع المبادئ التوجيهية المعتمدة قد يكون له تأثير على مشاركة المنظمة و / أو الفرد.”

أعرب ممثلو المنظمات المراقبة غير الحكومية المعنية عن استعدادهم للالتزام بالمبادئ التوجيهية ومدونة قواعد السلوك. لقد التزموا بطلب إذن مسبق لأية إجراءات مستقبلية في مؤتمر الأطراف وفقًا للإجراءات المعمول بها. في ضوء هذا الالتزام المتجدد ، سيتم السماح لأولئك الذين اتخذوا الإجراءات يوم الأربعاء 11 ديسمبر ، بالعودة مرة أخرى لمدة 25 عامًا.

لا تزال أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ملتزمة بشمولية وانفتاح العملية وتتطلع إلى تعزيز علاقة العمل مع المنظمات المراقبة.

اترك تعليقاً