اخر المقالات: تقرير يوفر أحدث المعلومات العلمية حول تغير المناخ لواضعي السياسات || افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية بعمّان 2019 || أوروبا بحاجة إلى نقاش جاد حول الطاقة النووية || تخاذ خطوة رئيسية نحو الأمام للحد من فقد الأغذية والهدر الغذائي || شراكة اوروبية افريقية جديدة || “غريتا ثونبرغ” تخلق الحدث || البعد البيئي لمشروع تحلية مياه البحر باشتوكة أيت باها || ماستر ” الدين والسياسة والمواطنة” بجامعة بادوفا، إيطاليا || افتتاح موسم القنص بجهة الشمال الغربي-القنيطرة بعد غد الأحد || جائزة إنقاذ الغابات لناشط بيئي من بوروندي || التأهب لعقد من العمل والإنجاز من أجل التنمية المستدامة || الملتقى الثالث لاغاثة المستغوير يدرس عمليات الإنقاذ في الكهوف || انطلاق مشروع دعم المياه والبيئة بمنطقة البحر الأبيض المتوسط || الإجماع الأجوف بشأن الأمازون || إنقاذ سكان جزر المحيط الهادئ من الهندسة المناخية || كيفية تمويل التحول الأخضر || الدولة والجماعات الترابية: إشكالية الديمقراطية التشاركية المحلية || على قطاع الغذاء بذل المزيد من الجهد لدعم الأغذية الصحية || شبكة العمل المناخي العربية تدعو قادة الدول الالتزام بالتزاماتها في تخفيض الانبعاثات الدفيئة || قمة الأمم المتحدة للعمل من أجل المناخ 2019 ||

التدريب الإقليمي الثاني في الموقع وجولة دراسية لآلية الدعم لمشروع الإدارة

المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020

آفاق بيئية : أثينا

نظمت آلية الدعم لمشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020 الممول من الاتحاد الأوروبي التدريب الإقليمي الثاني حول الإدارة اللامركزية للمياه وزيارة دراسية تتعلق بهذا الشأن في الفترة ما بين 16-19 أبريل 2018 في فينا بالنمسا، وذلك بناء على نتائج التدريب الإقليمي الأول في الموقع حول الموضوع ذاته، والذي جرى في شهر يوليو 2017 في بروكسل.

وكان الهدف من التدريب تعزيز معرفة أصحاب المصلحة الرئيسيين المشاركين في مختلف جوانب الإدارة اللامركزية للمياه في الدول الشريكة في المشروع (الجزائر ومصر وإسرائيل والأردن ولبنان والمغرب وفلسطين وتونس) بالقضايا التنظيمية والمؤسساتية للإدارة اللامركزية للمياه.

شارك في التدريب أكثر من 30 من أصحاب المصلحة، من بينهم ممثلون عن وزارة الموارد المائية والزراعة والبيئة في الدول الشريكة، بالإضافة إلى هيئات حكومية ومنظمات غير حكومية وعدد من الأكاديميين.

اعتمد التدريب على أربع مجموعات، مع التركيز في البداية على إيجاد فهم متبادل للمصطلحات المتعلقة بالإدارة اللامركزية للمياه، وتوفير المبادئ الأساسية لمشاركة أصحاب المصلحة والمشاركة العامة كأداة لتحقيق الأهداف والغايات التي وضعتها المناهج اللامركزية، وعرض دور نظم المعلومات المائية بالمعنى الأوسع، مع التركيز على كيفية تعاون أصحاب المصلحة في إعداد نهج لامركزي للتعاون مع بعضهم البعض وتبادل المعلومات (من حيث متطلبات البيانات وتنظيم حُسْن الإدارة)، فضلاً عن إعداد هيئات المياه الجوفية كوحدة إدارية لإدارة الموارد المائية اللامركزية على المستوى المحلي.

خلال الجولة الدراسية التي استمرت لمدة يومين لمؤسسات إدارة الموارد المائية مثل إدارة المياه الجوفية للأغراض الزراعة (Betriebsgesellschaft Marchfeldkanal)، وحماية المياه السطحية (Via Donau)، والخدمة الاستشارية لغرفة الزراعة في النمسا العليا (Boden.Wasser.Schutz.Beratung) وإدارة المياه ومياه الصرف الصحي (Dingdorf)، تعرّف المشاركون على فوائد المشاركة العامة في الإدارة اللامركزية للمياه وأصبحوا على دراية بأداة رسم خرائط بيانات المياه في خطط إدارة أحواض الأنهار.

وتضمن التدريب في الموقع أيضًا جلسة تدريب حول المعالجة بين النظراء التي تجري حاليًا في إطار نفس الموضوع في الدول الشريكة.

 

اترك تعليقاً