اخر المقالات: النزاعات والصدمات المناخية تفاقم انعدام الأمن الغذائي الحالي في العديد من الدول || وثائق خطيرة عن ظاهرة الاحترار المناخي || محاكمة القرن ضد حكومة الولايات المتحدة الامريكية من أجل المناخ || أسواق الغذاء العالمية تعزز جهود الاستجابة لتغير المناخ ومكافحة الجوع || نحو تخلص تدريجي من استخدام المواد المستنزفة للأوزون || نظفوا العالم || تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || عدد الجياع في العالم يتزايد || نقطة التحول القادمه في معركة المناخ || بيئة لبنان: عَوْدٌ على بدء || انحسار كبير في رقعة الغابات || البنى التحتية بين الفساد والبيئة || اليوم ، نحن جميعا لاجئي المناخ || التربة الصحية ضرورية للقضاء على الجوع وتحقيق السلام والازدهار || المياه العادمة تنذر بكارثة بيئية بتنغير || تدبير ندرة المياه على  مستوى الاحواض المائية : ابتكارات وتنمية مستدامة || أمطار طوفانية في فصل الصيف بشمال افريقيا يعيد سيناريوهات تغير المناخ || قبل الطوفان || المغرب يؤشر على حظر استيراد النفايات الخطيرة || جدلية البيئة ||

التدريب الإقليمي الثاني في الموقع وجولة دراسية لآلية الدعم لمشروع الإدارة

المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020

آفاق بيئية : أثينا

نظمت آلية الدعم لمشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020 الممول من الاتحاد الأوروبي التدريب الإقليمي الثاني حول الإدارة اللامركزية للمياه وزيارة دراسية تتعلق بهذا الشأن في الفترة ما بين 16-19 أبريل 2018 في فينا بالنمسا، وذلك بناء على نتائج التدريب الإقليمي الأول في الموقع حول الموضوع ذاته، والذي جرى في شهر يوليو 2017 في بروكسل.

وكان الهدف من التدريب تعزيز معرفة أصحاب المصلحة الرئيسيين المشاركين في مختلف جوانب الإدارة اللامركزية للمياه في الدول الشريكة في المشروع (الجزائر ومصر وإسرائيل والأردن ولبنان والمغرب وفلسطين وتونس) بالقضايا التنظيمية والمؤسساتية للإدارة اللامركزية للمياه.

شارك في التدريب أكثر من 30 من أصحاب المصلحة، من بينهم ممثلون عن وزارة الموارد المائية والزراعة والبيئة في الدول الشريكة، بالإضافة إلى هيئات حكومية ومنظمات غير حكومية وعدد من الأكاديميين.

اعتمد التدريب على أربع مجموعات، مع التركيز في البداية على إيجاد فهم متبادل للمصطلحات المتعلقة بالإدارة اللامركزية للمياه، وتوفير المبادئ الأساسية لمشاركة أصحاب المصلحة والمشاركة العامة كأداة لتحقيق الأهداف والغايات التي وضعتها المناهج اللامركزية، وعرض دور نظم المعلومات المائية بالمعنى الأوسع، مع التركيز على كيفية تعاون أصحاب المصلحة في إعداد نهج لامركزي للتعاون مع بعضهم البعض وتبادل المعلومات (من حيث متطلبات البيانات وتنظيم حُسْن الإدارة)، فضلاً عن إعداد هيئات المياه الجوفية كوحدة إدارية لإدارة الموارد المائية اللامركزية على المستوى المحلي.

خلال الجولة الدراسية التي استمرت لمدة يومين لمؤسسات إدارة الموارد المائية مثل إدارة المياه الجوفية للأغراض الزراعة (Betriebsgesellschaft Marchfeldkanal)، وحماية المياه السطحية (Via Donau)، والخدمة الاستشارية لغرفة الزراعة في النمسا العليا (Boden.Wasser.Schutz.Beratung) وإدارة المياه ومياه الصرف الصحي (Dingdorf)، تعرّف المشاركون على فوائد المشاركة العامة في الإدارة اللامركزية للمياه وأصبحوا على دراية بأداة رسم خرائط بيانات المياه في خطط إدارة أحواض الأنهار.

وتضمن التدريب في الموقع أيضًا جلسة تدريب حول المعالجة بين النظراء التي تجري حاليًا في إطار نفس الموضوع في الدول الشريكة.

 

اترك تعليقاً