المحافظة و تثمين المنتزه الوطني لتوبقال

محمد التفراوتي25 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 5 سنوات
محمد التفراوتي
جديدمؤتمرات واجتماعات
المحافظة و تثمين المنتزه الوطني لتوبقال

 

ورشة عمل حول السياحة الإيكولوجية بمحطة الاوكايمدن في إطاراليوم العالمي للسياحة

 

oukaimeden morocco - آفاق بيئية

آفاق بيئية : مراكش

تنظم المديرية الجهوية للمياه و الغابات و محاربة التصحر للأطلس الكبير/المنتزه الوطني لتوبقال ورشة عمل حول السياحة المستدامة، في إطار المشروع ” المحافظة و تثمين المنتزه الوطني لتوبقال” بمحطة الأوكايمدن، يوم الثلاثاء 26 شتنبر 2017، في إطار الاحتفاء باليوم العالمي للسياحة، و الذي يخلد في 27 شتنبر من كل سنة.

و يحتفي باليوم العالمي للسياحة في 27 من شتنبر استنادا لــ 27 شتنبر 1970، تاريخ اعتماد النظام الأساسي للمنظمة العالمية للسياحة.من بين أهداف الاحتفاء بهذا اليوم إبراز أهمية السياحة المستدامة و التوعية بأهميتها و إبراز الدور الهام الذي تلعبه على جميع المستويات  الاجتماعية و الثقافية و الاقتصادية دون المساس بالتوازنات البيئية و الإيكولوجية .

و سيكون هذا اليوم فرصة للمديرية الجهوية لعرض و تقييم التدابير المتخذة للمحافظة على الموارد الطبيعية مع مراعاة هشاشة النظم الايكولوجية و التي تشكل مرجعية إيكوسياحية بجهة مراكش أسفي.

في نفس السياق وجب التذكير أن الإدارة وضعت منهجا لتطوير السياحة الإيكولوجية في إطار يحقق التنمية المستدامة و يسعى لتنمية و تطوير المنتزه الوطني لتوبقال  كمنتج ذو جودة  بيئية عالية. من جهة أخرى، تسعى المديرية من خلال برامجها الميدانية إلى تحقيق التوازن بين العلاقة بين الساكنة المحلية و المحافظة على البيئة و تشجيع السياحة الإيكولوجية لتحقيق التنمية الاقتصادية المحلية و العدالة الاجتماعية.

و قد تم اختيار قطر هذه السنة للاحتفاء بهذا اليوم العالمي بعد بانكوك و مدريد. وجبت الإشارة إلى أنه من الضروري دمج و إشراك المجتمع المدني و المواطنين و تحسيس الجيل الجديد إلى جانب الخبراء لتنفيذ و إسقاط على أرض الواقع التدابير والسياسات المتعلقة بالسياحة البيئية كي تكون سياحة إيكولوجية مسؤولة.

و في هدا السياق، تقوم إدارة المنتزه بحملات توعوية لفائدة السياح، ووكالات الأسفار إلى غير ذلك للتحسيس بأهمية السياحة المستدامة كمحرك قوي للدينامية الاقتصادية بالمنطقة        وكوسيلة بديلة مدرة للدخل للساكنة المحلية، وتلح الإدارة بضرورة تبني سلوكيات سليمة صديقة للبيئة تحترم هشاشة البنيات الإيكولوجية اعتبارا لقيمتها المضافة العالية.

و ستختم أشغال هذه الورشة بتوقيع الميثاق المغربي للسياحة المستدامة من أجل دعم  و تشجيع و تثمين السياحة الإيكولوجية بالمنطقة بشكل عام وتطوير إرادة جماعية لحماية البيئة من اجل مستقبل أخضر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة