اخر المقالات: لقاء تشاوري مع كفاءات مغاربة العالم الخبراء في مجالات المياه والتغيرات المناخية والطاقات البديلة || كيف يمكن لقانون “رايت” أن يعيد بناء المناخ؟ || تعاون دولي لرسم سياسات مائية رائدة || مهمته الإنقاذ… صرصور يعمل بالطاقة الشمسية || الجدول الزمني المنقح للتقرير التجميعي للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ || تعزيز النتائج الصحية والمناخية لأكثر من 11 مليون مغربي || الأنواع الغازية تغيّر من طبيعة البحر الأبيض المتوسط || بارقة أمل في صراع المناخ || الرأسمال البشري رافعة حقيقية لتنمية المنتوجات المحلية بجهة سوس ماسة || من إدارة الكوارث إلى إدارة الموارد || بحوث وتجارب علمية تعكس واقع وآفاق زراعة النخيل بموريتانيا || الحمض النووي للمياه  || انطلاق الدورة الأولى للمهرجان الدولي للتمور الموريتانية || حقوق الإنسان هي مفتاح حماية التنوع البيولوجي || كيفية تشكّل أولى الثقوب السوداء فائقة الكتلة في الكون || استعادة المحيطات || الصندوق العالمي للطبيعة بالمغرب جهود معتبرة ونتائج مميزة || مبادرات خضراء ذكية لمواجهة آثار تغير المناخ || مهرجان الدولي للتمور بموريتانية || المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية ||

 

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

أعلن بأبوظبي عن فتح مسابقة “النخلة بألسنة الشعراء” بدورتها الثانية إلى غاية 31 ديسمبر 2017. وتنشد الأمانة العامة للجائزة توظيف الشعر النبطي كوسيلة مهمة في تنمية وعي الجمهور لأهمية شجرة نخيل التمر من الناحية التراثية والزراعية والغذائية والاقتصادية وذلك ضمن أنشطتها الثقافية بالتعاون مع لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي. وتحت رعاية الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي.

وأفاد الدكتور عبد الوهاب زايد الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، أن الهدف من هذه المسابقة هو تعزيز ثقافة نخيل التمر وإحياء غرض مهم من أغراض الشعر (وصف شجرة النخيل) ورفد المكتبة العربية والساحة الشعرية بنوعية مميزة من القصائد الخاصة بهذا الغرض، وتشجيع الشعراء على إبداع وكتابة قصائد نوعية وإتاحة الفرصة أمام الجميع للتنافس بطريقة شفافة وتحقيق الشهرة من خلال تسليط الأضواء على تجارب الشعراء الفائزين بالمسابقة.

ودعا الأمين العام الدعوة جميع الشعراء من مختلف الدول العربية الى المشاركة في هذه المسابقة لتعزيز ثقافة الشجرة المباركة كجزء هام من الموروث العريق لدى العديد من الشعوب العربية والعالمية، مؤكدا أنه سيتم اختيار أفضل ثلاث قصائد من قبل لجنة تحكيم متخصصة اعتمدتها الأمانة العامة للجائزة وتضم في عضويتها شعراء ونقاد من أهل الخبرة والاختصاص ممن لهم باع طويل في ساحة الشعر والأدب وتحكيم مثل هذه المسابقات، وذلك لضمان الشفافية والنزاهة ومنح القصائد المشاركة فرصا متساوية لتحقيق الفوز.

ويذكر أن الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي حددت  شروطاً وآلية محددة للمشاركة في المسابقة المتخصصة بالشعر النبطي، ورصدت جوائز نقدية قيّمة للفائزين بالمراكز الأولى. و تشرف على تحكيم المسابقة لجنة فنية برئاسة الأستاذ سلطان العميمي وعدد من المحكمين من قبيل الدكتور غسان الحسن.

يشار  أن باب المشاركة مفتوح لكافة للشعراء والشاعرات المهتمين بالشعر النبطي من دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية لغاية 31 ديسمبر 2017 على أن ترسل المشاركات حصرياً على البريد الالكتروني الخاص بالمسابقة poetry@kiaai.ae ضمن ملف ” وورد ” مع كتابة اسم الشاعر وجنسيته ورقم هاتفه وعنوانه، وتعلن النتائج في شهر فبراير 2018 وللمزيد من المعلومات يرجى تصفح الموقع الالكتروني وتحميل استمارة المشاركة www.kiaai.ae

اترك تعليقاً