اخر المقالات: مرحبا بالجميع في نادي المناخ || “الطريق إلى مؤتمر الأطراف 27 : المنتدى الإقليمي الافريقي لمبادرات المناخ وتمويل العمل المناخي وأهداف التنمية المستدامة || بحث إمكانات تكنولوجيا قواعد البيانات التسلسلية من أجل تحويل النظم الزراعية والغذائية  || إعتماد مدينة إفران ” مدينة الأراضي الرطبة ” من قبل إتفاقية “رامسار”  || اتفاقية إقليمية للتعاون الإعلامي || الاحتفاء بالتنوع الثقافي والبيئي للأطلس الكبير || خيانة اليسار || مواجهة مخاطر الجفاف المتزايدة || جائزة حول المحتوى الرقمي العربي 2022-2023 || دكتور محمود محيي الدين يتحدث عن كوب 27 في منتدى سيدني للطاقة || شراكة رائدة حول تطبيقات الاستدامة والتميز والمسؤولية المجتمعية || الأسهم الخاصة والجيل الجديد من الاستثمار في البيئة والمجتمع والحوكمة || الثورة الرقمية والشمول المالي العالمي || عدد الجياع في العالم ارتفع إلى حوالي 828 مليون شخص في عام 2021 || حماية النحل الأصفر الصحراوي: مهمة مربي النحل المغاربة || الاعلان عن التباري لنيل جائزتي “النخلة في عيون العالم” و “النخلة بألسنة بالشعراء” لسنة 2023 || دار النحلة بمدينة شفشاون مبادرة تساهم في مواجهة انهيار طوائف النحل || ثورة الهيدروجين الأخضر القادمة || زحف الصحراء لن ينتظر المناخ || غاباتي حياتي ||

  أكادير: محمد التفراوتي

لفظ البحر أمس بشاطئ أيموران،ضواحي مدينة أكادير (جنوب المغرب ) عشرات الدلافين نفقت في عرض البحر. و يبلغ وزن كل واحدة منها 650كلغ وطولها حوالي 2 أمتار . ويبدو فرضية تعرضها لعملية مطاردة وصيد عشوائي، انتهت بإصابتها فماتت في عرض مياه البحر. يشار أنه تم نقل الدلافين ، من طرف الجهات المسؤولة باستخدام الجرافات لدفنها.

دلافين

dauphin

poisson

ولفظ شاطئ الحوزية التابع لدائرة آزمور (وسط المغرب ) والذي يبعد عن مدينة الجديدة بحوالي خمسة عشر كيلومترا حوتا ضخما منزوع الذيل يزن حوالي خمسة عشر طنا، فيما يصل طوله أربعة عشر مترا.

وعزت بعض المصادر اصطدام الحوت بمحرك سفينة في عرض البحر. ويعد هذا الحوت ثاني أكبر الحيتان التي تعيش بالبحر٬ ويعيش هذا النوع من الثدييات في الشمال، ويهاجر نحو المناطق الدافئة من أجل التوالد.

ويذكر أنه في السنة الماضية لفظ نفس الشاطئ سلحفاة ضخمة ، منزوعة الرأس، يناهز وزنها حوالي 140 كيلوغراما، ويبلغ طولها زهاء مترين، وكانت السلحفاة في حالة تحلل متقدمة اصطدمت بمحرك سفينة في عرض الساحل البحري.

اترك تعليقاً