اخر المقالات: مرحبا بالجميع في نادي المناخ || “الطريق إلى مؤتمر الأطراف 27 : المنتدى الإقليمي الافريقي لمبادرات المناخ وتمويل العمل المناخي وأهداف التنمية المستدامة || بحث إمكانات تكنولوجيا قواعد البيانات التسلسلية من أجل تحويل النظم الزراعية والغذائية  || إعتماد مدينة إفران ” مدينة الأراضي الرطبة ” من قبل إتفاقية “رامسار”  || اتفاقية إقليمية للتعاون الإعلامي || الاحتفاء بالتنوع الثقافي والبيئي للأطلس الكبير || خيانة اليسار || مواجهة مخاطر الجفاف المتزايدة || جائزة حول المحتوى الرقمي العربي 2022-2023 || دكتور محمود محيي الدين يتحدث عن كوب 27 في منتدى سيدني للطاقة || شراكة رائدة حول تطبيقات الاستدامة والتميز والمسؤولية المجتمعية || الأسهم الخاصة والجيل الجديد من الاستثمار في البيئة والمجتمع والحوكمة || الثورة الرقمية والشمول المالي العالمي || عدد الجياع في العالم ارتفع إلى حوالي 828 مليون شخص في عام 2021 || حماية النحل الأصفر الصحراوي: مهمة مربي النحل المغاربة || الاعلان عن التباري لنيل جائزتي “النخلة في عيون العالم” و “النخلة بألسنة بالشعراء” لسنة 2023 || دار النحلة بمدينة شفشاون مبادرة تساهم في مواجهة انهيار طوائف النحل || ثورة الهيدروجين الأخضر القادمة || زحف الصحراء لن ينتظر المناخ || غاباتي حياتي ||

LAANASEER_333

 

محمد التفراوتي: أعلن مجموعة من الباحثين والمستغورين المغاربة والإسبان عن اكتشاف مغارة طبيعية تحت الأرض ذات أهمية بيولوجية كبرى٬

توجد بالجماعة القروية” تاغرامت” بطنجة.

 

AltaRutaa_10

  

 

وسميت هذه المغارة بـ “لعناصر” تبعا لاسم المرتفع الذي توجد فيه الفتحة الذي ولج منه فريق البحث٬ والموجود بمحاذاة الموقع الطبيعي لجبل موسى

القريب من مضيق جبل طارق والمعروف بأهميته الطبيعية وتنوعه البيولوجي.

وطبقا للأبحاث الأولية ذكر المكتشفون أن المغارة تتواجد  تحت الأرض لها فتحة ذات مستويين٬ الأول على عمق 35 مترا٬ والثاني على عمق

70 مترا٬منفتحان على فضاء  كبير تحت الأرض بصدد  تحديد أبعاده و يحتمل أن يغطي مساحة شاسعة .

                                                                                        AltaRutaa_8

 

كما تضم تشكلات صخرية ومعدنية تبدو بارزة في  أسقف المغارة وصخورها التحتية٬ فضلا عن توفرها لملجأ في أمكانها العليا لكائنات نادرة وطيور

مهاجرة. و اكتشف الباحثون بقايا لأحفوريات حيوانات وينبوع ماء نتيجة الضغط المائي الذي رسم أخاديده ،عبرفتحات تحت أرضية، خلال  القرون الماضية  .

يشار إلى أن المجموعة التي اكتشفت هذه المغارة تتألف من باحثين من كلية العلوم التابعة لجامعة عبد المالك السعدي٬ والمفتشية الجهوية للمواقع

والمآثر التاريخية والفدرالية الأندلسية للمستغورين.

اترك تعليقاً