اخر المقالات: من أجل بناء إطار صحي عالمي أفضل || تنامي مؤشرات التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة لعام 2021 || استراتيجيات وتدابير إدارة مستقبل مصايد أسماك التونة || البومة البيضاء والزراعة أية علاقة ؟ || هل يمكن الاستغناء بالكامل عن استخدام مضادات الميكروبات؟ || تحديد نطاق الحياد الكربوني للشركات || نجيب صعب يتسلّم الجائزة البرلمانية المتوسطية || الطبيعة لا تستطيع الانتظار || ثمين التراث الطبيعي وتنمية البحث العلمي || التخطيط للطريق نحو صافي صفر انبعاثات || إنفاق أموال المناخ الذكية لتمكين النساء || استدامة الثروات السمكية في مقدمة التعاون واتفاقيات الشراكة || قمة الاطراف كوب 26 تعتمد إزالة الكربون في النقل والبحري || فاتورة الواردات الغذائية في العالم مرشحة للارتفاع إلى مستوى قياسي في عام 2021 || ما السبب وراء تأثير المعلومات المضللة بشأن فيروس كوفيد -19؟ || الاقتصاد الذي تتطلبه صحة الكوكب || تعزيز المشاركة المجتمعية في الحد من مخاطر الكوارث || خطوات ملموسة ضد الشباك المهجورة في البحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأسود || الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية تفوز بجائزة “الطاقة العالمية 2021” || غلاسكو باب على فرص كثيرة ||

ouasis2

برنامج التأقلم الواحات مع تغير المناخ يتدارس بمراكش

تبادل نتائج الدراسات حول مخاطر المناخ في الواحات

 

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

لا مناص لواحات المغرب من التكيف مع تغير المناخ الذي يدق بحدة على هذه الربوع الجميلة بالمغرب، تهديدات مستمرة من تصحر، جفاف، تعرية ، فياضانات…

واستمرارا لدوره في التحسيس والتوعية وتشخيص الاكراهات الملحة من زوايا مختلفة ووفق تخصصات مهنية عقد برنامج “تأقلم الواحات مع تغير المناخ ” بمدينة مراكش ورشة عمل مع مختلف الأطراف المعنية بهذه الإشكالية المناخية المؤرقة من مؤسسات وسلطات محلية وجهات فاعلة في التنمية في مناطق تافيلالت، ورزازات وكلميم. وذلك بغية تبادل نتائج الدراسات حول مخاطر المناخ في هذه الواحات وتعرضها لتغير المناخ.ouasis1

و ركز المشاركون في الورشة على سبل تخفيف التأثير المناخي على المناطق موضوع الدراسة والبحث من خلال إدارة المعلومات في مناطق الواحة والسعي نحو أدوات تحليل نظم البيانات المستخلصة .

وتوافق المشاركون على وجوب إدراج التأقلم مع تغير المناخ وحماية المكنون التراثي للواحات في كل السياسات الإقليمية وكذا برمجة الإكراهات المناخية للواحات في صياغة أي برامج جهوية أو وطنية في مختلف الأبعاد والمجالات .

وقارب المشاركون بالدرس والتحليل النماذج المتقدمة في إطار المشروع المغربي لمكتب الدراسات “مخاطر وتنمية” ومديرية الأرصاد الجوية في الواحات لتعقب ذلك مناقشات مستفيضة همت الترتيبات المؤسسية والاحتياجات التدريبية لتشغيل مثل هذه النماذج. كما أكدوا على محورية المشروع في لعب دور مركزي للتعريف بمختلف الأدوات والخلاصات الخاصة والمشتركة مع المصالح الخارجية والجهوية.

اترك تعليقاً