اخر المقالات: المهرجان الدولي للتمور السودانية قصة نجاح للتعاون بين الامارات والسودان || مسودة نهائية للتقرير التجميعي لتقرير التقييم السادس || قرار مغربي بشأن قناديل البحر لتحقيق الصيد المستدام في البحر الأبيض المتوسط || إعادة تصور روابطنا العالمية || تحليل بيانات الهجرة التابع للمنظمة الدولية للهجرة || الصحة العالمية أفضل استثمار على الإطلاق || الاحتياجات والتدفقات المتعلقة بتمويل العمل المناخي في المنطقة العربية || المهرجان الدولي الرابع للتمور الأردنية بعمّان : حافز للإبداع والابتكار || تمويل “الخسائر والأضرار” للبلدان الضعيفة || قمة المناخ: هل تمخض الجبل فولد فأرا ؟ || أين نجحت قمة شرم الشيخ؟ || الإعلان عن جوائز أبطال الأرض، أعلى وسام بيئي للأمم المتحدة || جائزة خليفة لنخيل التمر والابتكار الزراعي شريك استراتيجي لمعرض أبوظبي للأغذية || نحو عمل مناخي وشراكات حول المناخ من أجل استدامة السلام || الجامعة الملكية المغربية للدراجات ضمن أول الموقعين على ميثاق الاتحاد الدولي للدراجات للعمل المناخي || المساءلة والإنصاف وتقييم التقدم غير الحكومي في قمة المناخ ( كوب 27) || تقييم متكامل لتلوث الهواء وتغير المناخ من أجل التنمية المستدامة في أفريقيا || الطاقة النووية ليست الحل || جهاز التنبأ المناخي المعتمد علي الذكاء الصناعي || نشطاء بنجلادش والعالم تتظاهر ضد الفحم في قمة المناخ بشرم الشيخ  ||

mediterranean sea-big

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

تحث  الشراكة المتوسطية ( MedPartnership) على العمل من أجل بيئة مواتية للسياسات الموازية للسياسات والإصلاحات القانونية والمؤسسية اللازمة في الدول الشريكة .وتشجع كذلك الاستثمارات من أجل تحسين الظروف البيئية من حيث تلوث والنقاط الساخنة في التنوع البيولوجي وغيرها من المجالات ذات الأولوية التي تعاني وطأة التلوث وكذا التشجيع على الاستخدام المستدام للموارد البحرية والساحلية من خلال نهج متكامل .ثم الحد من التلوث من المصادر البرية وإدخال اعتبارات المناخ في التخطيط الوطني البحري والساحلي. وتركز الشراكة المتوسطية على الأنشطة ذات الأولوية التي تحددها الدول الموقعة على اتفاقية حماية البيئة البحرية والمناطق الساحلية للبحر الأبيض المتوسط اتفاقية برشلونة في اثنين من برامج العمل الإستراتيجية (SAPs )   والتي تهدف  على التوالي :  

إلى الحد من التلوث البحري الناتج عن مصادر برية (SAP-MED)

(SAP-BIO) حماية التنوع البيولوجي والموارد الحية وموائلها 

لمزيد من المعلومات فلنتابع الفيدو التالي :

 

اترك تعليقاً