اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

ينظم المعهد المتوسطى للمياه بالتعاون مع وزارة الدولة المغربية لشئون المياه والبيئة، المنتدى المتوسطى الأول للمياه يومى 19 و20 ديسمبر المقبل فى مدينة مراكش.

وأوضح المعهد المتوسطى للمياه – فى بيان أصدره اليوم السبت- أن المنتدى يعقد فى إطار الإعداد للمنتدى الدولى السادس للمياه المقرر عقده خلال الفترة من 12 إلى 17 مارس 2012 فى مدينة مرسيليا جنوب فرنسا.

وأشار المعهد إلى أنه سيتم خلال المنتدى بحث سبل تعزيز التعاون فيما بين الشركاء المتوسطيين فى مجال المياه، كما تعقد مناقشات موازية حول عدد من المشروعات والمبادرات من بينها النظم الوطنية للمعلومات حول المياه ونظم المساعدة فى إدارة واتخاذ القرار بشأن المياه والاراضى، وكذلك المشروعات التى يدعمها البنك الدولى فى هذا المجال فى المنطقة.

ويشارك فى المنتدى ممثلين حكوميون وبرلمانيون وعدد من الجهات المانحة وممثلو القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدنى، وقد أنشئ المعهد المتوسطى للمياه عام 1982 وهو منظمة دولية غير حكومية، ويهدف إلى تنمية التعاون المتوسطى بين البلديات والمتخصصين فى مجالات المياه وتنقيتها وإعادة تدويرها، والصرف الصحى والرى والمناخ.

اترك تعليقاً