اخر المقالات: لقاء تشاوري مع كفاءات مغاربة العالم الخبراء في مجالات المياه والتغيرات المناخية والطاقات البديلة || كيف يمكن لقانون “رايت” أن يعيد بناء المناخ؟ || تعاون دولي لرسم سياسات مائية رائدة || مهمته الإنقاذ… صرصور يعمل بالطاقة الشمسية || الجدول الزمني المنقح للتقرير التجميعي للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ || تعزيز النتائج الصحية والمناخية لأكثر من 11 مليون مغربي || الأنواع الغازية تغيّر من طبيعة البحر الأبيض المتوسط || بارقة أمل في صراع المناخ || الرأسمال البشري رافعة حقيقية لتنمية المنتوجات المحلية بجهة سوس ماسة || من إدارة الكوارث إلى إدارة الموارد || بحوث وتجارب علمية تعكس واقع وآفاق زراعة النخيل بموريتانيا || الحمض النووي للمياه  || انطلاق الدورة الأولى للمهرجان الدولي للتمور الموريتانية || حقوق الإنسان هي مفتاح حماية التنوع البيولوجي || كيفية تشكّل أولى الثقوب السوداء فائقة الكتلة في الكون || استعادة المحيطات || الصندوق العالمي للطبيعة بالمغرب جهود معتبرة ونتائج مميزة || مبادرات خضراء ذكية لمواجهة آثار تغير المناخ || مهرجان الدولي للتمور بموريتانية || المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية ||

آفاق بيئية : بريطانيا

عثر فى أنحاء بريطانيا على عناكب مخيفة من استراليا لدغتها مؤلمة، ويمكن أن تقتل، ويعد “العنكبوت ذو الظهر الأحمر” الاسترالى، وهو قريب جدا من “عنكبوت الأرملة السوداء”، من أخطر العناكب القاتلة فى استراليا.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية الشعبية اليوم الاثنين، أن الخبراء حذروا من أن العناكب تمثل جزءا من موجة من الكائنات الأجنبية المخيفة تغزو بريطانيا – من بينها الصرصور الألمانى، وأيضا النمل الفرعونى.

وتصل هذه الكائنات إلى البلاد مع البضائع المستوردة، أو فى أمتعة المسافرين.

وعثر على العناكب ذات الظهر الأحمر فى أنحاء بريطانيا، حيث عثر على عشرة من هذه الكائنات فى أحد المصانع بمدينة بريستون، وتسبب لدغة هذه العناكب – التى لا يتجاوز حجمها حبة البازلاء – إحساسا بالألم وتورم وغثيان وألم فى الصدر وحمى، كما أنها قتلت 14 شخصا فى استراليا.

اترك تعليقاً