اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

آفاق بيئية : بريطانيا

عثر فى أنحاء بريطانيا على عناكب مخيفة من استراليا لدغتها مؤلمة، ويمكن أن تقتل، ويعد “العنكبوت ذو الظهر الأحمر” الاسترالى، وهو قريب جدا من “عنكبوت الأرملة السوداء”، من أخطر العناكب القاتلة فى استراليا.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية الشعبية اليوم الاثنين، أن الخبراء حذروا من أن العناكب تمثل جزءا من موجة من الكائنات الأجنبية المخيفة تغزو بريطانيا – من بينها الصرصور الألمانى، وأيضا النمل الفرعونى.

وتصل هذه الكائنات إلى البلاد مع البضائع المستوردة، أو فى أمتعة المسافرين.

وعثر على العناكب ذات الظهر الأحمر فى أنحاء بريطانيا، حيث عثر على عشرة من هذه الكائنات فى أحد المصانع بمدينة بريستون، وتسبب لدغة هذه العناكب – التى لا يتجاوز حجمها حبة البازلاء – إحساسا بالألم وتورم وغثيان وألم فى الصدر وحمى، كما أنها قتلت 14 شخصا فى استراليا.

اترك تعليقاً