اخر المقالات: نفوق أقدم قرد من قبيلة الشمبانزي الشهيرة في غينيا عن عمر يناهز 71 سنة || لقاء تشاوري مع كفاءات مغاربة العالم الخبراء في مجالات المياه والتغيرات المناخية والطاقات البديلة || كيف يمكن لقانون “رايت” أن يعيد بناء المناخ؟ || تعاون دولي لرسم سياسات مائية رائدة || مهمته الإنقاذ… صرصور يعمل بالطاقة الشمسية || الجدول الزمني المنقح للتقرير التجميعي للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ || تعزيز النتائج الصحية والمناخية لأكثر من 11 مليون مغربي || الأنواع الغازية تغيّر من طبيعة البحر الأبيض المتوسط || بارقة أمل في صراع المناخ || الرأسمال البشري رافعة حقيقية لتنمية المنتوجات المحلية بجهة سوس ماسة || من إدارة الكوارث إلى إدارة الموارد || بحوث وتجارب علمية تعكس واقع وآفاق زراعة النخيل بموريتانيا || الحمض النووي للمياه  || انطلاق الدورة الأولى للمهرجان الدولي للتمور الموريتانية || حقوق الإنسان هي مفتاح حماية التنوع البيولوجي || كيفية تشكّل أولى الثقوب السوداء فائقة الكتلة في الكون || استعادة المحيطات || الصندوق العالمي للطبيعة بالمغرب جهود معتبرة ونتائج مميزة || مبادرات خضراء ذكية لمواجهة آثار تغير المناخ || مهرجان الدولي للتمور بموريتانية ||

آفاق بيئية : أكادير 


تنظم الجمعية الجهوية لدعم التنمية الفلاحية بشراكة مع الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات المعرض الدولي للمنتوجات المحلية، نسخة 2022، تحت شعار “الرأسمال البشري رافعة حقيقية لتنمية المنتوجات المحلية بجهة سوس ماسة”،بمدينة أكادير من 31 غشت إلى 5 شتنبر 2022.
يسعى المنظمون إلى تنزيل استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030 لدعم المنتوجات المحلية قصد خلق دينامية اقتصادية على صعيد الجهة، بالنظر إلى الطلب المتزايد على قنوات التسويق المتنوعة، بعد جائحة كورونا، وبعد نجاحات النسخ السابقة للمعرض الوطني للمنتوجات المحلية. وتهدف هذه التظاهرة الاقتصادية المتميزة بجهة سوس ماسة، من جهة، إلى دعم المقاربة المجالية للجهة وإحداث فضاء للتبادل المهني بين مختلف الفاعلين، ومن جهة أخرى، إلى توطيد التعاون والشراكة بين مختلف الجهات الفاعلة والمنظمات الاقتصادية المهتمة بتطوير قطاع المنتوجات المحلية مع تشجيع ريادة الأعمال للشباب ودعم الحماية الاجتماعية للفلاحين، إضافة إلى تقييم المجهودات المبذولة للنهوض بالمنتوجات المحلية والمساهمة في تقوية قدرات المشاركين التقنية والعلمية عن طريق تنظيم ندوات علمية وورشات للتذوق وورشات تكوينية وتطبيقية من أجل تثمين سلاسل الإنتاج المستهدفة كالأركان والعسل والتمور واللوز والزعفران والحناء والنباتات الطبية والعطرية والكبار والحلزون والصبار والورد والكسكس وزيت الزيتون…إلخ.
سينظم المعرض على مساحة 4500 متر مربع وسيحتضن 230 عارضا ومن المنتظر أن يستقطب أزيد من 80 ألف زائر، وكضيوف للشرف يستضيف المعرض كلا من جمهوريات السنيغال والغابون وكوت ديفوار. وبالموازاة مع فعاليات المعرض سيتم عرض لوحات فنية وفلكلورية لفائدة زوار المعرض، وتنظيم أنشطة ثقافية وترفيهية لفائدة الأطفال.
ولتسليط الضوء على فعاليات هذا المعرض يعقد المنظمون ندوة صحفية يوم 29 غشت 2022 بمقر الغرفة الجهوية للفلاحة على الساعة الخامسة والنصف مساء بحضور ممثلي وسائل الإعلام المحلية والجهوية والوطنية.

اترك تعليقاً