اخر المقالات: القرن الأفريقي بحاجة إلى تدخل عاجل لتجنب حدوث أزمة جوع || في ذكرى بناء السد العالي…حكايات الجد للحفيد || الرأسمالية الأميركية وطابعها السوفييتي الانتقائي || السادس من يناير والذكر الأبيض المتملك || إنجازات وازنة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || إنجازات وتحديات مشروع دعم المياه والبيئة || الجوع في المنطقة العربية يتزايد || تثمين متعدد الأوجه للنباتات الاحادية الاستيطان بكل من المغرب واليونان وتونس || مختبر دراسة البلورات والمعادن بأكادير يحسم في نوع نيزك “تكليت” || تجارة المناخ || الأزمات المصيرية || وقف جائحة السعي وراء الربح || تقرير تفاعلي جديد يفيد عن تفاقم أزمة الجوع في أفريقيا || صيد الأسماك في بلد غير ساحلي || أنشطة تعليمية وإبداعية لحماية المنظومة البحرية || هل وصلت أسس نظمنا الزراعية والغذائية إلى “حافة الانهيار” ؟ || مشاريع لصد تدهور الأراضي والحفاظ على التنوّع البيولوجي واستدامة الموارد البحرية || إطلاق السنة الدولية لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية الحرفية لعام 2022 || أهمية المحيطات || هل نحن فعلا نسعى للحفاظ على ما تبقى من الأوساط البيئية؟ ||

اعتماد خطة عمل لعام 2022.

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

انعقد، مؤخرا ، اجتماع اللجنة التوجيهية لمنسقي مشروع دعم المياه والبيئة (WES) في البلدان الشريكة وممثلين عن المفوضية الأوروبية، والمؤسسات الشريكة، وممثلي المشاريع الريادية التجريبية لمشروع دعم المياه والبيئة (WES)، إضافةً إلى ممثلي الاتحاد من أجل خطة عمل البحر الأبيض المتوسط والمتوسط/برنامج الأمم المتحدة للبيئة. تم خلال الملتقى مناقشة مستفيضة لإنجازات المشروع والتحديات التي يواجهها، كما تم عرض خطة الأنشطة القادمة.وتمت الموافقة على اعتماد خطة عمل مشروع دعم المياه والبيئة (WES) الذي يتم تنفيذه بتمويل من الاتحاد الأوروبي، لفترة الـ 12 شهراً القادمة، في 14 كانون أول/ديسمبر 2021، خلال الاجتماع الثالث للجنة التوجيهية لمشروع دعم المياه والبيئة (WES) الذي انعقد عبر الانترنت.

وأفاد السيد “ستيفانو دوتو” (Stefano Dotto)  ، رئيس قطاع الاتصال والمناخ والبيئة في المفوضية الأوروبية – المديرية العامة لمفاوضات الجوار والتوسع  (DG NEAR)، خلال جلسة افتتاح الملتقى ، على أهمية مشاريع الاتحاد الأوروبي، كمشروع دعم المياه والبيئة (WES)، وأشار إلى  “التأكيد على أن مشروع دعم المياه والبيئة ((WES يضمن التعاون الإقليمي ويؤكد على الالتزامات لبناء توافق في الآراء حول معالجة المشاكل البيئية، ولكن الأهم من ذلك كله، أن المشروع يعمل على تعزيز ثقافة مشتركة تسعى نحو اقتصاد مستدام ودائري في بلدان البحر الأبيض المتوسط”.

واستعرض السيد “باتريك فيجيردت”  (Patrick Wegerdt) ، ممثل السلطة المسئولة عن التعاقد في المفوضية الأوروبية – المديرية العامة للبيئة (DG ENV)، السياقات السياسية العالمية والإقليمية القائمة مع التركيز على الفرص العظيمة التي توفرها الصفقة الأوروبية الخضراء، التي تشمل دول الجوار. إضافةً إلى عروض لممثلي الاتحاد من أجل المتوسط (السيدة “أليساندرا سينسي” (Alessandra Sensi)، رئيس قطاع البيئة والاقتصاد الأزرق، والسيد المعتز عبادي، المدير العام، الاتحاد من أجل المتوسط/شؤون المياه، UfM-Water)، كما قدم ممثل خطة عمل البحر الأبيض المتوسط لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة السيد محمد كيال، مسؤول إدارة برنامج  (MED POL) عرضا حول التآزر بين المجال التشغيلي والنظم التعليمية والكيفية المعتمدة للوصول إلى تثمير وتوحيد الأولويات القائمة ضمن برامج عمل كل منهما.

وتناول البروفيسور “مايكل سكولوس”  (Michael Scoullos)، رئيس فريق مشروع دعم المياه والبيئة (WES)، أنشطة المشروع حيث تم  إطلاق الغالبية العظمى من أنشطة المشروع التي لاتزال مستمرة خلال عام 2021، رغم جائحة كوفيد-19.  وانتهى من تنفيذ عدد منها، في حين  لا يزال عدد قليل منها قيد الدراسة والنظر، مشيرا إلى نجاح المشروع في تنظيم العديد من التدريبات والمشاورات والاجتماعات عبر الإنترنت. وتمكن المشاركون، الذين نجحوا في مواكبة والتعامل مع الواقع الافتراضي الجديد و التواصل بشكل أفضل مما كان متوقعا من متابعة الدورات بفعالية والمشاركة النشطة في ممارسات الإدارة المستدامة المتعلقة بالمياه والبيئة.

وتحدث جميع المنسقين وضباط الارتباط في مشروع دعم المياه والبيئة ((WES، بالإضافة إلى العديد من أعضاء وفود الاتحاد الأوروبي في البلدان الشريكة لـلمشروع،  خلال جلسة تم تخصيصها لإتاحة الفرصة لهم لعرض المستجدات وتقديم مساهمات قيمة نحو تنفيذ سلس لخطة العمل المستفيضة لعام 2022 للمشروع. ووافقت اللجنة التوجيهية بالإجماع على اعتماد خطة عمل مشروع دعم المياه والبيئة ((WES لعام 2022.

شارك في رئاسة اجتماع اللجنة التوجيهية السيد “فريدريك فورتون”  (Frederic Fourtune)، مدير البرامج الإقليمية في الجوار الجنوبي في مجال البيئة والمياه والزراعة (DG NEAR B2)، والذي، بصفته عضوا جديدا في مشروع دعم المياه والبيئة ((WES، أعرب عن تقديره للجهود التي يبذلها جميع المشاركين. بما في ذلك تقديره للمستوى العالي من الالتزام من جانب جميع الأطراف وأصحاب المصلحة المشاركين في هذا المشروع المهم.

يشار أن مشروع دعم المياه والبيئة الذي يتم تنفيذه بتمويل من الاتحاد الأوروبي في منطقة الجوار الجنوبي للآلية الأوروبية للجوار يهدف إلى حماية البيئة وتحسين إدارة موارد المياه الشحيحة في البحر الأبيض المتوسط. ويعالج المشروع المشاكل المتعلقة بمنع التلوث وكفاءة استخدام المياه. بدأت أنشطة المشروع في ماي 2019 وتنتهي في مايو 2023، بميزانية إجمالية تبلغ 7.9 مليون يورو.

 

اترك تعليقاً