اخر المقالات: تنامي مؤشرات التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة لعام 2021 || استراتيجيات وتدابير إدارة مستقبل مصايد أسماك التونة || البومة البيضاء والزراعة أية علاقة ؟ || هل يمكن الاستغناء بالكامل عن استخدام مضادات الميكروبات؟ || تحديد نطاق الحياد الكربوني للشركات || نجيب صعب يتسلّم الجائزة البرلمانية المتوسطية || الطبيعة لا تستطيع الانتظار || ثمين التراث الطبيعي وتنمية البحث العلمي || التخطيط للطريق نحو صافي صفر انبعاثات || إنفاق أموال المناخ الذكية لتمكين النساء || استدامة الثروات السمكية في مقدمة التعاون واتفاقيات الشراكة || قمة الاطراف كوب 26 تعتمد إزالة الكربون في النقل والبحري || فاتورة الواردات الغذائية في العالم مرشحة للارتفاع إلى مستوى قياسي في عام 2021 || ما السبب وراء تأثير المعلومات المضللة بشأن فيروس كوفيد -19؟ || الاقتصاد الذي تتطلبه صحة الكوكب || تعزيز المشاركة المجتمعية في الحد من مخاطر الكوارث || خطوات ملموسة ضد الشباك المهجورة في البحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأسود || الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية تفوز بجائزة “الطاقة العالمية 2021” || غلاسكو باب على فرص كثيرة || جسر الحدود ||

علماء يكتشفون وسيلة لتحوير بذرة نبات القطن وتقليل سميتها واستخدامها في اطعام نصف مليار شخص سنويا.


آفاق بيئية : واشنطن – من ويل دنهام

اكتشف علماء وسيلة لاستخدام بذرة نبات القطن الذي يستخدم في صناعة الاقمشة والملابس في اطعام نحو نصف مليار شخص سنويا.

وقال كيرتي راثور المتخصص في التقنية الحيوية للنباتات وزملاؤه في جامعة تكساس ايه اند ام انهم نجحوا في تعديل سمات وراثية للنبات تجعل بذرة القطن تنتج كمية أقل من مادة جوسيبول الكيماوية السامة وبالتالي تصبح منتجاتها صالحة للاستهلاك الادمي.

وقال راثور في مقابلة “في الحقيقة طعمها رائع. تذكرني بالحمص. انها بذرة ذات مذاق جيد.”

واضاف قائلا “يمكنني أن اقول ان طعمه افضل من فول الصويا.” وأقر راثور انه لم يتذوقها الي ان سئل مرارا عن مذاقها قبل ايام من نشر البحث في دورية الاكاديمية الوطنية للعلوم.

وقال راثور ان بذرة القطن الجديدة والمحسنة يمكن ان تطحن ويستخرج منها الدقيق ليصنع منه الخبز واطعمة اخرى.

واستخدم راثور وزملاؤه تقنية تستخدم في ابحاث الايدز والسرطان وهي “اخماد” جين ما من اجل تقليل كمية الجوسيبول في بذرة القطن التي يوجد بها كميات كبيرة من البروتين. واذا أكل الناس طعاما به تلك المادة فانها يمكن ان تضر القلب والكبد.

وترك الباحثون الجوسيبول دون ان تمس في بقية النبات لانها تقيه من الحشرات والامراض.

وقال الباحثون ان بذرة القطن هذه يمكن اعتبارها مصدرا للطعام الغني بالبروتين للجوعى في العالم كما انها تتفق مع الشروط التي وضعتها منظمة الصحة العالمية وادارة الاغذية والعقاقير الامريكية للطعام.

وقال راثور “اذا تم استغلال كل بذور القطن التي يتم انتاجها من اجل تغذية الانسان مباشرة فانها يمكن ان تفي بحاجات 500 مليون شخص سنويا.”

ويزرع القطن في اكثر من 80 دولة في انحاء العالم. وباستثناء الولايات المتحدة واستراليا فان القطن يزرع اساسا في بلدان نامية.

وتشير تقديرات الباحثين الى ان الامر ربما يستغرق عشر سنوات على الاقل من اجل انتاج قطن بهذه الصفات على نطاق واسع.

اترك تعليقاً