اخر المقالات: مرحبا بالجميع في نادي المناخ || “الطريق إلى مؤتمر الأطراف 27 : المنتدى الإقليمي الافريقي لمبادرات المناخ وتمويل العمل المناخي وأهداف التنمية المستدامة || بحث إمكانات تكنولوجيا قواعد البيانات التسلسلية من أجل تحويل النظم الزراعية والغذائية  || إعتماد مدينة إفران ” مدينة الأراضي الرطبة ” من قبل إتفاقية “رامسار”  || اتفاقية إقليمية للتعاون الإعلامي || الاحتفاء بالتنوع الثقافي والبيئي للأطلس الكبير || خيانة اليسار || مواجهة مخاطر الجفاف المتزايدة || جائزة حول المحتوى الرقمي العربي 2022-2023 || دكتور محمود محيي الدين يتحدث عن كوب 27 في منتدى سيدني للطاقة || شراكة رائدة حول تطبيقات الاستدامة والتميز والمسؤولية المجتمعية || الأسهم الخاصة والجيل الجديد من الاستثمار في البيئة والمجتمع والحوكمة || الثورة الرقمية والشمول المالي العالمي || عدد الجياع في العالم ارتفع إلى حوالي 828 مليون شخص في عام 2021 || حماية النحل الأصفر الصحراوي: مهمة مربي النحل المغاربة || الاعلان عن التباري لنيل جائزتي “النخلة في عيون العالم” و “النخلة بألسنة بالشعراء” لسنة 2023 || دار النحلة بمدينة شفشاون مبادرة تساهم في مواجهة انهيار طوائف النحل || ثورة الهيدروجين الأخضر القادمة || زحف الصحراء لن ينتظر المناخ || غاباتي حياتي ||

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي توقع أربع مذكرات تفاهم “عن بُعد”
لتنمية وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور والابتكار الزراعي

آفاق بيئية : أبوظبي 

بتوجيهات الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة لنخيل التمر والابتكار الزراعي، وقعت الأمانة العامة للجائزة أربع مذكرات تفاهم عن بُعد مع عدد من المنظمات الدولية والجمعيات بهدف تنمية وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور في المنطقة العربية.

٠
جرت مراسم التوقيع عن بُعد من خلال منصة التواصل الافتراضي (Microsoft teams) يوم الأحد 21 يونيو 2020 بحضور الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام الجائزة مع كل من الدكتور رضا شبلي الخوالدة مدير عام اتحاد مؤسسات البحوث الزراعية في الشرق الأدنى وشمال افريقيا (AARINENA)، والمهندس أنور حداد رئيس مجلس إدارة جمعية التمور الأردنية، والدكتور أحمد علي قنيف رئيس مجلس إدارة جمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية، والسيد صلاح الدين النفيدي مدير عام مجموعة النفيدي الزراعية في جمهورية السودان، والسيد جون كريستوف هنري مدير عام مبادرة الساحل الأخضر في جمهورية السنغال.
المذكرة الأولى: تهدف إلى تعزيز أواصر التعاون في المجالات البحثية والتدريب، وإعداد دراسات ومقترحات لمشاريع مشتركة في مجالات تنمية المجتمع المحلي والإصلاح الزراعي والتنمية الريفية على المستوى الوطني والإقليمي مع توفير الخدمات الاستشارية الفنية والاقتصادية والدعم التقني في الامور ذات الاهتمام المشترك.
المذكرة الثانية: تهدف إلى تعزيز أواصر التعاون في التدريب الزراعي وتبادل الخبرات والمعرفة ذات الاهتمام المشترك والمتعلقة بنخيل التمر والابتكار الزراعي. بين جمعية التمور الأردنية وجمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية والأمانة العامة للجائزة حيث تتولى مساعدة الطرفين، وتوفير الخدمات الاستشارية الفنية والدعم التقني في الأمور ذات الاهتمام المشترك وتعزيز تبادل الأفكار والخبرات، وتشجيع الأنشطة المشتركة.
المذكرة الثالثة: تهدف إلى التعاون المهني بين مجموعة النفيدي الزراعية بجمهورية السودان والأمانة العامة للجائزة بما يساهم في تطوير البنية التحتية لقطاع نخيل التمر وصناعة التمور في جمهورية السودان، بالإضافة إلى نقل الخبرة والمعرفة المتخصصة في مجال زراعة النخيل وإنتاج وتصنيع التمور الفاخرة. بما يحقق الأمن الغذائي والتنمية الزراعية والريفية باستخدام إمكانياتهما، قدر المستطاع، لصالح المزارعين والباحثين والمستهلكين محلياً وإقليمياً وعالمياً.
المذكرة الرابعة: تهدف إلى التعاون المشترك مع مبادرة الساحل الأخضر في جمهورية السنغال من أجل تمكين القطاع الزراعي من استخدام تقنيات الابتكار الزراعي في كفاءة استخدام الموارد المائية عبر منظومة الطاقات المتجددة، والتركيز على التواصل مع المجتمعات المحلية لإعادة التوازن والبناء الايكولوجي بالمحيط الحيوي.
وقال أمين عام الجائزة بأن توقيع مذكرات التفاهم عن بُعد يأتي في إطار التزام الجائزة بكافة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا كوفيد19، ودليل جديد على المصداقية العالية التي حققتها الجائزة في تنمية قطاع نخيل التمر على المستوى الوطني والإقليمي والدولي. بفضل توجيهات ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، الداعم الأول لزراعة النخيل وإنتاج التمور ومتابعة معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح، رئيس مجلس أمناء الجائزة.

اترك تعليقاً