اخر المقالات: نفوق أقدم قرد من قبيلة الشمبانزي الشهيرة في غينيا عن عمر يناهز 71 سنة || لقاء تشاوري مع كفاءات مغاربة العالم الخبراء في مجالات المياه والتغيرات المناخية والطاقات البديلة || كيف يمكن لقانون “رايت” أن يعيد بناء المناخ؟ || تعاون دولي لرسم سياسات مائية رائدة || مهمته الإنقاذ… صرصور يعمل بالطاقة الشمسية || الجدول الزمني المنقح للتقرير التجميعي للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ || تعزيز النتائج الصحية والمناخية لأكثر من 11 مليون مغربي || الأنواع الغازية تغيّر من طبيعة البحر الأبيض المتوسط || بارقة أمل في صراع المناخ || الرأسمال البشري رافعة حقيقية لتنمية المنتوجات المحلية بجهة سوس ماسة || من إدارة الكوارث إلى إدارة الموارد || بحوث وتجارب علمية تعكس واقع وآفاق زراعة النخيل بموريتانيا || الحمض النووي للمياه  || انطلاق الدورة الأولى للمهرجان الدولي للتمور الموريتانية || حقوق الإنسان هي مفتاح حماية التنوع البيولوجي || كيفية تشكّل أولى الثقوب السوداء فائقة الكتلة في الكون || استعادة المحيطات || الصندوق العالمي للطبيعة بالمغرب جهود معتبرة ونتائج مميزة || مبادرات خضراء ذكية لمواجهة آثار تغير المناخ || مهرجان الدولي للتمور بموريتانية ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

بمبادرة من العاهل المغربي الملك محمد السادس ، تم إنشاء مؤسسة “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” AAA بالمغرب ، من أجل  العمل على الحد من ضعف الزراعة الافريقية أمام تغير المناخ.

 وتطمح هذه المبادرة إلى تشجيع المشاريع الواعدة لصالح الشعوب الأفريقية وتمويل المشاريع التي تعمل على مكافحة آثار تغير المناخ على الزراعة في افريقيا، وضمان الأمن الغذائي لجميع الأفارقة.

وكان مجال تأقلم الفلاحة الإفريقية  مع تغير المناخ واحد من أولويات الرئاسة المغربية لمؤتمر المناخ العالمي «كوب 22» بمراكش. وقد حظيت هذه المبادرة إلى حد اليوم بمساندة 33 بلداً إفريقياً إضافةً إلى مساندة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ومنظمة الأغذية والزراعة.

ويذكر أنه تم إطلاق “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” (AAA) خلال سنة 2016 بهدف الحد من تعرض القارة الإفريقية وفلاحتها إلى آثار التغير المناخي. وترمي هذه المبادرة كذلك إلى تحفيز إقامة مشاريع ملموسة تروم تحسين تدبير التربات، والتحكم في المياه الفلاحية، وإدارة المخاطر البيئية.

ويتألف أعضاء المؤسسة بكل من السادة عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ومحسن الجزولي وزيراً منتدباً لدى وزير الخارجية، مكلف بالشؤون الإفريقية. وأحمد رضا الشامي رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي. والسيد “مامادو سانجافوا كوليبالي”، وزير الزراعة والتنمية القروية بكوت ديفوار والسيد اودو أوجبيه، وزير الزراعة والتنمية القروية في نيجيريا، و” أكينومى أديسينا “رئيس البنك الافريقي للتنمية  فضلا عن عدة خبراء ومملثي بعض المؤسسات المالية .

اترك تعليقاً