اخر المقالات: المهرجان الدولي للتمور السودانية قصة نجاح للتعاون بين الامارات والسودان || مسودة نهائية للتقرير التجميعي لتقرير التقييم السادس || قرار مغربي بشأن قناديل البحر لتحقيق الصيد المستدام في البحر الأبيض المتوسط || إعادة تصور روابطنا العالمية || تحليل بيانات الهجرة التابع للمنظمة الدولية للهجرة || الصحة العالمية أفضل استثمار على الإطلاق || الاحتياجات والتدفقات المتعلقة بتمويل العمل المناخي في المنطقة العربية || المهرجان الدولي الرابع للتمور الأردنية بعمّان : حافز للإبداع والابتكار || تمويل “الخسائر والأضرار” للبلدان الضعيفة || قمة المناخ: هل تمخض الجبل فولد فأرا ؟ || أين نجحت قمة شرم الشيخ؟ || الإعلان عن جوائز أبطال الأرض، أعلى وسام بيئي للأمم المتحدة || جائزة خليفة لنخيل التمر والابتكار الزراعي شريك استراتيجي لمعرض أبوظبي للأغذية || نحو عمل مناخي وشراكات حول المناخ من أجل استدامة السلام || الجامعة الملكية المغربية للدراجات ضمن أول الموقعين على ميثاق الاتحاد الدولي للدراجات للعمل المناخي || المساءلة والإنصاف وتقييم التقدم غير الحكومي في قمة المناخ ( كوب 27) || تقييم متكامل لتلوث الهواء وتغير المناخ من أجل التنمية المستدامة في أفريقيا || الطاقة النووية ليست الحل || جهاز التنبأ المناخي المعتمد علي الذكاء الصناعي || نشطاء بنجلادش والعالم تتظاهر ضد الفحم في قمة المناخ بشرم الشيخ  ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

أشر مجلس الحكومة، المنعقد خلال الاسبوع الماضي بالرباط، على مشروع قانون رقم 18-55 يوافق بموجبه على اتفاقية بشأن حظر استيراد النفايات الخطرة إلى إفريقيا ومراقبة وإدارة تحركها عبر الحدود الإفريقية المعتمدة بباماكو (مالي) في 30 يناير 1991.

وتتوخى هذه الاتفاقية حماية صحة الإنسان والبيئة من المخاطر التي تترتب عن استيراد النفايات الخطرة إلى إفريقيا، عبر التزام الأطراف المتعاقدة باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في سياق صلاحيتها.

 وتمنع الاتفاقية استيراد جميع النفايات الخطرة لأي سبب من الأسباب إلى إفريقيا من الأطراف الغير المتعاقدة، وعدم الالتزام بذلك يعد عملا جنائيا وغير قانوني، وفق النظم المعتمدة في إطار الأمم المتحدة، من قبيل اتفاقية “بازل ” بشأن التحكم في نقل النفايات الخطرة عبر الحدود والتخلص منها.

ويشار أن اتفاقية “بازل ” هي معاهدة دولية  تم إحداثها للحد من تحركات النفايات الخطرة بين الدول، وعلى وجه التحديد لمنع نقل النفايات الخطرة من البلدان المتقدمة إلى البلدان الأقل نموا.ومعالجة حركة النفايات المشعة. وتروم الاتفاقية كذلك التقليل كمية وسمية النفايات المتولدة، لضمان التدبير السليم بيئيا  ، ودعم أقل البلدان نموا في التدبير السليم بيئيا للنفايات الخطرة والنفايات الأخرى التي تولدها. و تلتزم الأطراف المتعاقدة بالتعاون في ما بينها لضمان عدم استيراد نفايات خطرة من أي جهة غير موقعة على هذه الاتفاقية  وكذا حظر دفن النفايات الخطرة في البحار والمياه الداخلية .

اترك تعليقاً