اخر المقالات: المهرجان الدولي للتمور السودانية قصة نجاح للتعاون بين الامارات والسودان || مسودة نهائية للتقرير التجميعي لتقرير التقييم السادس || قرار مغربي بشأن قناديل البحر لتحقيق الصيد المستدام في البحر الأبيض المتوسط || إعادة تصور روابطنا العالمية || تحليل بيانات الهجرة التابع للمنظمة الدولية للهجرة || الصحة العالمية أفضل استثمار على الإطلاق || الاحتياجات والتدفقات المتعلقة بتمويل العمل المناخي في المنطقة العربية || المهرجان الدولي الرابع للتمور الأردنية بعمّان : حافز للإبداع والابتكار || تمويل “الخسائر والأضرار” للبلدان الضعيفة || قمة المناخ: هل تمخض الجبل فولد فأرا ؟ || أين نجحت قمة شرم الشيخ؟ || الإعلان عن جوائز أبطال الأرض، أعلى وسام بيئي للأمم المتحدة || جائزة خليفة لنخيل التمر والابتكار الزراعي شريك استراتيجي لمعرض أبوظبي للأغذية || نحو عمل مناخي وشراكات حول المناخ من أجل استدامة السلام || الجامعة الملكية المغربية للدراجات ضمن أول الموقعين على ميثاق الاتحاد الدولي للدراجات للعمل المناخي || المساءلة والإنصاف وتقييم التقدم غير الحكومي في قمة المناخ ( كوب 27) || تقييم متكامل لتلوث الهواء وتغير المناخ من أجل التنمية المستدامة في أفريقيا || الطاقة النووية ليست الحل || جهاز التنبأ المناخي المعتمد علي الذكاء الصناعي || نشطاء بنجلادش والعالم تتظاهر ضد الفحم في قمة المناخ بشرم الشيخ  ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

خلال لقاء نُظّم برئاسة جامعة محمد الخامس في الرباط، عُقد اجتماع شركاء مشروع «التليسكوب» البحري، لمناقشة مراحل وضع هذا المشروع المزمع إنجازه سنة 2020. وسيساهم في مواجهة مختلف التحديات البحرية. وكذا في الوقاية من المخاطر التي تتهدد أعماق البحر الأبيض المتوسط. كما سيوفر المشروع معلومات هامة عن الوسط البحري، وعلم الأحياء البحرية، ومخاطر أعماق البحر، وعلم الزلازل.

ويعد مشروع “KM3NeT” ثمرة تعاون ما بين المغرب والاتحاد الأوروبي، و يعتبر إنجازا علميا متميزا ومتقدما في الأبحاث المتعددة التخصصات انطلاقا من شبكة للتلسكوب تحت مائية سيتم إنجازها في أعماق البحر الابيض المتوسط. ويعتبر المغرب هي أول بلد عربي ينخرط في هذا المشروع الذي يشارك فيه 14 متعاونا دوليا.

ويرتقب أن يكون هذا التلسكوب البحري، أكبر تلسكوب في العالم، حيث سيتم بسطه على عدة كيلومترات مكعبة في أعماق مياه المتوسط، بعد أن تم تركيب عناصره الأولى بنجاح قبالة جزيرة صقلية (إيطاليا).

وتنخرط جامعة القاضي عياض بمراكش كعضو في اللجنة التوجيهية لهذا المشروع، من خلال توقيع اتفاقية انخراط، لتنضم إلى جامعة محمد الخامس بالرباط، وجامعة محمد الأول بوجدة والتعاون الدولي للتلسكوب البحري.

يشار أن الملتقى، الذي نظمته كلية العلوم التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط مؤخرا ، شهد مشاركة خبراء وباحثين دوليين، لتبادل الأفكار وإثراء معارفهم العلمية.

اترك تعليقاً