اخر المقالات: فى يوم البيئة العالمى .. تحديات… وآمال || إطلاق “مدرسة الأرض” لإبقاء الطلاب على اتصال بالطبيعة خلال أوقات كوفيد19 || دراسات لتقييم أثر فيروس كورونا لدعم الدول العربية للتخفيف من آثار كوفيد 19 || خسارة التنوع البيولوجي تهديد للإنسانية || كتب جديدة حول جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || منظومة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي و التأقلم مع الأوضاع الراهنة || فيروس كورونا بين تجارة الوباء ووباء التجارة || الأهداف المناخية ومشاركة الصناعة في التعافي || التمويل الرقمي في خدمة المواطنين || دور للتربية والتواصل،الإعلام و الفعل المدني في الرفع من مستوى الوعي الصحي || الاحتفال باليوم العالمي للتنوع البيولوجي 2020 || لماذا تُعد هذه الأزمة مختلفة || أنفقوا دعم الوقود الأحفوري على الإغاثة من الجائحة وعلى الفقراء || فيروس كوفيد ، للمناخ مفيد، “كتم انفاسنا، و أراح  مناخنا” || ضمان التعليم الشامل خلال فترة تفشي فيروس كوفيد-19 || ضع سعر على الكربون الآن! || الطبيعة هي أفضل مضاد للفيروسات || يجب ان لا ينسى العالم التغير المناخي || مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) : سؤال وجواب‏ || إحداث لجنة وطنية للتغيرات المناخية والتنوع البيولوجي بالمغرب ||

تنظيم دورتين تكوينيتين لفائدة أطر الدول الأفريقية الناطقة بالإنجليزية وبالفرنسية

في موضوع : ”السلامة الصحية وأنظمة تدبير جودة المنتجات الطازجة” بأكادير في الفترتين ما بين 18 أبريل و 09 ماي 2011 و 09 شتنبر و فاتح أكتوبر 2011. 

 

محمد التفراوتي : سيستفيد أربعون إطارا منتسبا لوزارات الفلاحة بالدول الإفريقية الناطقة بالإنجليزية و بالفرنسية بدورتين دورتين تكوينيتين في موضوع: ” السلامة الصحية وأنظمة تدبير جودة المنتجات الطازجة” 

وستنظم الدورة التكوينية الأولى المخصصة للناطقين بالإنجليزية ما بين 18 أبريل و 09 ماي 2011 ، تبعا لبلاغ  الجهة المنظمة ،لفائدة أطر الدول  الناطقين باللغة الانجليزية من قبيل أنغولا، بوتسوانا، إريتريا، إثيوبيا، كينيا، غانا، ليبيريا، غامبيا، مالاوي، ليسوتو، موزمبيق، جزر موريس، ناميبيا، نيجيريا، سوازيلاند، السيشل، سيراليون، أوغندا، تنزانيا، زمبابوي، و زامبيا. 

في حين  خصصت الدورة التكوينية الثانية  للناطقين بالفرنسية فستنظم ما بين 09 شتنبر و فاتح أكتوبر 2011 و ستعرف مشاركة ممثلي الدول الآتية: البينين، بوروندي، الكامرون، جزر القمر، ساحل العاج، جيبوتي، الغابون، غينيا، غينيا الإستوائية، مدغشقر، مالي، النيجر، أفريقيا الوسطى، الكونغو الديمقراطية، الكونغو، السينغال، تشاد، طوغو، و رواندا.  

 

ويؤكد البلاغ أن مؤطر هاتين الدورتين التكوينيتين، البروفيسور أحمد أيت أوبحو، أستاذ بمعهد الحسن الثاني للزراعة    والبيطرة، مركب البستنة بأكادير مع أساتذة باحثين و مهنيين مغاربة مختصين في الميدان. 

 

يذكر أن  الدورة التكوينية تدخل في سلسلة من الدورات المنظمة من طرف معهد الحسن الثاني للزراعة   والبيطرة، مركب البستنة بأكادير و المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا و عددها إلي حد الآن سبع دورات منذ سنة 1997 استفاد منها أكثر من 150 إطارا ينتمون إلى 21 بلدا أفريقيا ناطقا بالفرنسية خصصت لمواضيع متعددة بعلاقة مع قطاع البستنة. 

 

ويشار  إلى أن المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا هو مؤسسة مالية أنشئت طبقا لقرار المؤتمر السادس للقمة العربية المنعقد بالجزائر بتاريخ 28 نونبر 1973 من بين أهدافه المساهمة في التنمية و التعاون الاقتصادي و المالي و التقني بين العالم العربي و دول أفريقيا جنوب الصحراء من خلال منح القروض و الدعم و تطوير الصادرات انطلاقا من الدول العربية في اتجاه الدول الأفريقية.

اترك تعليقاً