اخر المقالات: تقرير يوفر أحدث المعلومات العلمية حول تغير المناخ لواضعي السياسات || افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية بعمّان 2019 || أوروبا بحاجة إلى نقاش جاد حول الطاقة النووية || تخاذ خطوة رئيسية نحو الأمام للحد من فقد الأغذية والهدر الغذائي || شراكة اوروبية افريقية جديدة || “غريتا ثونبرغ” تخلق الحدث || البعد البيئي لمشروع تحلية مياه البحر باشتوكة أيت باها || ماستر ” الدين والسياسة والمواطنة” بجامعة بادوفا، إيطاليا || افتتاح موسم القنص بجهة الشمال الغربي-القنيطرة بعد غد الأحد || جائزة إنقاذ الغابات لناشط بيئي من بوروندي || التأهب لعقد من العمل والإنجاز من أجل التنمية المستدامة || الملتقى الثالث لاغاثة المستغوير يدرس عمليات الإنقاذ في الكهوف || انطلاق مشروع دعم المياه والبيئة بمنطقة البحر الأبيض المتوسط || الإجماع الأجوف بشأن الأمازون || إنقاذ سكان جزر المحيط الهادئ من الهندسة المناخية || كيفية تمويل التحول الأخضر || الدولة والجماعات الترابية: إشكالية الديمقراطية التشاركية المحلية || على قطاع الغذاء بذل المزيد من الجهد لدعم الأغذية الصحية || شبكة العمل المناخي العربية تدعو قادة الدول الالتزام بالتزاماتها في تخفيض الانبعاثات الدفيئة || قمة الأمم المتحدة للعمل من أجل المناخ 2019 ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

 توج المغرب  بالمنتدى العالمي للتكنولوجيات النظيفة «Cleantech»  بالولايات المتحدة الأمريكية بالفوز بجائزتين بمشروع  EKO GESTE DARI  وهما الجائزة في فئة تثمين النفايات والجائزة الثانية تشمل جميع الفئات.

و جاء هذا التتويج  خلال هذا الموعد العالمي للمقاولات الخضراء «Start up»،  تبعا لأحقية هذا المشروع الذي سبق تتويجه بالجائزة الكبرى لمشروع التكنولوجيات النظيفة بالمغرب خلال قمة COP22 بمراكش في شهر نونبر الماضي.

 ويشكل مشروع «EKO GESTE DARI» أرضية متكاملة ومندمجة تربط بين المواطن وسلاسل التدوير وتمكنه من المساهمة في عملية تثمين النفايات المنزلية القابلة للتدوير من قبل هاته السلاسل وبدعم من أصحاب صناعة المواد المستهلكة، وذلك من خلال استعمال تطبيقات الهاتف المحمول التي تمكن المواطن من طلب مرور وكيل جمع النفايات القابلة للتدوير(ورق، زيوت مستعملة، زجاج، ألمنيوم …) وتوجيهها لشركات التدوير لمنحها حياة جديدة. كما تتم مكافأة الأسرالمنخرطة عن النفايات التي يتم جمعها وإعادة تدويرها.

ويروم هذا البرنامج ، الذي أطلقته الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة في المغرب سنة 2016 لمدة ثلاث سنوات ،  تعزيز روح المبادرة الخضراء من خلال دعم الابتكارات في مجال التكنولوجيا النظيفة، والإستغلال الرشيد للمياه، والنجاعة الطاقية والطاقة المتجددة، والمباني الخضراء، وذلك من خلال تنظيم مباريات سنوية لمكافأة المشاريع الأكثر ابتكارا وتقوية قدرات حاملي المشروع ومواكبتهم من أجل  تعبئة التمويل وولوج سوق الشغل.

يشار أن هذا البرنامج يندرج في سياق البرنامج العالمي المتعلق بدعم الابتكار في مجال التكنولوجيات النظيفة والمهن الخضراء الموجه للمقاولين الشباب، والمقاولات المبتدئة والصغيرة والمتوسطة، بتمويل من الصندوق العالمي للبيئة  (FEM) وتنفيذ منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ONUDI)).

اترك تعليقاً