اخر المقالات: المغرب يصنف 12 منطقة رطبة جديدة ضمن قائمة “رامسار” || تنوعنا البيولوجي هو تنوع في غذائنا وتنوع في صحتنا || الثرثرة أرخص من خفض الانبعاثات || لماذا يحتاج العالم إلى بنوك التنمية الوطنية || أرباح الكاربون أفضل من ضريبته || مكافحة تطور الملوحة الزراعية تحت تهديدات تغير المناخ || الزراعة الملحية اختيار واعد لتنمية مستدامة في المناطق الصحراوية || اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب أزمة مقاومة مضادات الميكروبات || خدمات النظام البيئي في المغرب || الجراد الصحراوي و تحديات تغير المناخ || مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية || صُنع ليتلف ويُستبدل بغيره: شركات تتعمد تعطيل منتجاته || التوفيق بين الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية ومردودية الزراعة في المناطق الهامشية || مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

 توج المغرب  بالمنتدى العالمي للتكنولوجيات النظيفة «Cleantech»  بالولايات المتحدة الأمريكية بالفوز بجائزتين بمشروع  EKO GESTE DARI  وهما الجائزة في فئة تثمين النفايات والجائزة الثانية تشمل جميع الفئات.

و جاء هذا التتويج  خلال هذا الموعد العالمي للمقاولات الخضراء «Start up»،  تبعا لأحقية هذا المشروع الذي سبق تتويجه بالجائزة الكبرى لمشروع التكنولوجيات النظيفة بالمغرب خلال قمة COP22 بمراكش في شهر نونبر الماضي.

 ويشكل مشروع «EKO GESTE DARI» أرضية متكاملة ومندمجة تربط بين المواطن وسلاسل التدوير وتمكنه من المساهمة في عملية تثمين النفايات المنزلية القابلة للتدوير من قبل هاته السلاسل وبدعم من أصحاب صناعة المواد المستهلكة، وذلك من خلال استعمال تطبيقات الهاتف المحمول التي تمكن المواطن من طلب مرور وكيل جمع النفايات القابلة للتدوير(ورق، زيوت مستعملة، زجاج، ألمنيوم …) وتوجيهها لشركات التدوير لمنحها حياة جديدة. كما تتم مكافأة الأسرالمنخرطة عن النفايات التي يتم جمعها وإعادة تدويرها.

ويروم هذا البرنامج ، الذي أطلقته الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة في المغرب سنة 2016 لمدة ثلاث سنوات ،  تعزيز روح المبادرة الخضراء من خلال دعم الابتكارات في مجال التكنولوجيا النظيفة، والإستغلال الرشيد للمياه، والنجاعة الطاقية والطاقة المتجددة، والمباني الخضراء، وذلك من خلال تنظيم مباريات سنوية لمكافأة المشاريع الأكثر ابتكارا وتقوية قدرات حاملي المشروع ومواكبتهم من أجل  تعبئة التمويل وولوج سوق الشغل.

يشار أن هذا البرنامج يندرج في سياق البرنامج العالمي المتعلق بدعم الابتكار في مجال التكنولوجيات النظيفة والمهن الخضراء الموجه للمقاولين الشباب، والمقاولات المبتدئة والصغيرة والمتوسطة، بتمويل من الصندوق العالمي للبيئة  (FEM) وتنفيذ منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ONUDI)).

اترك تعليقاً