اخر المقالات: الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر || استخدام الغابات بصورة مستدامة يساعد على معالجة أزمة المناخ وتحقيق أهداف التنمية المستدامة || المياه الجوفية: جعل غير المرئي مرئیًا ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

في إطار الاستراتيجية الوطنية في مجال طاقة المتجددة والنجاعة الطاقية التي أطلقها العاهل المغربي جلالة الملك محمد السادس، ومن أجل مواكبة الفاعلين الاقتصاديين والصناعيين للتماشي مع متطلبات القانون 47.09 المتعلق بالنجاعة الطاقية ، ارتأت كلية العلم والتقنيات بالسطات بوجوب إحداث ماستر جامعي مهني لتدبير التدقيق الطاقي (MAE). وينشد هذا السلك التعليمي تمكين القطاع الصناعي والاقتصادي من موارد بشرية مؤهلة في مجال التدبير والتدقيق الطاقي. .وتلقى طلبة الفوج الأول لشعبة الماستر تكوينا في مجال المصادقة بشراكة مع مكتب مراقبة الجودة العالميةSGS   قصد إعداد مدققين مؤهليين في شهادة الجودة إيزو IRCA ISO 50001 . 

وعليه ستنظم كلية العلوم والتقنيات بالسطات حفل تسليم الشواهد يوم  11 فبراير 2017 ، كما سيشهد الملتقى إلقاء عروض علمية في المجال الطاقي من قبيل الاستراتيجية الوطنية في مجال النجاعة الطاقية  في أفق 2030  و دور المدققين في مواكبة المؤسسات على مستوى  مطاابقة  المتطلبات القانونية  في مجال بالنجاعة الطاقية .

 يشار أن إنجاز 42 بالمائة من القدرة الإنتاجية للكهرباء بواسطة الطاقات المتجددة في أفق 2020 ،يعد من أبرز الأولويات الرئيسية للاستراتيجية الطاقية الوطنية  ، وذلك من خلال إنجاز ما يعادل 1,7 مليون متر مربع من الألواح الشمسية الحرارية في أفق 2020. وتنشد الإستراتيجية الوطنية الطاقية، كذلك ، إنتاج الكهرباء من خلال الطاقة الريحية بقوة 2000 ميغاوات بواسطة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بحلول عام 2020. كما تم  إنشاء إطار تشريعي منظم والمتمثل في القانون رقم 13/09 بشأن الطاقات المتجددة والقانون رقم 47/09 المتعلق بتطوير النجاعة الطاقية والقانون رقم 16/09 الخاص بإنشاء الوكالة الوطنية لتنمية الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية بصفتها مؤسسة عمومية.

 

اترك تعليقاً