اخر المقالات: على وقع موجات الطقس السىء ، الصقيع يقترب من مزروعاتنا || فليبدأ الانتقال العظيم! || المناخ: هناك حاجة إلى حل عالمي لمشكلة عالمية || لا يوجد وقت نضيعه في الوفاء بوعود اتفاقية باريس للمناخ || الطاقة الريحية بالمغرب وآثارها على البيئة والإنسان والتنمية || سعيد أوبرايم: الفنان الذي طوع آلة التصوير الفوتوغرافي لتجعل الهواية تتفوق على الاحترافية                                   || لماذا تسعير الكربون الآن؟ || الانقسام والجائحة || محو الأمية المناخية والبيئية || صندوق المناخ الأخضر يمول مشروع حول تغير المناخ في فلسطين وتحديات كورونا || إلحاحية التعاون بين القطاع العام والخاص في مجال المناخ || هل يجب علينا أن نجازف بتدمير المحيط لإنقاذ الكوكب؟ || فى عيد الشمس الشتوى بالاقصر…. تتعامد الشمس على قدس أقداس معبد الكرنك || مشروع WES يدعم إدارة النفايات الطبية في فلسطين  || مصايد أسماك البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود تطوي صفحة الصيد الجائر || تصميم لقاحات من أجل الإنسان وليس لجني الأرباح || الحيلولة دون أن تصبح مكاسب القطاع المالي خسارة للتنوع البيولوجي || النفط جزء من الحل || طريق الصين الى صافي صفر من الانبعاثات || مهمة التنمية المستدامة ||

المديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر للأطلس الكبير

توزيع أفرنة محسنة وأفرنة غازية بالأطلس الكبير

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

في إطار إستراتيجية خشب – طاقة للمندوبية السامية للمياه و الغابات  و محاربة التصحر ، قامت المديرية الجهوية للأطلس الكبير  بتوزيع 1080 وحدة من الأفرنة المحسنة والأفرنة الغازية لفائدة 1080أسرة/5400 فردا من الساكنة القروية من ذوي الدخل المحدود بالمناطق الجبلية بالأطلس الكبير، 

وتتغيى هذه المبادرة تخفيف الضغط على استخراج الخشب الأخضر بالغابات كمصدر للطاقة الحيوية.وتضمن المديرية الجهوية للمياه والغابات  لذوي الحقوق استخراج الخشب الميت وفق مساعي تنشد تخليف و تجديد الغابات بالمنطقة.كما تتخذ المديرية الجهوية التدابير اللازمة لتوفير حطب التدفئة بالسوق بكميات توافق الطاقة الإنتاجية للغابات، مع الجودة المطلوبة ، تلبية للحاجيات الملحة من هذه المادة  الحيوية . وتوفر المديرية للمستغلين الغابويين كميات من الخشب في سياق سمسرات عمومية مقننة بمسطرة العرض والطلب. 

وتعمل المديرية ، موازاة مع ذالك ، على تنفيذ مختلف البرامج المتعلقة بالتشجير والتي ترنو إلى تدبير مستدام للغابات وتحافظ على التنوع الجيني و صحة الغابات  وكذا تحسين المرونة البيئية لمواجهة التغيرات المناخية وضمان الوظائف الايكولوجية الاقتصادية.

يذكر أن عدد الأفرنة  الموزعة بلغ منذ بداية شهر يناير 2017، 640 فرنا بالحوز و شيشاوة و تتواصل هذه العمليات لتوزبع الكمية المبرمجة لخلق تنوع في مصادر الطاقة لتلبية احتياجات التدفئة وغيرها خاصة في هذه الفترة التي تعرف انخفاضا كبيرا في درجات الحرارة بالمنطقة خصوصا بالمناطق الجبلية.

 

اترك تعليقاً