اخر المقالات: وثائق خطيرة عن ظاهرة الاحترار المناخي || محاكمة القرن ضد حكومة الولايات المتحدة الامريكية من أجل المناخ || أسواق الغذاء العالمية تعزز جهود الاستجابة لتغير المناخ ومكافحة الجوع || نحو تخلص تدريجي من استخدام المواد المستنزفة للأوزون || نظفوا العالم || تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || عدد الجياع في العالم يتزايد || نقطة التحول القادمه في معركة المناخ || بيئة لبنان: عَوْدٌ على بدء || انحسار كبير في رقعة الغابات || البنى التحتية بين الفساد والبيئة || اليوم ، نحن جميعا لاجئي المناخ || التربة الصحية ضرورية للقضاء على الجوع وتحقيق السلام والازدهار || المياه العادمة تنذر بكارثة بيئية بتنغير || تدبير ندرة المياه على  مستوى الاحواض المائية : ابتكارات وتنمية مستدامة || أمطار طوفانية في فصل الصيف بشمال افريقيا يعيد سيناريوهات تغير المناخ || قبل الطوفان || المغرب يؤشر على حظر استيراد النفايات الخطيرة || جدلية البيئة || حريق أثينا ناتج عن عمل تخريبي ||

المديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر للأطلس الكبير

توزيع أفرنة محسنة وأفرنة غازية بالأطلس الكبير

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

في إطار إستراتيجية خشب – طاقة للمندوبية السامية للمياه و الغابات  و محاربة التصحر ، قامت المديرية الجهوية للأطلس الكبير  بتوزيع 1080 وحدة من الأفرنة المحسنة والأفرنة الغازية لفائدة 1080أسرة/5400 فردا من الساكنة القروية من ذوي الدخل المحدود بالمناطق الجبلية بالأطلس الكبير، 

وتتغيى هذه المبادرة تخفيف الضغط على استخراج الخشب الأخضر بالغابات كمصدر للطاقة الحيوية.وتضمن المديرية الجهوية للمياه والغابات  لذوي الحقوق استخراج الخشب الميت وفق مساعي تنشد تخليف و تجديد الغابات بالمنطقة.كما تتخذ المديرية الجهوية التدابير اللازمة لتوفير حطب التدفئة بالسوق بكميات توافق الطاقة الإنتاجية للغابات، مع الجودة المطلوبة ، تلبية للحاجيات الملحة من هذه المادة  الحيوية . وتوفر المديرية للمستغلين الغابويين كميات من الخشب في سياق سمسرات عمومية مقننة بمسطرة العرض والطلب. 

وتعمل المديرية ، موازاة مع ذالك ، على تنفيذ مختلف البرامج المتعلقة بالتشجير والتي ترنو إلى تدبير مستدام للغابات وتحافظ على التنوع الجيني و صحة الغابات  وكذا تحسين المرونة البيئية لمواجهة التغيرات المناخية وضمان الوظائف الايكولوجية الاقتصادية.

يذكر أن عدد الأفرنة  الموزعة بلغ منذ بداية شهر يناير 2017، 640 فرنا بالحوز و شيشاوة و تتواصل هذه العمليات لتوزبع الكمية المبرمجة لخلق تنوع في مصادر الطاقة لتلبية احتياجات التدفئة وغيرها خاصة في هذه الفترة التي تعرف انخفاضا كبيرا في درجات الحرارة بالمنطقة خصوصا بالمناطق الجبلية.

 

اترك تعليقاً