اخر المقالات: المغرب يصنف 12 منطقة رطبة جديدة ضمن قائمة “رامسار” || تنوعنا البيولوجي هو تنوع في غذائنا وتنوع في صحتنا || الثرثرة أرخص من خفض الانبعاثات || لماذا يحتاج العالم إلى بنوك التنمية الوطنية || أرباح الكاربون أفضل من ضريبته || مكافحة تطور الملوحة الزراعية تحت تهديدات تغير المناخ || الزراعة الملحية اختيار واعد لتنمية مستدامة في المناطق الصحراوية || اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب أزمة مقاومة مضادات الميكروبات || خدمات النظام البيئي في المغرب || الجراد الصحراوي و تحديات تغير المناخ || مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية || صُنع ليتلف ويُستبدل بغيره: شركات تتعمد تعطيل منتجاته || التوفيق بين الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية ومردودية الزراعة في المناطق الهامشية || مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية ||

المديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر للأطلس الكبير

توزيع أفرنة محسنة وأفرنة غازية بالأطلس الكبير

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

في إطار إستراتيجية خشب – طاقة للمندوبية السامية للمياه و الغابات  و محاربة التصحر ، قامت المديرية الجهوية للأطلس الكبير  بتوزيع 1080 وحدة من الأفرنة المحسنة والأفرنة الغازية لفائدة 1080أسرة/5400 فردا من الساكنة القروية من ذوي الدخل المحدود بالمناطق الجبلية بالأطلس الكبير، 

وتتغيى هذه المبادرة تخفيف الضغط على استخراج الخشب الأخضر بالغابات كمصدر للطاقة الحيوية.وتضمن المديرية الجهوية للمياه والغابات  لذوي الحقوق استخراج الخشب الميت وفق مساعي تنشد تخليف و تجديد الغابات بالمنطقة.كما تتخذ المديرية الجهوية التدابير اللازمة لتوفير حطب التدفئة بالسوق بكميات توافق الطاقة الإنتاجية للغابات، مع الجودة المطلوبة ، تلبية للحاجيات الملحة من هذه المادة  الحيوية . وتوفر المديرية للمستغلين الغابويين كميات من الخشب في سياق سمسرات عمومية مقننة بمسطرة العرض والطلب. 

وتعمل المديرية ، موازاة مع ذالك ، على تنفيذ مختلف البرامج المتعلقة بالتشجير والتي ترنو إلى تدبير مستدام للغابات وتحافظ على التنوع الجيني و صحة الغابات  وكذا تحسين المرونة البيئية لمواجهة التغيرات المناخية وضمان الوظائف الايكولوجية الاقتصادية.

يذكر أن عدد الأفرنة  الموزعة بلغ منذ بداية شهر يناير 2017، 640 فرنا بالحوز و شيشاوة و تتواصل هذه العمليات لتوزبع الكمية المبرمجة لخلق تنوع في مصادر الطاقة لتلبية احتياجات التدفئة وغيرها خاصة في هذه الفترة التي تعرف انخفاضا كبيرا في درجات الحرارة بالمنطقة خصوصا بالمناطق الجبلية.

 

اترك تعليقاً