اخر المقالات: مساعي تنزيل استراتيجية التنمية المستدامة بالمغرب || الأغذية التي “تختفي” يمكن أن تطعم 48 مليون شخص في افريقيا جنوب الصحراء || للأرض قيمة حقيقية. استثمرها ||  منتدى سياسي رفيع المستوى معني بالتنمية المستدامة لسنة 2018 || مكافحة التصحر والجفاف أمام خطورة زيادة الرقعة الصحراوية || النزاعات والكوارث تزيد تشغيل الأطفال في الزراعة || حفظ المحيطات لتحقيق التنمية المستدامة || البلاستيك صديقنا اللدود || “جزر الحرارة الحضرية”: كيف نحمي مدننا من ضربات الشمس؟ || كيف يحقق العرب الأمن الغذائي؟ || أجمل التكوينات الجيولوجية في الحدائق العالمية  || استدامة الغذاء في عالم متغير المناخ || التغلب على التلوث البلاستيكي ||  خطر تغير المناخ على انتاج الشاي || حماية النظم الإيكولوجية البرية || أهمية التنوع البيولوجي || إجراءات تنزيل البرنامج الوطني لجودة الهواء بالمغرب || حماية النحل ضرورة لمستقبل غذائنا || التلقيح بالنحل أهم خدمات الأنظمة البيئية يستوجب جذب انتباه صانعي القرار || مبادئ التوجيهية الطوعية الجديدة الغابات في المناطق المدارية ||

المديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر للأطلس الكبير

توزيع أفرنة محسنة وأفرنة غازية بالأطلس الكبير

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

في إطار إستراتيجية خشب – طاقة للمندوبية السامية للمياه و الغابات  و محاربة التصحر ، قامت المديرية الجهوية للأطلس الكبير  بتوزيع 1080 وحدة من الأفرنة المحسنة والأفرنة الغازية لفائدة 1080أسرة/5400 فردا من الساكنة القروية من ذوي الدخل المحدود بالمناطق الجبلية بالأطلس الكبير، 

وتتغيى هذه المبادرة تخفيف الضغط على استخراج الخشب الأخضر بالغابات كمصدر للطاقة الحيوية.وتضمن المديرية الجهوية للمياه والغابات  لذوي الحقوق استخراج الخشب الميت وفق مساعي تنشد تخليف و تجديد الغابات بالمنطقة.كما تتخذ المديرية الجهوية التدابير اللازمة لتوفير حطب التدفئة بالسوق بكميات توافق الطاقة الإنتاجية للغابات، مع الجودة المطلوبة ، تلبية للحاجيات الملحة من هذه المادة  الحيوية . وتوفر المديرية للمستغلين الغابويين كميات من الخشب في سياق سمسرات عمومية مقننة بمسطرة العرض والطلب. 

وتعمل المديرية ، موازاة مع ذالك ، على تنفيذ مختلف البرامج المتعلقة بالتشجير والتي ترنو إلى تدبير مستدام للغابات وتحافظ على التنوع الجيني و صحة الغابات  وكذا تحسين المرونة البيئية لمواجهة التغيرات المناخية وضمان الوظائف الايكولوجية الاقتصادية.

يذكر أن عدد الأفرنة  الموزعة بلغ منذ بداية شهر يناير 2017، 640 فرنا بالحوز و شيشاوة و تتواصل هذه العمليات لتوزبع الكمية المبرمجة لخلق تنوع في مصادر الطاقة لتلبية احتياجات التدفئة وغيرها خاصة في هذه الفترة التي تعرف انخفاضا كبيرا في درجات الحرارة بالمنطقة خصوصا بالمناطق الجبلية.

 

اترك تعليقاً