اخر المقالات: خرافة التخلص التدريجي من الوقود الاحفوري || أول شفرة ريحية “مصنوعة بالمغرب || استجابة عالمية حقا لتغير المناخ || قمة الكوكب الواحد: محاولة رأب الصدع بين الدول المتطورة و النامية || قمة الكوكب الواحد مبادرة ممتازة لاستثمار زخم قمة “كوب 23” || الإدارة المستدامة لمخلفات معاصر زيت الزيتون ||  الجبال عرضة للضغط : المناخ والجوع والهجرة || تأثيرات تغير المناخ على الموارد المائية || جهود المغرب في مجال التنمية المستدامة || واقع زراعة النخيل وإنتاج وتصنيع التمور في السودان || حدود أسعار الكربون || حالة الأمن الغذائي والتغذية في أوروبا وآسيا الوسطى سنة 2017 || الاقتصاد الأزرق وإيجاد فرص العمل والاستثمار || برامج البيئة والمياه في منطقة البحر الأبيض المتوسط || نتائج قمة الأطراف “كوب23 ” لم تكن مرضية إلى حد كبير || المعرفة هي التوجه الجديد من أجل مستقبل الأغذية والزراعة || حملة القضاء على الجوع تصل إلى نقطة الانعطاف || موح الرجدالي رئيسا لدائرة البرلمانيين المتوسطيين من أجل التنمية المستدامة || محمية المحيط الحيوي للاركان :  في أفق نقلة نوعية || الاحتفال باليوم العالمي للمراحيض بجماعة “أوكايمدن” ||

المناظرة الدولية الخامسة حول الزعفران

saffron

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

عقدت الجمعية الدولية لعلوم البستنة، بتنسيق مع وزارة الفلاحة والصيد البحري، والمعهد الوطني للبحث الزراعي المناظرة الدولية الخامسة حول نبتة الزعفران بمدينة أكادير ( جنوب المغرب )  تحت عنوان ” البيولوجيا والتكنولوجيا: الانجازات في المجال البيولوجي والتكنولوجي والاستعمالات والتسويق “.

وتدارس المشاركون ، خلال المناظرة ، خمس محاور رئيسية همت تاريخ نبتة الزعفران من حيث القيمة والسوق ثم محاور اﻟﺒﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺎ واﻟﻔﻴﺰﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺎ  و علم الوراثة والتكنولوجيا الحيوية وإنتاج الزعفران  وكذا جودة الزعفران.

واستعرض الباحثون آخر مستجدات الابحاث العلمية حول نبتة الزعفران على المستوى الدولي و تقييم مختلف الآثار الاجتماعية والاقتصادية و إبراز بعض المبادرات الاستراتيجية لتعزيز وصون الموارد الوراثية للزعفران .

وأفادت زينب العدوي والي جهة سوس ماسة  ، خلال الجلسة الافتتاحية ، أن الزعفران يعتبر من بين السلاسل الزراعية الحيوية بجهة سوس ماسة، إذ أن 90 في المائة من الإنتاج الوطني من منطقة تالوين بإقليم تارودانت، ويعد مصدر عيش ما يقارب 100 ألف نسمة.

وطالبت والي الجهة بوجوب نقل التكنولوجيات والمعارف في سلسلة زراعة الزعفران بمختلف مجالات الإنتاج والتثمين. فضلا عن تقوية القدرات لدى المنظمات المهنية، من خلال دعم موقع المغرب في الأسواق التقليدية للزعفران، والولوج إلى اسواق ذات مردودية.

saffron_157328850

وتحدث إبراهيم حافيدي ، رئيس مجلس جهة سوس ماسة، مدير الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، عن مزايا عقد برنامج الموقع سنة 2012 بين الفيدرالية البيمهنية المغربية للزعفران ووزارة الفلاحة والصيد البحري ووزارة الاقتصاد والمالية وفق أهداف دقيقة تنشد المرور من 600 هكتار من زراعة الزعفران إلى 1350 هكتار في أفق 2020 ، حيث تم بلوغ الهدف المنشود مسبقا إذ وصلت المساحة المزروعة في الوقت الراهن إلى 1650 هكتار . كما حدد بلوغ إنتاج حوالي 9 طن في سنة 2020 في حين يبلغ معدل الإنتاج الآن 6 طن.

وأكد الحافيدي على أهمية البحث العلمي الذي قدم  نتائج مهمة للمنتجين من أجل تحسين الانتاج ومواكبة السلسلة ومنطقة الانتاج التي طالتها التغيرات المناخية ، مما استوجت مواكبة القطاع قصد التأقلم . وأشار الحافيدي إلى أن جل المساحات المزروعة 1600هكتار تم تجهيزها بأدوات السقي بالتنقيط . وبفعل مختلف هذه المساعي قفز سعر الزعفران من 10 دراهم للغرام في سنة 2009 إلى 35 درهم حاليا مما يؤثرا إيجابا على ساكنة المنطقة . وبرمج عقد البرنامج ، الممتد من سنة 2012 إلى 2020 ، 10 مليون درهم لتأهيل القطاع . ذلك أن رقم المعاملات السنوي بالقطاع الآن بلغ 100 مليون درهم .

محمد البدراوي INRA

محمد البدراوي مدير المعهد الوطني للبحث الزراعي

وأفاد المدير العام للمعهد الوطني للبحث الزراعي السيد محمد البدراوي أن الندوة تروم تبادل المعارف والخبرات العلمية بين الفاعلين والباحثين ، في جميع المراحل انتاج الزعفران ، حول علوم نبتة الزعفران ابتداء من دراسة جينات النبتة وتاريخها إلى السوق . ذلك أن توظيف المعرفة والبحث العلمي بات مهما للمردودية الجيدة في إطار تنمية مستدامة .وأشار البدراوي إلى أن قطاع الزعفران يعد أكثر النباتات تأقلما مع تغير المناخ .و يندرج الزعفران ضمن مبادرة تأقلم الزراعة في إفريقيا مع تغير المناخ (AAA initiative) وسيستفيد من تمويل هذا المشروع .

وتناول السيد” أليريزا كوشيكي” رئيس “الجمعية الدولية لعلوم البستنة التحديات المناخية التي تواجه زراعة الزعفران  داعيا إلى نهج الزراعة الذكية لتحقيق مرودوية أفضل .

ويعتبر الزعفران من التوابل الثمينة العطرة، يستخدم في تحضير الأكلات التقليدية وكملوّن لبعضها. تقتنيه جميع الأسر المغربية، خصوصاً لمزجه مع الشاي. ويعد المغرب رابع منتج للزعفران على الصعيد العالمي، بعد الهند (كشمير) وإيران وإسبانيا. وهو يزرع في المناطق المرتفعة التي يتراوح علوها بين 650 متراً و1200 متر.

الزعفران نبات بصلي من فصيلة السوسنيات. تتفتح من كل بصلة أزهار يترواح عددها بين واحدة وثماني زهرات، في كل منها ست بتلات ذات لون بنفسجي. أوراق الزعفران رفيعة يبلغ طولها بين 30 و40 سنتيمتراً، تبرز مع ظهور الزهرة أو بعدها، وتجف في نهاية الربيع عند دخول البصلة مرحلة السبات. تبدأ مرحلة تكاثر الزعفران عند انتهاء مرحلة النمو الخضري في شهر مارس. يكتمل نمو البصلات الجديدة في أبريل ويظل حجمها على حاله، فتذبل أوراقها وتجف في فترة الحرارة لتستفيق البصلة وتستأنف نشاطها في أغسطس.

وتستخرج ”خيوط” الزعفران من أزهاره الصغيرة المتفتحة، بأيدي عمال محليين غالبيتهم نساء، مباشرة بعد الجني. وتجفف في الظل أو على النار مما يفقدها أربعة أخماس مائها. وتنتج ”ضيعة” ذات رعاية جيدة بحدود 6 كيلوغرامات في الهكتار، ويبلغ ثمن الكيلوغرام ما بين 10 آلاف و15 ألف درهم .

وتتحمل نبتة الزعفران ظروفاً مناخية قاسية جداً، ويمكنها مقاومة حرارة تقل عن 10 درجات مئوية تحت الصفر أو تفوق 40 درجة فوق الصفر، لعدة أيام، شرط ألا تصادف هذه الحرارة إحدى المراحل الحساسة للنبتة. وبصلة الزعفران هشة تتضرر بالاختناق في التربة الطينية والجفاف في التربة الرملية، لكنها تنمو في التربة الحمضية لكونها لا تتأثر بالحموضة.

تبرز الزهور بعد 4 إلى 6 أسابيع من الزرع، وعملية جمعها دقيقة وتستوجب أيدي عاملة مؤهلة. وهي تتم قبل تفتح الزهور في الصباح الباكر مع طلوع الشمس، لتجنب ذبولها.

وأكد عبد العزيز ميموني رئيس المركز الوطني للبحث الزراعي بـأكادير أن المركز قام بعدة تجارب وأبحاث تخص إكثار الإنتاجية وتأهيل قطاع زراعة الزعفران ، سواء بضيعة بعض الفلاحين أوبضيعة تجارب المركز ، على مستوى السقي والتسميد والتخزين.كما أن المعهد عقد شراكة مع الفدرالية البيمهنية للزعفران وفق برنامج يروم إكثار الفصيلات لتكون في جودة عالية . 

dsc-4675_orig

يشار أن المناظرة الدولية حول الزعفران  تعقد كل ثلاث سنوات،عقدت دورتها الأولى باسبانيا في سنة 2003 وتلتها دورة إيران سنة 2006  ثم دولة اليونان سنة 2009 و الهند سنة 2012 . وشهدت الندوة الخامسة بأكادير مشاركة 15 دولة فضلا عن نخبة من الباحثين والأكاديميين من المغرب والخارج.

لقراءة المقال بصيغة pdf اضغط هنا 

لقراءة مقال جريدة العرب اللندنية اضغط هنا  

شاهد روبرتاج قناة الفلاحية :

اترك تعليقاً