اخر المقالات: نفوق أقدم قرد من قبيلة الشمبانزي الشهيرة في غينيا عن عمر يناهز 71 سنة || لقاء تشاوري مع كفاءات مغاربة العالم الخبراء في مجالات المياه والتغيرات المناخية والطاقات البديلة || كيف يمكن لقانون “رايت” أن يعيد بناء المناخ؟ || تعاون دولي لرسم سياسات مائية رائدة || مهمته الإنقاذ… صرصور يعمل بالطاقة الشمسية || الجدول الزمني المنقح للتقرير التجميعي للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ || تعزيز النتائج الصحية والمناخية لأكثر من 11 مليون مغربي || الأنواع الغازية تغيّر من طبيعة البحر الأبيض المتوسط || بارقة أمل في صراع المناخ || الرأسمال البشري رافعة حقيقية لتنمية المنتوجات المحلية بجهة سوس ماسة || من إدارة الكوارث إلى إدارة الموارد || بحوث وتجارب علمية تعكس واقع وآفاق زراعة النخيل بموريتانيا || الحمض النووي للمياه  || انطلاق الدورة الأولى للمهرجان الدولي للتمور الموريتانية || حقوق الإنسان هي مفتاح حماية التنوع البيولوجي || كيفية تشكّل أولى الثقوب السوداء فائقة الكتلة في الكون || استعادة المحيطات || الصندوق العالمي للطبيعة بالمغرب جهود معتبرة ونتائج مميزة || مبادرات خضراء ذكية لمواجهة آثار تغير المناخ || مهرجان الدولي للتمور بموريتانية ||

emad saadنال الاعلامي والأكاديمي البيئي المهندس عماد سعد شهادة الدكتوراه بدرجة امتياز في علوم البيئة والتنمية المستدامة من جامعة نيكسون الأمريكية، ومن يعرف عماد سعد عن قرب يؤكد أن هذه الدرجة العلمية لم تأت من فراغ بل هي ثمرة نجاحات طويلة لأكثر من خمسة عشر سنة على أرض الإمارات. فهو رجل عصامي مجتهد ومثابر على تحصيل العلم والمعرفة، طموح ولديه الكثير من المبادرات والنجاحات البيئية التي أحرز من خلالها عديد من الجوائز البيئية المحلية والدولية نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر (جائزة ابوظبي للتميز 2007، وجائزة الشارقة الدولية للعمل التطوعي البيئي 2005، وجائزة ولقب داعية البيئية على المستوى العربي من جامعة الدول العربية 2010، كما حاز وسام امارة ابوظبي من ولي العهد الفريق اول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة بالإمارات لتميزه في خدمة مجتمع ابوظبي في المجال البيئي ونشر ثقافة الاستدامة 2007).

وقد أعرب دكتور سعد أن هذه الدرجة ما هي إلا جزء من سلسلة الأهداف التي وضعها نصب عينيه بالحياة فالتميز والنجاح لا حدود له. وأثنى على دور دولة الإمارات كبيئة حاضنة للإبداع والتميز حيث أهدى جهده لأبوظبي كجزء من المسؤولية المجتمعية ورد الجميل للوطن، فالدولة وفرت البيئة الادارية والاجتماعية والقانونية للتميز والنجاح. وأن هذه الفرصة متاحة لجميع من تطأ قدميه أرض الإمارات بفضل القيادة الرشيدة للدولة التي حرصت على توفير كل سبل العيش الكريم للإنسان، وجعلت منها بيئة مناسبة للتميز والابداع من أجل بناء مجتمع مستدام.Doctor of Science

بدورنا نبارك للزميل عماد سعد على هذه الدرجة العلمية التي يستحقها عن جدارة كونه من أكثر محبي البيئة والعاملين على حمايتها، متطوعاً في نشر ثقافة الاستدامة بين مختلف شرائح المجتمع المحلي بالإمارات لأكثر من خمسة عشر سنة خلت، بمختلف الوسائل (محاضرات، ورش عمل، دورات تدريبية، وسائل الاعلام وخصوصاً عبر موقعه الالكتروني (بيئة ابوظبي www.abudhabienv.ae) مبروك مرة أخرى وإلى الأمام والله ولي التوفيق.

تعليق واحد لحد الان.

  1. يقول د.شيماء محمد نجيب:

    الف مبروك وانشاءالله بلتوفيق

اترك تعليقاً