اخر المقالات: دار النحلة بمدينة شفشاون مبادرة تساهم في مواجهة انهيار طوائف النحل || ثورة الهيدروجين الأخضر القادمة || زحف الصحراء لن ينتظر المناخ || غاباتي حياتي || المهرجان الدولي لأفلام البيئة بشفشاون || السينما :صناعة ملوثة للغاية || زراعة الأنسجة ونظام التتبع عند نخيل التمر || هل يمكن للطاقة النووية العودة من القبر؟ || طرق النجاة من مستقبل حار || أسعار معتدلة للنفط في مصلحة المناخ و«أوبك» || لا نملك سوى أرض واحدة || خفايا الاتفاقيات البيئية… من الأوزون إلى المناخ || ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول ||

Sixth-session-Poster

آفاق بيئية : تفيد الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر، أن الترشح واستلام طلبات التقدم لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر لعام 2014 بمختلف فئاتها  في دورتها السادسة مفتوحا أمام الباحثين والمتخصصين والمهتمين بشجرة نخيل التمر والتقنيات الخاصة بها، إلى غاية  30اكتوبر 2013.

وتتشكل فئات جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر من:

فئة البحوث والدراسات المتميزة في مجال صناعة النخيل بصفة عامة.
فئة المنتجين المتميزين (أفراد – هيئات – شركات).
فئة أفضل تكنولوجيا في مجال زراعة النخيل وإنتاج التمور.
فئة أفضل مشروع تنموي في مجال زراعة النخيل وإنتاج التمور.
فئة الشخصية المؤثرة (الإنجازات الهامة) في صناعة نخيل التمر .

ويقدم الترشيح لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر بشكل مباشر عبر الموقع الالكتروني للجائزة : www.kidpa.ae

كما يمكن إرسال طلبات الترشيح إلى أمين عام الجائزة على العنوان التالي:

الدكتور عبد الوهاب زايد

الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر

صندوق بريد 82872، العين، الإمارات العربية المتحدة
تلفون: 0097137832434.
فاكس:0097137832550.
البريد الإلكترونيkidpa@uaeu.ac.ae

لتحميل استمارة الترشيح لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر اضغط على الرابط التالي : KIDPA-Application-From

 

تعليق واحد لحد الان.

اترك تعليقاً