اخر المقالات: تقييم الاجراءات الحكومية المحرزة بشأن تغير المناخ || مشروع نظام للتتبع والإبلاغ والتحقق من انبعاثات الغازات || مبادرة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها || القضاء على الجوع : أعمالنا هي مستقبلنا || الموارد المائية المستدامة والبيئة النظيفة في البحر المتوسط || تدبير ندرة المياه بين الابتكار والاستدامة || المستقبل لا يتوافق مع الوقود الأحفوري || العرب يطالبون بالماء والكهرباء وحل مشكلة النفايات || النقل المستدام وتحديات المستقبل || تحويل النظم الزراعية والغذائية لتحسين التغذية وحماية الكوكب || تحليل مخاطر الجفاف ورسم الخرائط || نظام للقياس والإبلاغ والتحقق لمواجهة مخاطر التغير المناخي || النزاعات والصدمات المناخية تفاقم انعدام الأمن الغذائي الحالي في العديد من الدول || وثائق خطيرة عن ظاهرة الاحترار المناخي || محاكمة القرن ضد حكومة الولايات المتحدة الامريكية من أجل المناخ || أسواق الغذاء العالمية تعزز جهود الاستجابة لتغير المناخ ومكافحة الجوع || نحو تخلص تدريجي من استخدام المواد المستنزفة للأوزون || نظفوا العالم || تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || عدد الجياع في العالم يتزايد ||

لندن – قال باحثون بريطانيون إنهم سيبدأون برنامج بحث جديد يعتمد على سمكة الزيبرا “سمكة الحمار الوحشي” لمعالجة مرض قصور القلب الذي يصيب 750 ألف بريطاني.

 

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أن جمعية القلب البريطانية ستبدأ برنامج بحثها الهام هذا، وتأمل بأن تستطيع استخدام معجزة الشفاء عند هذا النوع من الأسماك القادر على إصلاح عضلة قلبه بنفسه، عند البشر.

 

وقال المدير الطبي للجمعية، بيتر ويسبيرغ، ان الجمعية منذ انطلاقتها قبل 50 سنة حققت خطوات كبيرة في مجال البحث الطبي لتشخيص أفضل ومعالجة كل أمراض القلب، لكن “المسألة الأكبر التي ما زالت موجودة هي كيفية مساعدة الأشخاص عندما يتضرر قلبهم بسبب التعرض لأزمة“.

 

ولفت إلى أن البحث الذي سيعتمد على أسماك الزيبرا يتطلب 50 مليون جنيه استرليني “80.5 مليون دولار” خلال السنوات العشر المقبلة.

 

وسيشمل البحث استخدام الخلايا الجذعية والبيولوجيا التطويرية للعمل على إصلاح أو استبدال عضلة القلب المتضررة.

 

وتعد هذه الأسماك مفيدة للعلماء بسبب قلبها ونظام جهازه الوعائي البسيط، وكونه في حال إزالة جزء من القلب يمكنه أن ينمو بعد عدة أسابيع.

 المصدر: العرب اولاين

اترك تعليقاً