اخر المقالات: الصحفيون الشباب من أجل البيئة نسخة2021 || القيمة النفيسة للأحياء البرية || لا وقت للهزل : كيف نتجنب كارثة مناخية || هل عفا الزمن عن المدن؟ || مفارقة إزالة الكربون || سعد السعود في الموروث الجمعي بالمشرق العربي || تنزيل مشاريع شجر الأركان يمضي بخطى ثابتة نحو تطوير سلسلة زراعية بيئية قائمة الذات || رسائل المصرى القديم فى عيد الشمس الشتوى بابى سنبل || تقدير التكلفة الاجتماعية الحقيقية المترتبة على استهلاك الكربون || نيازك المناطق الصحراوية المغربية : تراث مادي ذو أهمية علمية || دورة تدريبية حول صناعة الأفران الشمسية للطبخ || مسابقة النخلة بألسنة الشعراء في دورتها الخامسة 2021 || التغير المناخي كان سبب الهجرات وزوال مستوطنات في مصر القديمة || القطب الشمالي على الخطوط الأمامية || المرجين.. كارثة بيئية يخلفها موسم جني الزيتون || الجائحة وساعة القيامة || الجائحة الصامتة لمقاومة المضادات الحيوية || ملتقى دافوس يناقش التحديات الاقتصادية والبيئية والاجتماعية والتكنولوجية في أعقاب جائحة كوفيد-19 || أوروبا يجب أن تكون قوة مناخية عالمية || مشروع دعم المياه والبيئة في سياق الرهانات الواقعية والتوقعات المستقبلية ||

انطلقت أشغال المشروع المتعلق بالسياسة الغابوية والإجراءات المتخذة للتكيف مع الظروف المناخية بمنطقة الشرق الأوسط و شمال افريقيا. بغلاف مالي قدره 4 ملايين ، يمتد إلى مايو 2014 أورو ،و يروم  دمج و تحيين السياسات الغابوية في نطاق منطقة الشرق الأوسط و شمال افريقيا(المغرب ، الجزائر ، تونس ، تركيا ، سوريا ، لبنان)، مع  الأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات العلمية لكل بلد و الحرص على تبادل الخبرات من أجل ضمان توازنات المنظومات الإيكولوجية ،و ترشيد تدبير الموارد الطبيعية، ومراعاة الهشاشة البنيوية للغابات المتوسطية و التغيرات المناخية و ذلك من  خلال تطبيق شروط الإطار المناسب لشروط “الإيكو حكامة” من أجل الحفاظ على مختلف الخدمات البيئية التي توفرها الغابات.

في هذا الإطار قامت المندوبية السامية للمياه و الغابات و محاربة التصحر بإدخال حيز التنفيذ جملة من المخططات العملية التي أبانت عن مفعوليتها كالتدبير الإستيباقي لحرائق الغابات بواسطة .الخرائط الديناميكية و التابثة و وتطبيق الإجراءات الوقائية للمحافظة على صحة الغابات بواسطة مساطر دقيقة .

وشهدت المناسبة لقاء تواصليا  حول آليات التدبير مستدام للموارد الغابوية بأبعاده الإيكولوجية و الإقتصادية و السياسية و الأجتماعية و الإنسانية ،في ظل الإكراهات المناخية الراهنة، مع التعريف بمختلف المقاربات التوقعية و المنهجيات الإستباقية التي تمكن من تطبيق برامج عملية  تسير  في منحى  التكيف مع التحديات التي تواجه الدول المتوسطية في مجال الأمن البيئي.

يشار المندوب السامي للمياه و الغابات و محاربة التصحر د. عبد العظيم الحافي ترأس انطلاق المشروع مرفوقا بسفير جمهورية ألمانيا الاتحادية  السيد أولف ديتر كليم و ممثل الفاو المغرب السيد أندريه أوبان. وشهد مشاركة

ممثلين عن الدول المشاركة في هذه المبادرة  (المغرب ، الجزائر ، تونس ، تركيا ، سوريا ، لبنان و وممثلين عن الوزارات المعنية بهذا الموضوع. كما تميز المشروع  بشراكة منظمة  الفاو وسيلفا mediterrane  و التعاونية المهتمة بغابات البحر الأبيض المتوسط PCFM و التعاون المغربي  الألماني gtz.

اترك تعليقاً