اخر المقالات: الزعفران : دراسات وأبحاث بيولوجية واﻟﻔﻴﺰﻳﻮﻟﻮﺟﻴة لمكافحة التغيرات المناخية || “النخلة بعيون العالم” تواصل قبول أجمل صور العالم للشجرة المباركة || التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر || الطبيعة الأم ضد تغير المناخ || إحصاءات بيئية تدق ناقوس الخطر || الفيلم  الوثائقي “المملكة المستدامة” || منح شهادة “إيزو 20121” لمؤتمر الأطراف كوب 22 || “مسارات 2050”: مبادرة لتطوير نموذج اقتصادي منخفض الكربون || تجربة واحة ليوا أمام مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ بمراكش || محرك مبادرات وتمويلات المساهمات المعتزمة المحددة وطنيا NDCs || إعلان مراكش للعمل من أجل المناخ والتنمية المستدامة || شراكة بين المغرب والولايات المتحدة الامريكية فيما يتعلق بالتدبير المستدام  للموارد الغابوية || قمة نساء الرائدات تجمع قياديات من أجل المناخ بمؤتمر COP22 || إطلاق شراكة مراكش من أجل العمل المناخي الشامل || تعزيز تكيف منطقة البحر المتوسط مع تقلبات المناخ || خطاب ملكي بقمة العمل الإفريقية خلال مؤتمر الأطراف COP22 || يخت عملاق لتنظيف المحيطات || مشاريع بيئية نموذجية بمدينة مراكش  || يوم التربية بمؤتمر الأطراف COP22 || الأميرة للا حسناء تفتتح يوم المحيط بمؤتمر الأطراف “كوب 22 “ ||

انطلقت أشغال المشروع المتعلق بالسياسة الغابوية والإجراءات المتخذة للتكيف مع الظروف المناخية بمنطقة الشرق الأوسط و شمال افريقيا. بغلاف مالي قدره 4 ملايين ، يمتد إلى مايو 2014 أورو ،و يروم  دمج و تحيين السياسات الغابوية في نطاق منطقة الشرق الأوسط و شمال افريقيا(المغرب ، الجزائر ، تونس ، تركيا ، سوريا ، لبنان)، مع  الأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات العلمية لكل بلد و الحرص على تبادل الخبرات من أجل ضمان توازنات المنظومات الإيكولوجية ،و ترشيد تدبير الموارد الطبيعية، ومراعاة الهشاشة البنيوية للغابات المتوسطية و التغيرات المناخية و ذلك من  خلال تطبيق شروط الإطار المناسب لشروط “الإيكو حكامة” من أجل الحفاظ على مختلف الخدمات البيئية التي توفرها الغابات.

في هذا الإطار قامت المندوبية السامية للمياه و الغابات و محاربة التصحر بإدخال حيز التنفيذ جملة من المخططات العملية التي أبانت عن مفعوليتها كالتدبير الإستيباقي لحرائق الغابات بواسطة .الخرائط الديناميكية و التابثة و وتطبيق الإجراءات الوقائية للمحافظة على صحة الغابات بواسطة مساطر دقيقة .

وشهدت المناسبة لقاء تواصليا  حول آليات التدبير مستدام للموارد الغابوية بأبعاده الإيكولوجية و الإقتصادية و السياسية و الأجتماعية و الإنسانية ،في ظل الإكراهات المناخية الراهنة، مع التعريف بمختلف المقاربات التوقعية و المنهجيات الإستباقية التي تمكن من تطبيق برامج عملية  تسير  في منحى  التكيف مع التحديات التي تواجه الدول المتوسطية في مجال الأمن البيئي.

يشار المندوب السامي للمياه و الغابات و محاربة التصحر د. عبد العظيم الحافي ترأس انطلاق المشروع مرفوقا بسفير جمهورية ألمانيا الاتحادية  السيد أولف ديتر كليم و ممثل الفاو المغرب السيد أندريه أوبان. وشهد مشاركة

ممثلين عن الدول المشاركة في هذه المبادرة  (المغرب ، الجزائر ، تونس ، تركيا ، سوريا ، لبنان و وممثلين عن الوزارات المعنية بهذا الموضوع. كما تميز المشروع  بشراكة منظمة  الفاو وسيلفا mediterrane  و التعاونية المهتمة بغابات البحر الأبيض المتوسط PCFM و التعاون المغربي  الألماني gtz.

اترك تعليقاً