اخر المقالات: رمال الساحل والبحر : وزارة الطاقة والمعادن والبيئة توضح || إجراء التحول في النظم الغذائية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة” || فوضى صناعة اللحوم || الـقَـمـع السياسي وعواقبه البيئية || كيف نتقاسم الأنهار؟ || تحديد لائحة النفايات غير الخطرة التي يمكن الترخيص باستيرادها || تعقب التقدّم المحرز في مؤشرات أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة في عام 2020 || الجائحة الوبائية تفضح جائحتنا الثقافية || أزمة المياه والصرف الصحي || زرقة السماء من نقاوة الهواء || اليوم العالمي لنقاء الهواء من أجل سماء زرقاء || التبريد الصديق للمناخ لإبطاء الاحتباس الحراري || التعافي المستدام والمرن بعد جائحة كوفيد منصة جديدة على الإنترنت || تأثيرات كوفيد-19 وتغير المناخ تهدد الأمن الغذائي || مدينة كوفيد || إنقاذ الأرض قبل تسريحة الشعر || جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية وإشكالية الحرائق الغابوية بإقليم شفشاون || الاتحاد الأوروبي يؤجج الجوع في أفريقيا || كيف تُـفضي الجائحة إلى ثورة في سياسة المناخ || السيطرة النهائية على الحريق الغابوي بغيغاية بالحوز ||
CLIMATE_CHANGE

 

إطلاق شراكة بين المنتدى الاقتصادي العالمي وأمانة الأمم المتحدة المعنية بتغيرالمناخ لعرض نماذج جديدة لتمويل استثمارات صديقة للبيئة.

الشراكة، التي سيتم إطلاقها في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ ،سوف تستفيد من رؤى “تحالف العمل من أجل نمو أخضر” التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي.

 
بون، جنيف: أعلن المنتدى الاقتصادي العالمي وأمانة الأمم المتحدة لتغير المناخ اليوم عن إطلاق مبادرة باسم “الزخم من أجل التغيير: التمويل المبتكر للاستثمار في الأنشطة الصديقة للمناخ”، وهي مبادرة تعرض نجاح آليات التمويل بين القطاعين العام والخاص والنهج المتبعة لدعم أنشطة التكيف مع تغير المناخ والتخفيف من آثاره.
وسوف تزود هذه المبادرة الحكومات والمستثمرين ورجال الأعمال والهيئات المالية العامة ووسائل الإعلام بالمعلومات حول السبل والوسائل العملية للتمكين من تحقيق تحول عالمي نحو النمو المستدام بيئيا واقتصاديا. وسيتم إطلاق المبادرة رسميا في 6 ديسمبر، خلال مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ، والذي يعقد في العاصمة القطرية الدوحة من 26 نوفمبر إلى 7 ديسمبر.

ولقد صرحت الأمينة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية المعنية بتغير المناخ، كريستيانا فيغيريس، قائلة إنه “من الواضح أن القطاع الخاص يحتاج إلى تقديم استثمارات كبيرة لوضع العالم على المسار نحو مستقبل آمن مناخياً…، ومع ذلك، ونظرا لحجم الاستثمارات المطلوبة، وحداثة الحلول التكنولوجية والشعور القائم بالمخاطر، فإن المستوى الحالي للاستثمار هو أقل مما ينبغي بكثير. ويمكن للقطاع العام أن يساعد على تسهيل تدفق التمويل الخاص وضمان أطر سياسية داعمة للاستثمار الصديق للبيئة”.

مبادرة “الزخم من أجل التغيير: التمويل المبتكر لاستثمارات صديقة للمناخ” تستفيد من نتائج المبادرة الأكبر والمسماة “الزخم من أجل التغيير” التابعة لأمانة الأمم المتحدة المعنية بتغير المناخ، والتي أطلقت في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ في مدينة ديربان بجنوب أفريقيا العام الماضي، من أجل تسليط الضوء على الشراكات بين القطاعين العام والخاص التي تتصدى لتغير المناخ، والتي يمكن التوسع فيها واستنساخها.

كما صرح المدير التنفيذي للمنتدى الاقتصادي العالمي بورغ بريندي قائلا: “يسر المنتدى الاقتصادي العالمي أن يعمل مع أمانة الأمم المتحدة المعنية بتغير المناخ من أجل المساعدة في توثيق وتبادل النماذج الناجحة بين القطاعين العام والخاص التي تقدم تمويلا مبتكرا للتصدي لتغير المناخ، والذي هو أحد التحديات العالمية الأكثر إلحاحا التي نواجهها”.

وسوف تستفيد هذه المبادرة أيضا من تحالف العمل من أجل نمو أخضر التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي، والذي يضم أكثر من 50 من أكبر شركات الطاقة والمؤسسات المالية وبنوك التنمية الدولية في العالم ويعمل على توفير قدر أكبر من الاستثمارات في الطاقة النظيفة والنقل والزراعة وغيرها من الاستثمارات الخضراء.

ومن المتوقع أن تمثل البلدان النامية أكثر من 60 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي بحلول عام 2030. مع ذلك، ونظرا لتزايد التحديات البيئية والتحديات في مجال الموارد، مثل تغير المناخ والأمن المائي، تتضح بشكل متزايد حتمية تحويل التنمية إلى مسار للنمو قائم على كفاءة استخدام الموارد. وبوسع الحكومات أن تستخدم الأموال والسياسات العامة بشكل استراتيجي وهادف لمعالجة المخاطر التي يواجهها مستثمرو القطاع الخاص، وبما يؤدي إلى زيادة كبيرة في تدفقات رأس المال الخاص من أجل التنمية الصديقة للمناخ.

الصحفيون المعتمدون في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ في الدوحة مدعوون إلى حفل إطلاق الشراكة في 6 ديسمبر الساعة 13.00 في مركز قطر الوطني للمؤتمرات في الدوحة.

وسيتم إطلاق هذه المبادرة الجديدة بالتعاون مع تحالف العمل من أجل نمو أخضر، والذي أطلق في مؤتمر قمة عام 2012 لمجموعة العشرين برئاسة الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون وتولى المنتدى الاقتصادي العالمي إدارة أمانته.

اترك تعليقاً