اخر المقالات: التكيف مع أزمة تغير المناخ || وجوب وضع استراتيجيات متكاملة و تحديد أولويات واضحة لأهداف التنمية المستدامة || ربط النظم المالية مع أهداف التنمية المستدامة || تقرير علمي حول تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || حوار حصري مع الكاتب والإعلامي البيئي المغربي محمد التفراوتي || أفضل جناح دولي للامارات في الملتقى الدولي التاسع للتمور 2018 بأرفود || اللوجستيك و تنمية سلسلة التمر || اكتشاف أداة مصنوعة من العظام يعود تاريخها إلى 90 ألف سنة بالمغرب || المغرب ينحو نحو شراكة بيئية إفريقية  قوية || تقييم الاجراءات الحكومية المحرزة بشأن تغير المناخ || مشروع نظام للتتبع والإبلاغ والتحقق من انبعاثات الغازات || مبادرة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها || القضاء على الجوع : أعمالنا هي مستقبلنا || الموارد المائية المستدامة والبيئة النظيفة في البحر المتوسط || تدبير ندرة المياه بين الابتكار والاستدامة || المستقبل لا يتوافق مع الوقود الأحفوري || العرب يطالبون بالماء والكهرباء وحل مشكلة النفايات || النقل المستدام وتحديات المستقبل || تحويل النظم الزراعية والغذائية لتحسين التغذية وحماية الكوكب || تحليل مخاطر الجفاف ورسم الخرائط ||

Olive

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

طالب رئيس الجماعة الحضرية لمدينة وجدة (شمال شرق المغرب قرب الحدود مع الجزائر ) من ساكنة المدينة اقتلاع أشجار الزيتون مغروسة داخل المدار الحضاري بأرصفة الطرق أو على جوانب المنازل أو الحدائق .

ويأتي هذا القرار استجابة لشكايات المواطنين المتتالية بسبب الحساسية التي تسببها أزهار ثمار الزيتون ولقاحها للكثير من المواطنين من قبيل الرشح الأنفي والربو الصدري وأمراض العينين.

يشار أن المجلس الجماعي سبق له أن اتخذ مقررا ،ذا صبغة قانونية ، يقضي بمنع غرس أشجار الزيتون داخل المدار الحضاري ، وتحميل صاحب الشجرة تكاليف عملية قلعها عند انتهاء الأجل القانوني المحدد في نهاية 2014. كما سيشرع المجلس الجماعي بعد هذا التاريخ بإزالة كل اشجار الزيتون من ارصفة المنازل وبعض الطرقات وغيرها بالمدينة . يذكر أن مدينة وجدة تتألف من نصف مليون نسمة.

اترك تعليقاً