اخر المقالات: خرافة التخلص التدريجي من الوقود الاحفوري || أول شفرة ريحية “مصنوعة بالمغرب || استجابة عالمية حقا لتغير المناخ || قمة الكوكب الواحد: محاولة رأب الصدع بين الدول المتطورة و النامية || قمة الكوكب الواحد مبادرة ممتازة لاستثمار زخم قمة “كوب 23” || الإدارة المستدامة لمخلفات معاصر زيت الزيتون ||  الجبال عرضة للضغط : المناخ والجوع والهجرة || تأثيرات تغير المناخ على الموارد المائية || جهود المغرب في مجال التنمية المستدامة || واقع زراعة النخيل وإنتاج وتصنيع التمور في السودان || حدود أسعار الكربون || حالة الأمن الغذائي والتغذية في أوروبا وآسيا الوسطى سنة 2017 || الاقتصاد الأزرق وإيجاد فرص العمل والاستثمار || برامج البيئة والمياه في منطقة البحر الأبيض المتوسط || نتائج قمة الأطراف “كوب23 ” لم تكن مرضية إلى حد كبير || المعرفة هي التوجه الجديد من أجل مستقبل الأغذية والزراعة || حملة القضاء على الجوع تصل إلى نقطة الانعطاف || موح الرجدالي رئيسا لدائرة البرلمانيين المتوسطيين من أجل التنمية المستدامة || محمية المحيط الحيوي للاركان :  في أفق نقلة نوعية || الاحتفال باليوم العالمي للمراحيض بجماعة “أوكايمدن” ||

Olive

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

طالب رئيس الجماعة الحضرية لمدينة وجدة (شمال شرق المغرب قرب الحدود مع الجزائر ) من ساكنة المدينة اقتلاع أشجار الزيتون مغروسة داخل المدار الحضاري بأرصفة الطرق أو على جوانب المنازل أو الحدائق .

ويأتي هذا القرار استجابة لشكايات المواطنين المتتالية بسبب الحساسية التي تسببها أزهار ثمار الزيتون ولقاحها للكثير من المواطنين من قبيل الرشح الأنفي والربو الصدري وأمراض العينين.

يشار أن المجلس الجماعي سبق له أن اتخذ مقررا ،ذا صبغة قانونية ، يقضي بمنع غرس أشجار الزيتون داخل المدار الحضاري ، وتحميل صاحب الشجرة تكاليف عملية قلعها عند انتهاء الأجل القانوني المحدد في نهاية 2014. كما سيشرع المجلس الجماعي بعد هذا التاريخ بإزالة كل اشجار الزيتون من ارصفة المنازل وبعض الطرقات وغيرها بالمدينة . يذكر أن مدينة وجدة تتألف من نصف مليون نسمة.

اترك تعليقاً