اخر المقالات: جُزُر الإبداع المناخي || ماذا يعيب تقييمات الأثر البيئي؟ || دعم الفاو للدول التي تتعرض لأخطار زراعية وبيئية || الوقت يداهم العالم || سلامة الأغذية شاغلنا جميعاً || يوم البيئة العالمي: مكافحة جميع مصادر التلوث في منطقة البحر المتوسط || ألمانيا في خطر بسبب سياساتها الطاقية الخاطئة || كيف نعيش بشكل افضل ونتوقف عن تدمير الكوكب || المغرب يصنف 12 منطقة رطبة جديدة ضمن قائمة “رامسار” || تنوعنا البيولوجي هو تنوع في غذائنا وتنوع في صحتنا || الثرثرة أرخص من خفض الانبعاثات || لماذا يحتاج العالم إلى بنوك التنمية الوطنية || أرباح الكاربون أفضل من ضريبته || مكافحة تطور الملوحة الزراعية تحت تهديدات تغير المناخ || الزراعة الملحية اختيار واعد لتنمية مستدامة في المناطق الصحراوية || اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب أزمة مقاومة مضادات الميكروبات || خدمات النظام البيئي في المغرب || الجراد الصحراوي و تحديات تغير المناخ || مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء ||

A2KFFRhCYAADpkp.jpg_large

محمد التفراوتي : تشهد جزيرة “جيجو”في كوريا الجنوبية مؤتمرا دوليا يعقده الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة (IUCN) لمناقشة والتصويت على اقتراحات حلول بعض القضايا الأكثر إلحاحا في العالم في مجال البيئية والتنمية.

أكثر من 8000 شخص من أكثر من 170 دولة سيدرسون قضايا عديدة مدرجة في جدول الأعمال، من ضمنها أحدث الأخبار المدرجة في القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة IUCN الخاصة بالأنواع المهددة بالانقراض، والتهديدات الإرهابية المتنامية لسمك التونة ، ومشاهد تدمير الشعاب المرجانية والحاجة الملحة لوقف القرارات الخاطئة لبعض الدول بخصوص حماية المحيط.A2KAB50CYAAiFSo.jpg_large

يشار إلى أن المؤتمر ينعقد كل أربع سنوات، و يستمر حتى 15 سبتمبر، يجمع الحكومة والمنظمات غير الحكومية والعلماء ورجال الأعمال وقادة المجتمع من جميع أنحاء العالم لإيجاد صيغة توفر الحل للكثير من مشاكل الطبيعة والبيئة.

وتؤكد ” جوليا مارتون لوفيفر”، المدير العام لIUCN أن “الطبيعة هي بطبيعتها قوية ، لكن يجب تسريع التنمية تجاه الطبيعة والإنسان للتكيف مع التغيير.

وتقول جوليا مارتون لوفيفر  “إذا عززنا الطبيعة، سنرى أن النظم الإيكولوجية هي أكثر ممانعة كما أن الأشخاص والمجتمعات والاقتصاد في صحة جيدة .

7947770046_391a807e63_c

 يذكر أن المؤتمر يعرف مشاركة مندوبون من الشخصيات البارزة بمن فيهم الرئيس الكوري الجنوبي “لي ميونغ باك”، والناشط الحقوقي ” بيانكا جاغر ” والكاتب ،عالم المحيطات ” سيلفيا إيرل” والمغنية اليابانية Iruka و الأمير السويدي “كارل فيليب” رفقة كبار المديرين التنفيذيين ووزراء الحكومة وعدة رؤساء المنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة .

ويشار إلى أن المؤتمر سيكون فرصة عرض عدة إعلانات كبيرة تبلغ قيمتها ملايين الدولارات ويمكن من القيام  بمبادرات وشراكات مع الشركات التجارية الدولية الكبرى في مجال تغير المناخ والتهديدات المتزايدة على النظم الإيكولوجية الطبيعية والتحسين الشامل لاتخاذ القرارات بشأن القضايا البيئية …

اترك تعليقاً