اخر المقالات: 32 عاما على بروتوكول حماية طبقة الأوزون والمناخ || المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية 2019 || المنتدى الثاني للطاقة والمناخ يناقش الطلب الإقليمي على الطاقة || نواب جدد بالاتحاد من أجل المتوسط || لماذا نتسلق جبل إفرست؟ || الحفاظ على البيئة في افريقيا ليس ترفا || الرأسمالية والفرصة الأخيرة || ناشيونال جيوجرافيك..إمبراطورية الإطار الأصفر || شبكة العمل المناخي تستعرض خطط تنفيذ المساهمات المحددة وطنيا (NDCs) || حالة الموارد الوراثية المائية في العالم للأغذية والزراعة || إدارة الاندفاع القادم نحو الذهب || الهندسة المناخية: حصان طروادة || الصلة بين تغير المناخ والأرض والغذاء || الصِدام القادم بين المناخ والتجارة || الوهم الخطير للاحتباس الحراري العالمي الأمثل || تسريع استخدام الطاقة المتجددة كحل للمناخ || إنجازات ومبادرات بيئية رائدة في زمن التغير المناخي والطاقات المتجددة || اتجاه جديد من أجل كوكب الأرض || مشروع خدمات النظام الايكولوجي يصيغ خطة عمل لتعزيز القدرات || تقرير للفاو يرسم صورة قاتمة عن خطة التنمية المستدامة لسنة 2030 ||

واشنطن – قال باحثون امريكيون ان اختبارا جديدا للتحورات الجينية لدى الابوين ربما يساعد في الحيلولة دون مجيء مواليد بامراض وراثية قاتلة.

 

ويمكن للاختبار -وهو من بنات افكار رئيس مجلس ادارة شركة للتكنولوجيا الحيوية اصيبت ابنته بمرض جيني قاتل لا شفاء منه- ان يرصد أكثر من 500 مرض جيني وراثي ينتقل من جيل الى اخر قبل ان يحدث الحمل.

 

وبالمضي قدما في الاختبار وجد الباحثون ان الناس ربما يكون لديهم في المتوسط بين اثنين الى ثلاثة تحورات جينية وراثية ويمكن لسوء الحظ ان ينقلا واحدا من هذه الامراض الى ابنائهم.

 

وقال ستيفن كينجزمور يوم الاربعاء من المعهد الوطني للموارد الجينية في سانتا فيه بولاية نيو مكسيكو “صمم الاختبار للكشف عن الحالات الناقلة وما اذا كانت الخريطة الجينية لشخص ما بها نسخة من 448 مرضا يؤدون الى أمراض كارثية بمرحلة الطفولة.”

 

وأضاف كينجزمور الذي نشرت نتائج ابحاثه في الدورية الطبية للامراض الوراثية “المرض يتناقل وراثيا وهو ما يعني ان كلا الابوين يجب ان يكونا حاملين له. واذا كانت هذه هي الحالة فاحتمال ان يولد لهما طفل مصاب نسبته واحد الى اربعة.”

 

وقال كينجزمور ان شركتين تبرعتا باجراء الاختبارات اللازمة للدراسة. وقال ان الفريق سيستخدم اختبار احدى الشركتين لتطوير المنتج.

وتجرى اختبارات لاغلب الاطفال حديثي الولادة في الولايات المتحدة”رويترز

اترك تعليقاً