اخر المقالات: اليوم ، نحن جميعا لاجئي المناخ || التربة الصحية ضرورية للقضاء على الجوع وتحقيق السلام والازدهار || المياه العادمة تنذر بكارثة بيئية بتنغير || تدبير ندرة المياه على  مستوى الاحواض المائية : ابتكارات وتنمية مستدامة || أمطار طوفانية في فصل الصيف بشمال افريقيا يعيد سيناريوهات تغير المناخ || قبل الطوفان || المغرب يؤشر على حظر استيراد النفايات الخطيرة || جدلية البيئة || حريق أثينا ناتج عن عمل تخريبي || جولة دراسية حول الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية والإدارة المتكاملة للموارد المائية || تتويج مدينة مراكش بجائزة الحسن الثاني للبيئة 2018 || العواقب المميتة للزراعة || ازدواجية الخطاب حول الوقود الأحفوري || مسابقة النخلة في عيون العالم في دورتها العاشرة || جائزة الحسن الثاني للبيئة تعلن عن المتوجون برسم الدورة 12 || تنظيم الأسرة لرفاه المجتمع و نحو جودة الحياة || الموارد المائية المستدامة والبيئة النظيفة في البحر المتوسط || حالة الغابات في العالم || تمويل التنمية المستدامة ومكافحة الفساد  || إضافة موقعين جديدين إلى قائمة الفاو للتراث الزراعي ||
ديسمبر
17

مراقبة القنص

chasseur0

مشروع قانون رقم 03-54 يقضي بتغيير وتتميم الظهير الشريف الصادر في 6 ذي الحجة 1341 (21 يوليوز 1923) المتعلق بمراقبة القنص

I ـ الإحـــالـــــة :

 ◊ تــاريخ إحالتـــه من الحــكومـة على المجلس:11يوليوز 2005

 ◊ تاريـــخ إحــالتـــه على اللجنـــــة المختصــة: (الانتاجية) 13يوليوز 2005

 ◊ تاريخ الموافقـــــة عليــــه بالجلســــة العامـــة :17يناير 2006

 ◊ نـــتيـــجــــة التصــويــــت عليـــه : الإجماع

 ◊ تاريخ إحالته على مجلس المستشارين: 18 يناير 2006

 ◊ تـــاريخ إحالتــه عـــلى الحـــكومــة : 18 يناير 2006

 II ـ أهداف المشروع :

 في إطار تحيين القوانين وجعلها تواكب المستجدات التي تعرفها الحياة الاجتماعية جاء هذا المشروع مستهدفا :

 – المساهمة في ترشيد استغلال الموارد الوحيشية وتنميتها وبالتالي المساهمة في إنعاش الإقتصاد المحلي لفائدة المناطق التي يتواجد بها هذا النشاط.

 ◊ تحيين بعض مقتضيات ظهير 21 يوليوز 1923 المتعلق بمراقبة الصيد .

 ◊ جعل هذه المقتضيات مطابقة للتغيرات والممارسات التي يفرضها نشاط القنص ببلادنا .

 ◊ الاستجابة لحاجة مراجعة مقتضيات الظهير المذكور وجعلها تتماشى مع التطور الحاصل في مجال القنص .

 ◊ تنمية نشاط القنص من خلال إشراك القناصين في عملية تدبير الوحيش ومحاربة القنص المحظور.

 ◊ تكريس دور الجامعة الملكية المغربية للقنص في تنظيم القناصين مع تكليفها ببعض المهام ذات طابع عمومي في إطار تعاقدي مع الدولة ممثلة في المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر.

 ◊ إدماج وتقنين أنشطة القنص السياحي ،الذي سيساهم في تنمية هذا القطاع واستقطاب السياح .

 وجاء هذا المشروع في ثلاث مواد ، فعملت المادة الأولى على نسخ وتعويض الفصول 2و3و5و7 من الظهير الشريف المشار له أعلاه. وتممت المادة الثانية نفس الظهير الشريف بالفصول 3المكرر و3 المكرر مرتين و4 المكرر و4 المكرر مرتين و 14 المكرر و 14 المكرر مرتين و 14 المكرر ثلاث مرات.أما المادة الثالثة فقد غيرت وتممت أحكام الفصول 4 و 8 و9(الفقرة الأولى) و 10 و10 المكرر مرتين و12 و13 و14 و 15و16 و22و 22المكرر و23 من نفس الظهير.

 وندرج باقتضاب المقتضيات الجديدة الواردة في المشروع والمتمثلة على الخصوص في:

 ◊ ضرورة توفر المرشح لنيل رخصة الصيد على شهادة النجاح في الامتحان المحدث لهذه الغاية وبطاقة الانخراط في إحدى جمعيات القنص .

 ◊ التمييز بين إذن القنص بالنسبة للمغاربة والأجانب المقيمين والذي يمنح سنويا حسب أنواع الطرائد ،وإذن القنص السياحي بالنسبة للقناصين الأجانب غير المقيمين.

 ◊ تحديد شروط منح رخص تأجير حق القنص ” ” Amodiation عن طريق أداء أتاوة للدولة ،وكذا تحديد شروط سحب الرخصة .

 ◊ تكريس دور الجامعة الملكية المغربية للقنص التي تضم في عضويتها جمعيات القنص،حيث أنيطت بها مهام التنسيق بين الجامعات المحلية والجهوية والمهام التي تكتسي طابع المصلحة العامة.

 ◊ تقنين أنشطة القنص السياحي وتحديد شروط الحصول على صفة منظم القنص السياحي وشروط سحبها.مع إجبارية اللجوء إلى منظمي القنص السياحي بالنسبة للممارس الأجنبي غير المقيم.

اترك تعليقاً