اخر المقالات: حوار تالانوا هو ما يجعل اتفاقية باريس قائمة || شبكة العمل المناخي الدولية تمنح جائزة اليوم الأحفوري للمجموعة العربية والهند || دمج الإدارة البيئية في عمليات التخطيط وصنع القرارات الحكومية || انعدام الامن الغذائي وسوء التغذية والفقر بفعل تغير المناخ يهدد الملايين || اليونسكو تعتمد الإعلان العالمي للمبادئ الأخلاقية لتغير المناخ || دعم تطوير خطة تدبير للنفايات الساحلية والنفايات البحرية || تلقيح النحل وسبل إزاحة البصمة الكربونية || إدخال مفهوم الدفع مقابل الخدمات الإيكولوجية كآلية مبتكرة || توصيات بالاستثمار الأخضر وتعزيز الأمن الغذائي والتعاون العربي || النفايات والمياه والمناخ أبرز المشاكل البيئية || نتائج تقرير “أفد” عن المشهد البيئي العربي خلال 10 سنين || قمة “كوب 23” طموحات وأمال في اتخاذ تدابير ملموسة لحماية المناخ || المنتدى العربي للبيئة والتنمية على إيقاع خطــاب بيئـي متجـدد || المناخ والتنمية المستدامة، من الاتفاقيات إلى التفعيل: رؤية البرلمانيين الأفارقة || تعزيز الإدارة التشاركية للمناطق الساحلية || طموح الاستدامة في سياق التعقيد المجالي والمجتمعات المحفوفة بالمخاطر || تعزيز سبل التعاون بين بلدان العالم الإسلامي لمكافحة آثار التغيرات المناخية   || النمو الأخضر وتنمية المجالات الخضراء بالمغرب || مساعي واعدة لثمين النفايات بأكادير الكبير || المؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة يعقد دورته السابعة  في مقر الإيسيسكو بالرباط ||

MARTCHIKA

 

 آفاق بيئية : محمد التفراوتي

أضحت حماية بحيرة مارتشيكا ضرورة ملحة ، مما حدى بلجنة عمل مكونة من ممثلي عن مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة – المحافظة على الساحل – وكالة الماء، الرون، المتوسط، كورسيكا والمعهد الفرنسي للبحث من أجل استغلال البحر IFREMER،بعقد لقاء عمل في الناظور أيام 3– 4 و5 يوليوز 2013 .

 ويروم هذا اللقاء التشاوري مناقشة و المصادقة على المخطط الشمولي للتدبير البيئي لحوض صبيب بحيرة مارشيكا، وايضاً على وسائل عمل وكيفية اشتغال المرصد المحلي و مؤشرات المتابعة لفائدة التدبير المستدام لهذا الموقع المتميز،الذي يعد من المناطق العالية القيمة بيولوجياً و إيكولوجياً.

 ويهدف برنامج التدبير إلى:

  • تقليص أو الحد من المصادر المباشرة المسببة للتلوث.
  • تنمية وتطوير التهيئة والاستعمال المستدام للموارد المحيطة بالبحيرة ومجالاتها الخلفية. 
  • تشجيع تبادل المعلومات والمعطيات حول البحيرة وتأمين المتابعة عن طريق إنتاج مؤشرات مميزة تمكن من مواكبة الوضعية مقارنة مع الأهداف المتوخاة.
  • ترسيخ تغيير السلوكيات بفضل التربية البيئية والتحسيس.

 وبشار أن  أن المؤسسة، تحت الرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، أطلقت، بشراكة مع الصندوق الفرنسي للبيئة الدولية وباتفاق مع الوكالة الفرنسية للتنمية ،مشروع دعم تطهير وحماية بحيرة مارشيكا في نونبر 2008.

 وقد تم تحقيق عدة أنشطة مند إطلاق المشروع:

  • تفعيل عمل مرصد البحيرة
  • المساهمة في تقوية قدرات تكوين الفاعلين المحليين
  • المساهمة في تقوية الحوار بين الفاعلين المحليين والتنسيق على المستوى المحلي لمختلف السياسات القطاعية المعتمدة.
  • خوض تجربة استعمال حماءات محطة التطهير بالناظور الكبرى في المجال الفلاحي في أكتوبر 2012، وفق المعايير الدولية، وهي تجربة رائدة تدخل في إطار توصيات المؤتمر العالمي للساحل المنعقد بطنجة في أكتوبر 2010.

 يذكر أن  البرنامج حاليا مرحلة جديدة يهم بالأساس عقد إطار شراكات مستقبلية بين مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ومؤسسة الحفاظ على الساحل.

اترك تعليقاً