اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

فضاء علمي لتدارس قضايا الهجرة و الاندماج و التنمية

آفاق بيئية : يسرى التفراوتي

شهدت رحاب جامعة محمد الاول بوجدة ، كلية آداب والعلوم الانسانية بمركز اللغات، يوم السبت 22 يناير 2022، افتتاح أنشطة الموسم الجاري للمركز الجامعي المتخصص بدراسة الهجرة. وأشرف منسق شعبة ماستر الهجرة و المجتمع الدكتور عبد الحق الباكوري، على رسم ملامح آفاق علمية وبحثية جديدة  يروم ، من خلال هذا المركز، إلى خلق فضاء معرفي لتبادل الخبرات والتجارب بين المراكز البحثية ومختبرات وفرق البحث .و ذلك عبر مختلف الأنشطة والإصدارات  ومجموعة من الندوات و اللقاءات العلمية و الدورات تكوينية، فضلا عن فسح المجال للأساتذة و الطلبة الباحثين لإجراء دراسات ميدانية ، تستهدف مختلف القضايا الراهنة المتعلقة بالهجرة و الاندماج و التنمية، وكذا الانفتاح على مؤسسات وهيئات تشتغل على نفس الأهداف.

وأفاد مدير المركز عبد الحق الباكوري أن المركز سيشكل ،من خلال أنشطة واعدة، إضافة نوعية ستعزز المكتسبات البحثية في المجال ، مشيرا إلى أهمية هذه النواة التي سيتم تفعيلها بمختلف المستجدات و التقارير و المعلومات المتعلقة بالهجرة، فضلا عن النهوض بمنطقة الشرق من جانب البحث العلمي الذي يعد أداة لبناء المعرفة وتيسير التعلم ورسم السياسات العامة .

وتدارس المشاركون سبل إغناء و إنماء المركز بمجموعة من الآراء والمقترحات التي ستسهم في خلق فضاء معرفي متجدد ومبدع ، كما تمت مناقشة مجموعة من الأهداف و التصورات وفق برنامج سنوي.

يشار أن الملتقى عرف مشاركة مكثفة لمجموعة من الأساتذة و الطلبة الباحثين بسلك الدكتوراه و الماستر ،كما تم خلق لجان متخصصة للإشتغال وبلورة الأنشطة المزمع تنظيمها . وسيتم إحداث منصة رقمية توفر مختلف المعطيات والتقارير وأنشطة المركز مما ستمكن الباحثين  من الاستفادة من المنشورات المتعلقة بالدراسات الميدانية والبحوث الاكاديمية.

اترك تعليقاً