اخر المقالات: جُزُر الإبداع المناخي || ماذا يعيب تقييمات الأثر البيئي؟ || دعم الفاو للدول التي تتعرض لأخطار زراعية وبيئية || الوقت يداهم العالم || سلامة الأغذية شاغلنا جميعاً || يوم البيئة العالمي: مكافحة جميع مصادر التلوث في منطقة البحر المتوسط || ألمانيا في خطر بسبب سياساتها الطاقية الخاطئة || كيف نعيش بشكل افضل ونتوقف عن تدمير الكوكب || المغرب يصنف 12 منطقة رطبة جديدة ضمن قائمة “رامسار” || تنوعنا البيولوجي هو تنوع في غذائنا وتنوع في صحتنا || الثرثرة أرخص من خفض الانبعاثات || لماذا يحتاج العالم إلى بنوك التنمية الوطنية || أرباح الكاربون أفضل من ضريبته || مكافحة تطور الملوحة الزراعية تحت تهديدات تغير المناخ || الزراعة الملحية اختيار واعد لتنمية مستدامة في المناطق الصحراوية || اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب أزمة مقاومة مضادات الميكروبات || خدمات النظام البيئي في المغرب || الجراد الصحراوي و تحديات تغير المناخ || مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء ||

في إطار الشراكة التي تجمع بين جهة سوس ماسة درعة وجهة لاكيتان الفرنسية شارك وفد من جامعة ابن زهر في المعرض الثاني حول المنتوجات البيولوجية الفلاحة المستدامة بمدينة أجان الفرنسية يومي الثلاثاء والأربعاء 28 و 29 يونيو 2011. وقد تميز عرض وفد الجامعة المغربي الذي قدمه الدكتور يحيى أيت إيشو عميد كلية العلوم بأكادير بالوقوف على أهم الخطوات التي أنجزت بجهة سوس ماسة درعة خصوصا في مجال المنتوجات الفلاحية البيولوجية والتطور الذي أحرزه البحث العلمي بجامعة ابن زهر في هذا الباب. هذا ولم يتمكن الوفد الجزائري من الحديث عن أي تجربة خاضها في هذا السياق نظرا لأن الجزائر ببساطة لم تهتم بعد بهذا النوع من الفلاحة. وقد نوه عمدة مدينة أجان في المنصة الرسمية لافتتاح الدورة الثانية من المعرض بالمجهود الذي تبذله جهة سوس ماسة درعة والمغرب للنهوض بالفلاحة البيولوجية التي أكد مختلف الباحثين والفاعلين المشاركين في المعرض على كونها الخيار الوحيد الذي لا محيد عنه اليوم من أجل مواكبة الطلب المتزايد على المنتوج “النظيف” واحتراما للمواصفات البيئية المتعارف عليها دوليا. ويكفي للتأكيد على أهمية انخراط المغرب في هذا النهج أن نعلم أن4,3 من المساحات المزروعة اليوم على الصعيد الأوروبي مخصصة تماما للفلاحة البيولوجية وأن الأسواق التجارية الكبرى قد تعهدت بالرفع من المنتوجات البيولوجية بنسبة 15 في المائة سنويا في أروقتها وأن دولة مثل الكبيك رفعت من فلاحتها البيولوجية بنسبة بلغت 164 في المائة منذ سنة 2005.

وعلى هامش الدورة الثانية للمعرض قام وفد جامعة ابن زهر الذي ترأسه رئيس الجامعة الأستاذ عمر حلي وأساتذة باحثون من جامعة ابن زهر (الأستاذ عبد الرزاق الكعية والأستاذة سلمى داود) بزيارة مركب الأكَروتيك بمدينة أجان كما عقد لقاءات تشاورية مع عدة فاعلين في المجلس الجهوي للأكيتان ولقاء مع رئيس جامعة بوردو من أجل تفعيل الشراكة العلمية بين الجهتين وبين جامعتي ابن زهر وبوردو في مجال الصناعات الغذائية في علاقة مع موضوع المعرض وكذا في الإنتاج السمعي البصري وغيرهما.

اترك تعليقاً