اخر المقالات: العواصف الرملية : تأثيرات بيئية وصحية || يجب ان تختار افريقيا الطاقة المتجددة على الفحم || إنقاذ أنهار العالم من الموت || جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي تعلن عن الفائزين || الاقتصاد الدائري في قمة العشرين || منتدى دافوس: الالتزام بخفض انبعاثات غازات الكربون إلى الصفر || الفوز في سباق الطاقة الكهربائية || لماذا نحتاج إلى الأراضي الرطبة || انخفاض عدد أرصدة التونة التي تعاني من الصيد الجائر || خطورة تفشي الجراد الصحراوي || بوابة إلكترونية لرصد الغابات || تطبيق جوال لحفظ الطيور الجارحة في البحر المتوسط || أفضل وسيلة لمكافحة تغير المناخ || سد فجوة أهداف التنمية المستدامة || إتفاق تحويلي من أجل الطبيعة || أسراب الجراد المفترسة تهدد منطقة شرق إفريقيا دون الإقليمية بأسرها || الإستغوار سياحة جميلة داخل مغارات عجيبة نحتتها أنامل الطبيعة || صفقة تحويلية من أجل الطبيعة || هل بلغ الاقتصاد العالمي ذروة النمو؟ || الملتقى 14 لمنظمة شبكة البرلمانيين المتوسطيين من أجل التنمية المستدامة ||
 
 تفعيلا لإعلان الأمم المتحدة  بجعل 2011 سنة عالمية للغابات، تتشرف كل من  اللجنة القطاعية لمهندسي المياه والغابات، جمعية خريجي المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين، الجمعية الوطنية لتقنيي المياه والغابات بالمغرب و جمعية التضامن الغابوي،  بدعوة الجمعيات المحلية المعنية للمشاركة في اليوم الدراسي والتحسيسي لقضايا المحافظة على الموارد الغابوية تحت شعار “جميعا من أجل حماية الثروة الغابوية ” ودلك  يوم السبت 02 يوليوز 2011 بمقر المنتزه الوطني لإفران بأزرو .

وسيشكل هذا اليوم التحسيسي دعم أساسي لإنقاذ الغابة من الإجتثات والتدهور وهي مناسبة  كذلك  لتسليط  الضوء على العراقيل الحقيقية التي تعوق تدبير القطاع الغابوي من جهة و تنوير الرأي العام على أهمية المحافظة على الثروات الغابوية من جهة اخرى.
وسيتناول السيد النكار مصطفى و الزايدي عبد الكريم  مدخل إلى المبادئ التدبير المستدام لغابة الأرز بالأطلس المتوسط  في حين سيعرض السيد شهاب عبد الإله إشكالية الغابة بالأطلس المتوسط و إمكانية التدبير المشترك .   وسيعالج رئيس مركز التنمية الغابوية مجال  تدبير المجال الغابوي داخل مراكز لمحافظة وتنمية الموارد الغابوية . كما سيشهد اللقاء عرض حول تدبير المجال الغابوي داخل المناطق الغابوية من قبل  ريس المنطقة هذا فضلا عن عرض فيلم حول  حجم الاجتثاث الذي تتعرض له غابات الأطلس.

اترك تعليقاً