اخر المقالات: قنص إيكولوجي و مستدام بمنطقة الأطلس الكبير || إنشاء مؤسسة “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” بالمغرب || إعادة تمويل الصندوق العالمي || دليل متفائل لتغير المناخ ||  دليل للنيازك في افريقيا والعالم العربي || بنايات المستقبل رشيقة وصديقة للبيئة || لا يمكن لمعركة تغير المناخ تجاهل القضايا الاجتماعية || استعراض لأهم أحداث سنة 2018 والإجراءات اللازمة لخلق عالم أكثر شمولاً واستدامة. || البيئة في 2018: كوارث مناخية وحرب على البلاستيك || قمة المناخ نجحت || المنتزه الوطني للحسيمة بالمغرب || أبرز الاكتشافات العلمية لسنة 2018 || الواحات المغربية تراث إنساني يستحق الحماية والتثمين || التأثير الجيني : تجارب بدون موافقة || المغرب يوقع إعلانًا مشتركًا مع 4 دول من الاتحاد الأوروبي || حملات قنص الخنزير البري بسوس ماسة || نموذج أعمال من أجل الاستدامة || للسلامة المناخية، اتصل بالمهندسين || الترابط (Nexus) بين موارد المياه والطاقة والغذاء || حلقات نقاش تشاورية حول الجفاف وأمن المياه وتعريف مناطق الحماية في المغرب ||
 
 تفعيلا لإعلان الأمم المتحدة  بجعل 2011 سنة عالمية للغابات، تتشرف كل من  اللجنة القطاعية لمهندسي المياه والغابات، جمعية خريجي المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين، الجمعية الوطنية لتقنيي المياه والغابات بالمغرب و جمعية التضامن الغابوي،  بدعوة الجمعيات المحلية المعنية للمشاركة في اليوم الدراسي والتحسيسي لقضايا المحافظة على الموارد الغابوية تحت شعار “جميعا من أجل حماية الثروة الغابوية ” ودلك  يوم السبت 02 يوليوز 2011 بمقر المنتزه الوطني لإفران بأزرو .

وسيشكل هذا اليوم التحسيسي دعم أساسي لإنقاذ الغابة من الإجتثات والتدهور وهي مناسبة  كذلك  لتسليط  الضوء على العراقيل الحقيقية التي تعوق تدبير القطاع الغابوي من جهة و تنوير الرأي العام على أهمية المحافظة على الثروات الغابوية من جهة اخرى.
وسيتناول السيد النكار مصطفى و الزايدي عبد الكريم  مدخل إلى المبادئ التدبير المستدام لغابة الأرز بالأطلس المتوسط  في حين سيعرض السيد شهاب عبد الإله إشكالية الغابة بالأطلس المتوسط و إمكانية التدبير المشترك .   وسيعالج رئيس مركز التنمية الغابوية مجال  تدبير المجال الغابوي داخل مراكز لمحافظة وتنمية الموارد الغابوية . كما سيشهد اللقاء عرض حول تدبير المجال الغابوي داخل المناطق الغابوية من قبل  ريس المنطقة هذا فضلا عن عرض فيلم حول  حجم الاجتثاث الذي تتعرض له غابات الأطلس.

اترك تعليقاً