اخر المقالات: عيد الشمس فى ابي سمبل … بين الاسى و الامل || شرطة بيئية بالمغرب || حديقة في نفق نيويوركي || مستقبل الأغذية والزراعة:توجهات وتحديات || القمة العالمية السنوية لتغير المناخ بمدينة أكادير || خارطة طريق للرئاسة المغربية لمؤتمر تغير المناخ برسم سنة 2017 || تتويج المغرب في المنتدى العالمي للتكنولوجيات النظيفة || الجفاف يؤدي إلى ارتفاع حاد في أسعار الغذاء في منطقة شرق أفريقيا || ماستر جامعي مهني لتدبير التدقيق في المجال الطاقي || النقل المستدام يعزّز التنمية || التنمية المستدامة تحقق الأرباح وتخلق الوظائف || عدد فبراير من مجلة “البيئة والتنمية” || هندسة تغيير المناخ || ترامب ينحر الدجاجة || ساعة القيامة البيئية || المناطق الرطبة من أجل الحد من الكوارث الطبيعية || المنتزه الوطني لاخنيفيس بالمغرب : بهاء الطبيعة || خطاب تاريخي للعاهل المغربي بقمة الاتحاد الافريقي || الملايين يواجهون نقصاً في الأغذية في القرن الأفريقي || توزيع أفرنة غازية لتخفيف الضغط على استخراج الخشب الأخضر ||
 
 تفعيلا لإعلان الأمم المتحدة  بجعل 2011 سنة عالمية للغابات، تتشرف كل من  اللجنة القطاعية لمهندسي المياه والغابات، جمعية خريجي المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين، الجمعية الوطنية لتقنيي المياه والغابات بالمغرب و جمعية التضامن الغابوي،  بدعوة الجمعيات المحلية المعنية للمشاركة في اليوم الدراسي والتحسيسي لقضايا المحافظة على الموارد الغابوية تحت شعار “جميعا من أجل حماية الثروة الغابوية ” ودلك  يوم السبت 02 يوليوز 2011 بمقر المنتزه الوطني لإفران بأزرو .

وسيشكل هذا اليوم التحسيسي دعم أساسي لإنقاذ الغابة من الإجتثات والتدهور وهي مناسبة  كذلك  لتسليط  الضوء على العراقيل الحقيقية التي تعوق تدبير القطاع الغابوي من جهة و تنوير الرأي العام على أهمية المحافظة على الثروات الغابوية من جهة اخرى.
وسيتناول السيد النكار مصطفى و الزايدي عبد الكريم  مدخل إلى المبادئ التدبير المستدام لغابة الأرز بالأطلس المتوسط  في حين سيعرض السيد شهاب عبد الإله إشكالية الغابة بالأطلس المتوسط و إمكانية التدبير المشترك .   وسيعالج رئيس مركز التنمية الغابوية مجال  تدبير المجال الغابوي داخل مراكز لمحافظة وتنمية الموارد الغابوية . كما سيشهد اللقاء عرض حول تدبير المجال الغابوي داخل المناطق الغابوية من قبل  ريس المنطقة هذا فضلا عن عرض فيلم حول  حجم الاجتثاث الذي تتعرض له غابات الأطلس.

اترك تعليقاً