اخر المقالات: مخططات جهوية بالمغرب لحماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية || عصر جليدي مرتقب || نحو إحداث سوق إقليمي تنافسي للكهرباء بإفريقيا || الانارة العمومية بالطاقة الشمسية بقرى مغربية || الإنذار العالمى عن البعوض:”البيئة لايف” || محاكات حريق للغابات المغربية || القضاء على الفقر بتكلفة زهيدة || السلاحف البحرية بين الإنقراض والإنقاذ || بطون خاوية وبنادق متخمة || تغير المناخ: لا تتبعوا ترامب إلى الهاوية || بيئة للفقراء والأغنياء || القضاء على الفقر وتعزيز الازدهار في منطقة عربية متغيّرة || اليوم العالمي الأول لسمك التونة: حماية موارد التونة الثمينة والنظم الإيكولوجية المحيطة بها || مخطط وطني لتدبير الساحل بالمغرب || أجندة للمياه بالاتحاد من أجل المتوسط || نحو تدبير مستدام لتكاثر الخنزير البري بالاطلس الكبير || مجموعة العشرين في القيادة المناخية || مستقبل المجتمع العربي في ظل التحولات العربية الراهنة || تجارب متطورة للبحث الزراعي بالملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب || قضايا البيئة والتنمية المستدامة في البرنامج الحكومي مجرد ترحيل لالتزامات سابقة  !!  ||

envv

بعد أربعين عاماً على انشائه، برنامج الأمم المتحدة للبيئة يبلغ العضوية العالمية

حكومات من جميع انحاء العالم تجتمع للبحث في

 التحديات البيئية والاقتصادية والاجتماعية على ضوء أهداف التنمية المستدامة

 صادر عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة في غرب آسيا، 13 شباط/فبراير2013. يتميّز هذا العام بحدث بيئي عالمي يعدّ نقطة تحول رئيسة في مسار التنمية المستدامة؛ اذ يشهد الثامن عشر من شهر شباط/فبراير 2013، أوّل واضخم تجمّع لحكومات العالم ممثلّين بوزراء البيئة، في دورة المجلس الحاكم التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (يونيب) المنعقدة في العاصمة الكينية نيروبي، مقره الرئيس.

 جاء هذا التحوّل عقب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بانشاء العضوية العالمية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة الذي سيتّم الاعلان عنها خلال دورة المجلس الحاكم في جلسته الاولى على المستوى العالمي والتي ستتّوج ولأول مرّة بمشاركة واسعة للحكومات من جميع انحاء العالم بحيث اصبحت 193 دولة منذ الآن تتمتّع بالعضوية الدائمة في المجلس الحاكم والمنتدى البيئي الوزاري العالمي.

 ومن المتوقّع ان يسفر الاجتماع الأممي عن نتائج مرضية نتيجة للمباحثات التي ستتناول مواضيع بيئية واجتماعية واقتصادية عدّة. اما ابرز الاولويات الموضوعة على جدول الاعمال هو البحث في آليات تعزيز دور برنامج الأمم المتحدة للبيئة وتوفير الموارد المالية الضرورية للعمل بالتفويض الموكل اليه من اجل بلوغ اهداف التنمية المستدامة المنشودة وتخفيف وطأة التحديات البيئية والاجتماعية والاقتصادية.

  على جدول الاعمال ايضاً، تعيين الجهات الرسمية المنوطة بتنفيذ الالتزامات الوزارية، وتحسين الإداء للاستجابة إلى حاجات الدول، والعمل على سدّ الفجوات التي تفصل بين العلم والسياسة وتوثيق الرابط بينهما، اضافة الى رفع مستوى المشاركة البنّاءة لأصحاب المصلحة.

 ومن الجدير ذكره، هو ان المنتدى الوزاري البيئي العالمي سيكون فرصة للقاء الرئيس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، السيّد أخيم شتاينر والبحث معه مباشرة في امور بيئية تتعلّق بالشأن الوطني او الإقليمي وكذلك لتسليط الضوء على المبادرات المتخذّة للتحوّل الى اقتصاد الأخضر.

   وما من شكّ ان هذه الدورة بصفتها العالمية، هي خطوة اولى نحو تنفيذ نتائج قمة الامم المتحدة للتنمية المستدامة المعروفة بريو+20 خاصة تلك التي وردت في الفقرة 88 حول  “المستقبل الذي نصبو اليه”.

 إضافة إلى ذلك سوف يتم انشاء لجنة جامعة للنظر في مسودة القرارات كالاستراتيجية المتوسّطة المدى التي يقترحها برنامج الأمم المتحدة للبيئة للأعوام 2014-2015.

كما سيتّم تنظيم فعاليات متعددة على هامش دورة المجلس الحاكم، كالمؤتمر الدولي للشباب والمنتدى العالمي للمجموعات الرئيسة وأصحاب المصلحة. وسيجري البحث في مواضيع هامّة متعددّة كالأمن والغذاء، الوظائف اللائقة والهواء النظيف وكذلك آثار التغيرات الحاصلة في القطب الشمالي على سكان الكوكب أجمع.

اترك تعليقاً