تحت رعاية وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، نظمت الدورة الأولى لمعرض الطاقات المتجددة، بشراكة مع غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالمغرب، من 21 إلى 23 يونيو بمكتب الصرف بالدارالبيضاء.
ويأتي تنظيم هذا المعرض، الذي يشكل فضاء للنقاش حول الطاقات المتجددة وفضاء لتبادل الخبرات، في الوقت المناسب لمواكبة الاستراتيجية الوطنية بخصوص هذا الموضوع.
ويرمي هذا الحدث الكبير إلى أن يكون موعدا لمختلف المتدخلين في هذا القطاع، إذ سيجري، خلال ثلاثة أيام، استعراض وتقديم مختلف فروعه، الطاقة الريحية، والشمسية، والكهروضوئية، وغيرها.
وأنيطت مهمة تنظيم هذه التظاهرة بـ GL events Exhibitions ، التي أشرفت على تنظيم الدورة الأخيرة بليون، والتي كان فيها المغرب ضيف الشرف.
يشار  أن تنظيم الدورة الأولى للطاقات المتجددة يأتي في سياق واعد، بفضل الأهداف الطموحة المحددة من قبل الاستراتيجية الوطنية، التي سطرتها الحكومة، على صعيد مجال الطاقة الرامية إلى تنويع مصادر الطاقة لبلوغ إنتاج 42 في المائة من الطاقة المستهلكة، انطلاقا من الطاقات المتجددة في سنة

اترك تعليقاً