اخر المقالات: الصيد الجائر لسمك القرش “ماكو” || منح جائزة نوبل للسلام لحُماة الطبيعة || التجارة ومستقبل الغذاء || يوم الأغذية العالمي لعام 2021 || الضفة المتوسطية تتأرجح في منتصف حبل مشدود || 14 أكتوبر احتفال بالبيئة وبالتربية عليها || إلى أي شيء تحتاج البلدان النامية للوصول إلى صافي الـصِـفر || العرجون الشجرة الغامضة… المهددة بالانقراض || مؤسسة عالمية لعالم يزداد شيخوخة || إصدار سلسلة الـ 50 كُتَيِّب إغناء دولي للمشهد العلمي المتخصص || معا لتحويل عالمنا || التزامات قوية لمواجهة الطوارئ المناخية والبيئية || ميلاد نادي سينمائي بأكادير وإعلان مهرجان دولي لسينما البيئة. || “التلعيب ” تعزيز للسلوك المستدام بيئيا ووسيلة واعدة لمنع تغير المناخ || تحسين الجودة البيئية للمجالات الغابوية بالقنيطرة || اليوم العالمي لهدر الغداء || مشروع دعم المياه والبيئة آداة تثقيف وتوعية وتعزيز الإستهلاك المستدام || الابتكار الزراعي في خدمة الأمن الغذائي بالإمارات || تخضير القطاعات الأصعب || كيف يمكن تجنب كارثة مناخية عالمية ||

آفاق بيئية: محمد التفراوتي

نظم المشروع “ressacs sans plastiques “، مؤخرا،ورشة لفائدة تعاونية نساء باديس بالحسيمة. ويستهدف الملتقى توعية نساء التعاونية بمدى خطورة البلاستيك على حياة الانسان والحيوان. كذا تبادل الآراء وكافة المعلومات التي تتعلق بهذه الإشكالية. وحث النساء على البحث عن بعض الحلول الممكن تطبيقها أو بعض المنتوجات التي يمكن صنعها بواسطة البلاستيك .وذلك في أفق جعل هذه التعاونية قدوة لغيرها من التعاونيات الموجودة في المنطقة.

وأطر الورشة كل من الدكتور الخطابي عبد اللطيف رئيس جمعية العلوم الجهوية  والسيدة ديان برونو استاذة في جامعة منوكتون الكندية والسيدة بتينة الجاي خريجة من جامعة مونكتون الكندية والطالبة الرحماني زكية في المدرسة الغابوية

وعرفت أشغال الورشة تناول جانب نظري  يتمثل في عروض تروم  تبادل أطراف الحديث مع المشاركات . وشق تطبيقي يتجلي في القيام بتجربة لجمع البلاستيكات ذات الحجم الصغير والكبير الملقاة في شاطئ باديس الذي لا يبعد سوى بعض أمتار قليلة عن مقر التعاونية  .

وتمكنت بذلك المشاركات من إستيعاب بعض مخاطر البلاستيك على بعض الحيوانات البحرية و البرية ،اذ تم توزيع عدة صور توضح هذا الامر كما قامت المشاركات برسم جل المنتوجات التي تستعملنها في حياتهن اليومية كان من أبرزها الاكياس البلاستيكية، ومستحضرات التجميل، والقنيينات البلاستيكية.وعمل المؤطرون على من تقريب المشاركات من تقديم بعض الحلول ،تم عرض بعض المنتوجات البدائل كأكياس مصنوعة من القماش وأغطية للأواني بدل استعمال البلاستيك و غيرها من المنتجات كما تم استحضار واستلهام  تجربة صنع الحلي و “الاكسسورات”  بالبلاستيك من طرف نساء اوريكا (مراكش ) . وتم القيام بتجربة على رمال شاطئ باديس من أجل جمع وفرز “الماكروبلاستيك” و”الميكروبلاستيك ”  تلك الجزيئات البلاستيكية متناهية الصغر التي تغوص في القاع وتأكلها الأسماك وغيرها من حيوانات الحياة البحرية وينتهي بها الحال إلى أطباقنا اليومية.

اختتمت الورشة بإبداع منتوجات من أنامل المشاركات حيث قمن برسم لوحة فنية معبرة مستخدمين المواد البلاستيكات التي جمعها .

يشار أن تعاونية نساء باديس انشات في أكتوبر  2010 بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تشتغل على صناعة منتوجات ذات اصل نباتي (الحلفة ) و أيضا ملابس  بطرزة “الكروشيه” حيث تقوم بتسويق منتوجاتها سواء في المقر او  في مركز الحرف التقليدية المتواجد في مدينة الرواضي الذي سيعتبر أيضا مكانا لتسويق المنتوجات المصنوعة بالبلاستيك من طرف نساء هذه التعاونية .

اترك تعليقاً