اخر المقالات: وثائق خطيرة عن ظاهرة الاحترار المناخي || محاكمة القرن ضد حكومة الولايات المتحدة الامريكية من أجل المناخ || أسواق الغذاء العالمية تعزز جهود الاستجابة لتغير المناخ ومكافحة الجوع || نحو تخلص تدريجي من استخدام المواد المستنزفة للأوزون || نظفوا العالم || تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || عدد الجياع في العالم يتزايد || نقطة التحول القادمه في معركة المناخ || بيئة لبنان: عَوْدٌ على بدء || انحسار كبير في رقعة الغابات || البنى التحتية بين الفساد والبيئة || اليوم ، نحن جميعا لاجئي المناخ || التربة الصحية ضرورية للقضاء على الجوع وتحقيق السلام والازدهار || المياه العادمة تنذر بكارثة بيئية بتنغير || تدبير ندرة المياه على  مستوى الاحواض المائية : ابتكارات وتنمية مستدامة || أمطار طوفانية في فصل الصيف بشمال افريقيا يعيد سيناريوهات تغير المناخ || قبل الطوفان || المغرب يؤشر على حظر استيراد النفايات الخطيرة || جدلية البيئة || حريق أثينا ناتج عن عمل تخريبي ||

محمد التفراوتي : انتخب أعضاء الجمعية الفلسفية الأمريكية الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية، عضوًا بالجمعية، وذلك تقديرًا لإنجازاته المتميزة في مجالات الإنتاج الفكري والخدمة العامة.
وقد تم ترشيح سراج الدين وانتخابه من قبل نظرائه في الجمعية التي تتمتع بعضوية 700 عضو من كبار العلماء البارزين في المجالات المختلفة. وانتُخب هذا العام العديد من الحاصلين على جوائز نوبل، بالإضافة إلى انضمام آخر عضو في المحكمة الأمريكية العليا لعضوية هذه الجمعية. ويعد سراج الدين واحدًا من الأعضاء الثمانية الدوليين، من بين 37 عضوًا جديدًا تم انتخابهم هذا العام.
وتعد الجمعية الفلسفية الأمريكية – والتي أسسها بنجامين فرانكلين عام 1743 – أقدم وأعرق جمعية أكاديمية في الولايات المتحدة. وتهدف الجمعية إلى تعزيز المعرفة النافعة في العلوم والإنسانيات من خلال تميزها في البحث العلمي، واجتماعاتها مع المتخصصين، ومطبوعاتها، ومواردها المكتبية، وتواصلها مع المجتمع الخارجي. وتسعى الجمعية أيضًا في إطار رسالتها إلى تكريم وإشراك كبار العلماء في مجال العلوم والإنسانيات والعلوم الاجتماعية، وقيادات العمل الثقافي والمدني من خلال انتخاب أعضائها.
وكان الدكتور إسماعيل سراج الدين قد تسلم في الأول من شهر مايو الجاري ميدالية خدمة الصالح العام Public Welfare Medal من الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم The National Academy of Sciences (NAS)، عن إنجازاته في تطبيق العلوم لخدمة الجمهور، خاصة في العالم العربي والإسلامي، وذلك خلال الاجتماع السنوي الـ 148 للأكاديمية. كما تسلم سراج الدين مؤخرًا جائزة إنجاز العمر الإفريقية 2010، في مجال البحث العلمي.
يذكر أن سراج الدين هو أستاذ متميز بجامعة فاجينينجين بهولندا، وأستاذ الكرسي الدولي “المعرفة في مواجهة الفقر” في كولاج دي فرانس 2010/2011، ورئيس المجلس التنفيذي للمكتبة الرقمية العالمية، ورئيس وعضو اللجان الاستشارية لعدد من المؤسسات الأكاديمية والبحثية والعلمية والدولية ومنظمات المجتمع المدني. وهو عضو في كلٍّ من المجلس الأعلى للثقافة، والمجمع العلمي المصري، وأكاديمية العلوم للعالم النامي TWAS، والأكاديمية الوطنية الهندية للعلوم الزراعية، والأكاديمية الأوروبية للعلوم والفنون.
وتولَّى سراج الدين العديد من المناصب بالبنك الدولي؛ منها: نائب المدير لشئون التنمية البيئية والاجتماعية المستدامة (1992-2000) وللمشروعات الخاصة (1998-2000). وله ما يربو على 60 كتابًا ومونوجرافًا، وأكثر من 200 ورقة بحثية في موضوعات عديدة؛ مثل التكنولوجيا الحيوية والتنمية الريفية والاستدامة وأهمية العلم بالنسبة للمجتمع. وهو حاصل على البكالوريوس في الهندسة من جامعة القاهرة، ودرجتي الماجستير والدكتوراه من جامعة هارفارد، بالإضافة إلى 30 دكتوراه فخرية من مختلف أنحاء العالم.

اترك تعليقاً