اخر المقالات: النخلة في عيون العالم” في دورتها الحادية عشرة 2020 || الاقـتصـاد الأصـفــر.. رؤية مستقبلية || العالَم الغني يجب أن يتحمل المسؤولية عن بصمته الكربونية || هل يكون الهيدروجين وقود المستقبل؟ || نبض والأمم المتحدة يوقعان اتفاقية شراكة || كيف نضرب تغير المناخ في الصميم || على مصدري الوقود الأحفوري إعادة التفكير في السياسة النقدية || الطاقة الشمسية تساعد المستشفيات اليمنية على إنقاذ الأرواح || “التفكير التصميمي” تفكير نظري تطلعي في خدمة الاستدامة || العواصف الرملية : تأثيرات بيئية وصحية || يجب ان تختار افريقيا الطاقة المتجددة على الفحم || إنقاذ أنهار العالم من الموت || جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي تعلن عن الفائزين || الاقتصاد الدائري في قمة العشرين || منتدى دافوس: الالتزام بخفض انبعاثات غازات الكربون إلى الصفر || الفوز في سباق الطاقة الكهربائية || لماذا نحتاج إلى الأراضي الرطبة || انخفاض عدد أرصدة التونة التي تعاني من الصيد الجائر || خطورة تفشي الجراد الصحراوي || بوابة إلكترونية لرصد الغابات ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

صادقت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بالرباط على النقاط المرجعية للدراسة التمهيدية للصندوق الأزرق لحوض الكونغو، وذلك من قبل نقط الارتكاز التابعة للصندوق المذكور وأعضاء المجتمع المدني للمنطقة الفرعية لوسط أفريقيا.

وسيكون الصندوق الأزرق لحوض الكونغو الأداة التنفيذية للجنة المناخ لحوض الكونغو، التي يرأسها دينيس ساسونغيسو، رئيس جمهورية الكونغو، وهي إحدى اللجان الثلاث التي أنشئت خلال قمة رؤساء الدول والحكومات الإفريقية المنعقد في نوفمبر 2016 في مراكش، على هامش مؤتمر COP22 بناء على مبادرة العاهل المغربي الملك محمد السادس ، من أجل التوفيق بين مكافحة التغيير المناخي والتنمية الاقتصادية لرقي القارة الإفريقية.

وتم التوقيع، خلال الملتقى، على مذكرة تفاهم حول هذه الدراسة، بين السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة للتنمية المستدامة والسيدة ” أرليت سودان نونول “، وزيرة السياحة والبيئة في جمهورية الكونغو والمنسق التقني للجنة المناخ في حوض الكونغو.

يشار أن الورشة نظمت بدعم من التعاون الألماني ومشاركة نقاط الاتصال التابعة لصندوق الكونغو للحوض الأزرق التي حددتها البلدان الأعضاء في أفريقيا الوسطى وشخصيات بارزة أخرى.

اترك تعليقاً