اخر المقالات: مفاوضات ناجحة لفائدة الأسماك المهددة بالانقراض || مستجدات ومساعي برنامج الشراكة للأنظمة الايكولوجية الحرجة بمراكش || من أجل بناء إطار صحي عالمي أفضل || تنامي مؤشرات التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة لعام 2021 || استراتيجيات وتدابير إدارة مستقبل مصايد أسماك التونة || البومة البيضاء والزراعة أية علاقة ؟ || هل يمكن الاستغناء بالكامل عن استخدام مضادات الميكروبات؟ || تحديد نطاق الحياد الكربوني للشركات || نجيب صعب يتسلّم الجائزة البرلمانية المتوسطية || الطبيعة لا تستطيع الانتظار || ثمين التراث الطبيعي وتنمية البحث العلمي || التخطيط للطريق نحو صافي صفر انبعاثات || إنفاق أموال المناخ الذكية لتمكين النساء || استدامة الثروات السمكية في مقدمة التعاون واتفاقيات الشراكة || قمة الاطراف كوب 26 تعتمد إزالة الكربون في النقل والبحري || فاتورة الواردات الغذائية في العالم مرشحة للارتفاع إلى مستوى قياسي في عام 2021 || ما السبب وراء تأثير المعلومات المضللة بشأن فيروس كوفيد -19؟ || الاقتصاد الذي تتطلبه صحة الكوكب || تعزيز المشاركة المجتمعية في الحد من مخاطر الكوارث || خطوات ملموسة ضد الشباك المهجورة في البحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأسود ||

 إنشاء المنتدى العربي للتوقعات المناخية

آفاق بيئة : محمد التفراوتي

انطلقت أشغال المؤتمر الرفيع المستوى حول تقييم تغير أثر تغيُّر المناخ  والتكيف معه في المنطقة العربية  المنعقد من 26 الى 28  سبتمبر 2017 في فندق هيلتون بيروت ميتروبوليتان بالاس، بيروت، وذلك في اطار تنفيذ “المبادرة الإقليمية لتقييم أثر تغيُّر المناخ على الموارد المائية وقابلية تأثُر القطاعات الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة العربية” مبادرة “ريكار” (RICCAR).

ويشكل المؤتمراجتماع ختامي لمشروع “التكيّف مع تغيّر المناخ في قطاع المياه في منطقة الشرق الأوسط وشمال فريقيا” (ACCWaM).

ويتخلل المؤتمر إطلاق التقرير العربي حول تقييم تغير المناخ بالإضافة الى سلسلة من التقارير التقنية والمواد التدريبية حول النمذجة الإقليمية المناخية والهيدرولوجية وتقييم قابلية التأثر والتكيف مع تغير المناخ في المنطقة العربية. كما يوفر المؤتمر  فرصة لتبادل الآراء والخبرات حول دراسات الحالات في المنطقة العربية والتي تتركز على القطاعات الخضراء والظواهر المناخية المتطرفة والحد من مخاطر الكوارث  والتأقلم مع تغير المناخ في جميع القطاعات. و يعرض المؤتمر ايضاً العمل المشترك الذي تم إنجازه مع الدول العربية في إطار انشاء المنتدى العربي للتوقعات المناخية وتطوير المركز الإقليمي للمعارف وتوفير الدعم من اجل انقاذ البيانات المناخية.

يشار أن  مبادرة ” ريكار” (RICCAR  تنفذ من خلال شراكة تعاونية تضم 11 منظمة شريكة، وهي جامعة الدول العربية، واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الاسكوا)، والمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد)، ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، والوكالة الألمانية للتعاون الدولي، والمعهد السويدي للأرصاد الجوية والهيدرولوجيا، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة – مكتب القاهرة، ومكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث، ومعهد جامعة الأمم المتحدة للمياه والبيئة والصحة، والمنظمة العالمية للأرصاد الجوية.

وتمول هذه المبادرة  من الوكالة السويدية للتعاون الدولي من أجل التنمية (سيدا) والوزارة الفدرالية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية من خلال الدعم المالي المقدم لمشروع “التكيّف مع تغيّر المناخ في قطاع المياه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” (اكوام)، وبالإضافة إلى الموارد التي تقدمها الجهات الشريكة.

اترك تعليقاً