اخر المقالات: مستجدات ومساعي برنامج الشراكة للأنظمة الايكولوجية الحرجة بمراكش || من أجل بناء إطار صحي عالمي أفضل || تنامي مؤشرات التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة لعام 2021 || استراتيجيات وتدابير إدارة مستقبل مصايد أسماك التونة || البومة البيضاء والزراعة أية علاقة ؟ || هل يمكن الاستغناء بالكامل عن استخدام مضادات الميكروبات؟ || تحديد نطاق الحياد الكربوني للشركات || نجيب صعب يتسلّم الجائزة البرلمانية المتوسطية || الطبيعة لا تستطيع الانتظار || ثمين التراث الطبيعي وتنمية البحث العلمي || التخطيط للطريق نحو صافي صفر انبعاثات || إنفاق أموال المناخ الذكية لتمكين النساء || استدامة الثروات السمكية في مقدمة التعاون واتفاقيات الشراكة || قمة الاطراف كوب 26 تعتمد إزالة الكربون في النقل والبحري || فاتورة الواردات الغذائية في العالم مرشحة للارتفاع إلى مستوى قياسي في عام 2021 || ما السبب وراء تأثير المعلومات المضللة بشأن فيروس كوفيد -19؟ || الاقتصاد الذي تتطلبه صحة الكوكب || تعزيز المشاركة المجتمعية في الحد من مخاطر الكوارث || خطوات ملموسة ضد الشباك المهجورة في البحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأسود || الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية تفوز بجائزة “الطاقة العالمية 2021” ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

أسدل الستار عن الدورة 32 لماراطون الرمال، المنظمة تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس، من 7 إلى 17 أبريل، بجنوب المغرب . ويعد ماراطون الرمال السباق الأول في الصحراء بالعالم، يتسم ، خلال الدورة الحالية، بالبعد التضامني فضلا عن  طابعه الرياضي والبيئي .

وتم ترقيم كل القنينات التي تستعمل من قبل العدائين ، وتحتسب عقوبة محددة في قانون السباق لكل قنينة يتم العثور عليها في محور طريق السباق .كما أن هناك شركتين تعملان على تنظيف معسكر السباق . كما تم تثبيت مراحيض للمنافسين و صيانتها ، كل يوم، مع استعمال منتجات قابلة للتحلل.

وتوزع المارطون على ست مراحل من ضمنها مرحلة خاصة بسباق التضامن، لمسافة 237 كليومترا ، وعرف مشاركة 1167 عداء من أزيد من خمسين بلدا من بينهم 233 امراة ، خاصة من المغرب وفرنسا وبريطانيا وإسبانيا والبرتغال واليابان والصين ونيوزيلاندا.

وفاز العداء المغربي رشيد المرابطي بالمرحلة الرابعة الأطول ضمن المنافسات حيث تمكن من حسم المرحلتين الثانية والثالثة لصالحه ، بقطعه لمسافة 86.2 كيلومتر والتي تنافس فيها المشاركون على مدى يومين ، وربطت بين شمال المحارش وجبل مرير، محققا زمنا قدره 8 ساعات و16 دقيقة و14 ثانية.

 وفازت البطلة الفرنسية ” نتالي موكلير” ، صنف السيدات، بالمرحلة الرابعة الأطول محققة مدة زمنية تقدر ب 9 ساعات و39 دقيقة و58 ثانية، إذ ربطت هذه المرحلة شمال ” المحارش ” وجبل “مرير” على مسافة 86.2 كيلومتر، متقدمة على السويدية “إيزابيت بارنيس” التي احتلت المركز الثاني ب 9 ساعات 41 دقيقة  و16 ثانية ، وتلتها البرازيلية “فرناندا ماسييل”  10س  58 ثانية في حين احتلت المغربية عزيزة الراجي المرحلة في المركز السادس بتوقيت 12ساعة 13 ثانية .

اترك تعليقاً