اخر المقالات: بروز الثقافة الأشولية بشمال إفريقيا منذ مليون و 300 ألف سنة || تدبير الموارد الطبيعية من خلال الاستخدام المستدام للمياه والتربة بالأطلس المتوسط || أجندة مناخية بقدر مجموعة العشرين || كيفية تحقيق صفر انبعاثات الغازات || مسؤوليتنا تجاه مهاجري المناخ || مواجهة التحديات العالمية من منطلق حقوق الإنسان || نظام الغذاء العالمي يفقد صلاحيته || فداحة الطرح الإثيوبي لسد النهضة من منظور الاقتصاد الأزرق || تحيين مساهمة المغرب في تخفيف انبعاثات الغازات الدفيئة || السباق إلى الرخاء المستدام || وبدأ الأحباش فى الملىء الثانى لبحيرة سد النهضة || تباري دولي حول النخلة في عيون العالم و النخلة بألسنة بالشعراء || الجمهورية البيئية || عن الحرية والتآمر والتلقيح || الصحفية فاطمة ياسين تتوج بجائزة الحسن الثاني للبيئة || حفل التتويج بجائزة الحسن الثاني للبيئة   || أحمر الشفاه وكوفيد-19 || مبادرة طموحة بالمغرب لاقتصاد بلاستيكي دائري || المفتاح إلى التنمية || الجائحة تهدد القيادات النسائية ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

توجت المحمية الحيوية لشجر الأركان بجائزة الغابة المستدامة ، من قبل المجلة الاسبانية الشهيرة “فضاء حر” (إير ليبر)، المتخصصة في الأنشطة السياحية، وذلك خلال فعاليات المعرض الدولي للسياحة المنظم  أخيرا بمدريد .

وتحضى المحمية بتصنيف منظمة “اليونسكو” كتراث بيئي للإنسانية. ويعد هذا التمييز اعتراف دولي بمختلف الجهود المبذولة من قبل مختلف الفاعلين المحليين وكذا المجلس الجهوي للسياحة على مستوى المشاركة الوازنة بالمعرض، وذلك في سياق تثمين السياحة المستدامة في جهة سوس ماسة (جنوب غرب المغرب )، والترويج لهذا المنتوج السياحي في السوق الاسبانية .
وتتوفر المحمية الحيوية لشجر الأركان على الكثير من المؤهلات، و تشكل أرضية لتفعيل العديد من المساعي الرامية إلى الحفاظ على التنوع البيولوجي في سياق التنمية المستدامة، ، وتثمين الموروث المحلي.

وشهد  الرواق المغربي العديد من السياح والصحافيين وممثلي الشركات المتخصصة في التعهد بالرحلات السياحية ووكالات الأسفار.و تسلم كل زائر حبة من بذرة شجر الأركان، على أساس زرعها في مكان ما من محمية الأركان في جهة سوس ماسة خلال زيارته لها مستقبلا، وستدعم الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان هذه المبادرة.

يشار أن محمية المحيط الحيوي للاركان هي اول محمية  اقترحت من طرف المغرب واعلن عنها سنة 1998 من قبل اليونسكو. تغطي مساحة تقارب 2.5 مليون هكتار من إقليم اكادير وتشمل اداوتنان و انزكان ايت ملول واشتوكة ايت باها وتزنيت وتارودانت والصويرة .

اترك تعليقاً