اخر المقالات: خطوة إلى الأمام || التغيرات المناخية بين المخاطر ومقاومة المجال || المهرجان الدولي للتمور السودانية قصة نجاح للتعاون بين الامارات والسودان || مسودة نهائية للتقرير التجميعي لتقرير التقييم السادس || قرار مغربي بشأن قناديل البحر لتحقيق الصيد المستدام في البحر الأبيض المتوسط || إعادة تصور روابطنا العالمية || تحليل بيانات الهجرة التابع للمنظمة الدولية للهجرة || الصحة العالمية أفضل استثمار على الإطلاق || الاحتياجات والتدفقات المتعلقة بتمويل العمل المناخي في المنطقة العربية || المهرجان الدولي الرابع للتمور الأردنية بعمّان : حافز للإبداع والابتكار || تمويل “الخسائر والأضرار” للبلدان الضعيفة || قمة المناخ: هل تمخض الجبل فولد فأرا ؟ || أين نجحت قمة شرم الشيخ؟ || الإعلان عن جوائز أبطال الأرض، أعلى وسام بيئي للأمم المتحدة || جائزة خليفة لنخيل التمر والابتكار الزراعي شريك استراتيجي لمعرض أبوظبي للأغذية || نحو عمل مناخي وشراكات حول المناخ من أجل استدامة السلام || الجامعة الملكية المغربية للدراجات ضمن أول الموقعين على ميثاق الاتحاد الدولي للدراجات للعمل المناخي || المساءلة والإنصاف وتقييم التقدم غير الحكومي في قمة المناخ ( كوب 27) || تقييم متكامل لتلوث الهواء وتغير المناخ من أجل التنمية المستدامة في أفريقيا || الطاقة النووية ليست الحل ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

أمام تكاثر الخنزير البري بمختلف البراري المغربية وما يشكله من الاختلالات التي تشهدها التوازنات الإيكولوجية ، تم قنص 400 خنزير بري بجهة سوس ماسة )جنوب غرب المغرب ) ،التي تعد من الأكثر الجهات معنية بهذه الإشكالية ، في إطار موسم القنص الجاري حيث  نظمت  60 عملية إحاشة ضمن 165 إحاشة مبرمجة و التي تهم 123 نقطة سوداء.

وفي نفس السياق تم إنجاز برنامج يروم تقوية القدرات فيما يخص إدارة و تنظيم إحاشات و كذلك انطلاق دراسة تقنية خاصة بتشخيص النقط السوداء و العمل على إعداد خريطة لهذا الغرض وذلك في إطار اتفاقية الشراكة المبرمة بين المديرية الجهوية للمياه و الغابات و محاربة التصحر بأكادير و وكالة التنمية لمناطق الواحات و الأركان و الغرفة الجهوية لسوس ماسة و الجامعة الملكية المغربية للقنص .

ويذكر أن المندوبية السامية للمياه و الغابات و محاربة التصحر عملت على تفعيل استراتيجية وطنية تتعلق بضبط تكاثر أعداد الخنزير البري على مستوى مختلف النظم الطبيعية و مستوطنات هذا الوحيش.واعتمدت هذه الاستراتيجية على منهجية استباقية تراعي الضوابط العلمية و القانونية وتتغيى احترام المحافظة على التنوع البيولوجي. كما تم إعداد برامج سنوية رفقة مختلف المتدخلين المعنيين بهذه الظاهرة إذ تم تسجيل تراجع ملموس لأعداد الخنزير البري. ويشار أنه تم تنظيم 941 إحاشة و قنص 6480 خنزير بري منذ انطلاق هذا البرنامج على صعيد هذه الجهة.

اترك تعليقاً