اخر المقالات: هل تتخلص الصين من عادة الفحم؟ || بروز الثقافة الأشولية بشمال إفريقيا منذ مليون و 300 ألف سنة || تدبير الموارد الطبيعية من خلال الاستخدام المستدام للمياه والتربة بالأطلس المتوسط || أجندة مناخية بقدر مجموعة العشرين || كيفية تحقيق صفر انبعاثات الغازات || مسؤوليتنا تجاه مهاجري المناخ || مواجهة التحديات العالمية من منطلق حقوق الإنسان || نظام الغذاء العالمي يفقد صلاحيته || فداحة الطرح الإثيوبي لسد النهضة من منظور الاقتصاد الأزرق || تحيين مساهمة المغرب في تخفيف انبعاثات الغازات الدفيئة || السباق إلى الرخاء المستدام || وبدأ الأحباش فى الملىء الثانى لبحيرة سد النهضة || تباري دولي حول النخلة في عيون العالم و النخلة بألسنة بالشعراء || الجمهورية البيئية || عن الحرية والتآمر والتلقيح || الصحفية فاطمة ياسين تتوج بجائزة الحسن الثاني للبيئة || حفل التتويج بجائزة الحسن الثاني للبيئة   || أحمر الشفاه وكوفيد-19 || مبادرة طموحة بالمغرب لاقتصاد بلاستيكي دائري || المفتاح إلى التنمية ||

 

 آفاق بيئية : محمد التفراوتي

 اكتشف باحثون مغاربة ، بشرق المغرب،  آثار أقدام وعظام ديناصورات. وعثر فريق علمي من “مختبر المكامن المعدنية والهيدرو-جيولوجيا والبيئة” بجامعة محمد الأول بوجدة في موقع بنواحي تندرارة، إقليم فكيك،على علامات تشير إلى تواجد هذه الصنف من الحيوانات بالمنطقة قبل ملايين السنين. وهي لديناصورات عاشبة وأخرى لاحمة، ممتدة على أمتار عديدة.

P1590539

وأفاد الباحث لحبيب بودشيش أنه تم اكتشاف بقايا مهمة لديناصورات. حيث عثر على آثار قدمين مطابقين للقدمين الأولين  لصنف من الديناصورات يسمى “سوروبود” (Sauropods). عثر عليها للمرة الأولى في شرق المغرب، بعد بحوث عديدة ولسنوات طويلة .وذلك على مستوى طبقات رملية وطينية تعود إلى العصر الطباشيري العلوي، ما قبل حوالي 80 مليون سنة، بمنطقة “تغري” بتندرارة.

ويذكر أن المغرب يفتقر إلى وجود قانون للحفاظ على التراث الجيولوجي  و خاصة الديناصورات و النيازك اللذان يتعرضان للنهب والاتجار الغير المشروع في ظل غياب التشريعات خاصة .

ويشار أنه تم سبق اكتشاف ما يفوق 200 وطأة قدم لديناصورات العصر الطباشيري العلوي بالمغرب تنتمي لفصيلة “الثيروبودات” (Theropods) بمنطقة “أنزا ” شمال مدينة أكادير  (جنوب المغرب) .تعد من فصيلة الكائنات اللاحمة  مفترسة  ظهرت في الترياسي العلوي(Upper Triassic)  مند 210 مليون سنة  و استمرت حتى نهاية العصر الطباشيري. وتتنوع أشكالها من الحجم الصغير جدا بالكاد بحجم الحمامة، إلى حيوانات بحجم عشرات الامتار.

P1590510 P1590841

اترك تعليقاً