اخر المقالات: بروز الثقافة الأشولية بشمال إفريقيا منذ مليون و 300 ألف سنة || تدبير الموارد الطبيعية من خلال الاستخدام المستدام للمياه والتربة بالأطلس المتوسط || أجندة مناخية بقدر مجموعة العشرين || كيفية تحقيق صفر انبعاثات الغازات || مسؤوليتنا تجاه مهاجري المناخ || مواجهة التحديات العالمية من منطلق حقوق الإنسان || نظام الغذاء العالمي يفقد صلاحيته || فداحة الطرح الإثيوبي لسد النهضة من منظور الاقتصاد الأزرق || تحيين مساهمة المغرب في تخفيف انبعاثات الغازات الدفيئة || السباق إلى الرخاء المستدام || وبدأ الأحباش فى الملىء الثانى لبحيرة سد النهضة || تباري دولي حول النخلة في عيون العالم و النخلة بألسنة بالشعراء || الجمهورية البيئية || عن الحرية والتآمر والتلقيح || الصحفية فاطمة ياسين تتوج بجائزة الحسن الثاني للبيئة || حفل التتويج بجائزة الحسن الثاني للبيئة   || أحمر الشفاه وكوفيد-19 || مبادرة طموحة بالمغرب لاقتصاد بلاستيكي دائري || المفتاح إلى التنمية || الجائحة تهدد القيادات النسائية ||

DSC_0528

 

أفاق بيئية : محمد التفراوتي

نال الباحث عبد العزيز ميموني دكتوراه الوطنية، تخصص علوم الحياة والموارد الطبيعية بميزة حسن جدا مع تهنئة من هيئة التحكيم، تقييم حالة خصوبة التربة في جهة سوس ماسة واقتراح حلول باستعمال البقوليات العلفية.

وتهدف دراسة البحث إلى تشخيص وتقييم حالة خصوبة التربة في جهة سوس ماسة فضلا عن تأثير إدخال البقوليات العلفية، الشوفان (الخرطال ) والجلبانة العلفية  كبديل للمحافظة على التربة، من جهة، وتحسين إنتاجية الذرة عبر التناوب، من ناحية أخرى.

وأجرى الباحث عملية جمع بيانات حول الفلاحة والممارسات الزراعية باستخدام المعطيات الثانوية التي تم جمعها من مختلف الإدارات المعنية وكذا التشخيص التشاركي من خلال أدوات مختلفة.

mimoui 1

ومكنت النتائج المتوصل إليها إلى إثبات أنه خلال الأربعين سنة الماضية أدى تناوب المحاصيل  وتقنيات الإنتاج  لاستنزاف المواد العضوية والنيتروجين الكلي. كما أن غالبية التربة تحوي مواد عضوية أقل من 0.5٪ وإجمالي محتويات النيتروجين أقل من 0.01٪.

وتركزت كميات مهمة من نيتروجين الغلاف الجوي (نيتروجين الهواء) في الشوفان والجلبانة العلفية، وهذه الكميات تختلف في المتوسط ​​بين 93 و 132 كيلوغرام في الهكتار، مع مساهمة في التثبيت التكاملي والتراكمي للنتروجين في حدود 94 في المائة.

 وهكذا تتأثر سلبا هذه البقول،أمام التثبيت التكاملي للنتروجين، من شح المياه وزيادته وزيادة النيتروجين ونقص في الفوسفور و البوتاسيوم.

يشار أن موضوع البحث شهد نقاشا مستفيضا عالج مختلف الرؤى التصورات العلمية الدقيقة وأفضى إلى أن إدخال البقوليات في الدورات الزراعية في المنطقة يحسن من خصوبة التربة على المدى المتوسط والبعيد.وهي دعوة إلى الفلاحين والمسؤولين لتديم هذه الزراعات، كما تنص على ذلك توصية منظمة الأغدية والزراعة “الفاو” التي جعلت سنة 2016 سنة البقوليات.

اترك تعليقاً