اخر المقالات: سبل التغلّب على تحديات المياه في الزراعة || خطة مجموعة العشرين في التعامل مع الديون لا تفي بالحاجة || خطة عمل لدعم التنمية المستدامة ومعالجة قضايا تغير المناخ وحماية البيئة || التعامل مع نقص المياه || أوروبا والصين تمسكان بزمام العمل المناخي || كيف يمكن لبنوك التنمية العامة أن تدعم الحفاظ على الطبيعة؟ || مساعدات الشمال إلى الجنوب بشأن مواجهة التغير المناخي || مشاريع للتخفيف من وطأة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري || استيراد نفايات ايطاليا لردمها في ارض الوطن.. كارثة بيئية أخرى تحل بتونس || وجوب تبادل الخبرات في التخصصات المتعلقة بالصحة والبيئة عبر البلدان العربية || من أجل تحقيق مستويات منخفضة الكربون في مجال النقل البحري || محاسبة المياه كأداة حيوية لإدارة المياه || النتائج الرئيسية والتوصيات لتقرير “أفد” عن الصحة والبيئة في البلدان العربية || البيئة الصحية شرط أساسي لأشخاص أصحاء || الصحة والبيئة في البلدان العربية || دراسة عينة من المجتمع المدني المغربي خلال جائحة كوفيد-19: الأدوار الوظيفية والتطلعات المستقبلية || كيف نجعل الشركات تعمل من أجل الطبيعة؟ || الاستماع إلى العلم || ازمة ” ديمقراطيتنا ” و ثالوثها المحرم || الدكتور جواد الرباع منسقا عاما للشبكة المغربية للمراكز البحثية والفكرية ||

DSC_0225

 تقديم الخطوط العريضة لمشروع المخطط الوطني لإعادة استعمال المياه العادمة

المشروع يهدف إلى إعادة استعمال 325 مليون م3/سنويا في أفق 2030.

آفاق بيئية : الرباط

نظمت الوزارة المنتدبة المكلفة بالماء، بشراكة مع المعهد المتوسطي للماء ووكالة التعاون الألماني ، ملتقى دراسي من أجل دعم إعادة استعمال المياه العادمة المعالجة. وشكل هذا الملتقى مناسبة لتقديم الخطوط العريضة لمشروع المخطط الوطني لإعادة استعمال المياه العادمة، والذي صاغته الوزارة بشكل تشاركي مع جميع الوزارات والمؤسسات العامة المعنية.

و يعاني قطاع الماء في المغرب من محدودية الموارد المائية وندرتها نتيجة للتغيرات المناخية و العجز الهيكلي في المياه في أحواض الجنوب والوسط و الشرق، والاستغلال المفرط للمياه الجوفية.

لمواجهة هذه الإكراهات، يوصي مشروع المخطط الوطني للماء، بالإضافة إلى التحكم في الطلب على الماء وتدبير وتنمية العرض، باللجوء إلى الموارد المائية غير التقليدية عبر إعادة استعمال المياه العادمة بعد تنقيتها. و قد سطر كهدف استعمال 325 مليون م3 من المياه العادمة  في أفق 2030.

وأفادت شرفات أفيلال  الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء  أنه رغم الحجم المهم للمياه المعالجة اليوم بفضل تواجد 90 محطة تمكن من تصفية 38% من المياه العادمة، يبقى إعادة استعمال هذه المياه محدودا. فعدد مشاريع إعادة استعمال المياه العادمة المنجزة أو في طور الإنجاز لا يتعدى 18 مشروعا، تعبئ ما يناهز 38 مليون م3 من المياه المعالجة  في السنة.

و يذكر أن الوزارة المنتدبة المكلفة بالماء، بشراكة مع مختلف الوزارات والمؤسسات المعنية، أعدت مشروع مخطط وطني لإعادة استعمال المياه العادمة. ويهدف هذا المخطط إلى خلق ما يناهز 162 مشروع لإعادة استعمال 325 مليون م3 من المياه العادمة  في أفق  2030.”

يشار أن هذه الورشة تندرج في إطار التحسيس والتشجيع على إعادة استعمال المياه العادمة كبديل للمياه التقليدية، خاصة منها المياه الجوفية, وقد شكلت مناسبة لتبادل الخبرات مع بعض دول حوض البحر الأبيض المتوسط كفرنسا، اسبانيا، تونس… كما تم تسليط الضوء على التجربة المغربية من خلال الوقوف على  بعض المشاريع التي أبانت عن نجاعتها. وتطمح هذه الورشة إلى أن تشكل رافعة من أجل إطلاق مشاريع كبيرة وهامة على الصعيد الوطني، خاصة فيما يتعلق بالسقي الفلاحي وسقي ملاعب الكولف والمساحات الخضراء في بلادنا.

اترك تعليقاً